أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - جون فوس وجائزة نوبل















المزيد.....

جون فوس وجائزة نوبل


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 00:47
المحور: الادب والفن
    


الكاتب المسرحي النرويجي جون فوس يفوز بجائزة نوبل في الأدب لعام 2023

٦ تشرين أول ٢٠٢٣

يفوز "الكاتب المسرحي الحي الأكثر إنتاجضا" في العالم على المتسابقين الآخرين، بما في ذلك سلمان رشدي ومارغريت أتوود.

أولي بيرج روستن / جيتي إيماجيس
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

النقاط الرئيسية
==========

إن أعظم ما أبدع جون فوس، هو سلسلة علم السبت ، المكتوبة بأسلوب تيار الوعي.

 
فوس نصف شاعر ونصف كاتب نثر، وأعماله الأدبية يجب تجربتها لا معالجتها، يجب الشعور بها لا تحليلها.

و على عكس الكتب النرويجية الأكثر مبيعا وشهرة، يكتب فوس بلغة النينورسك، وهو معيار أكثر غموضا للقارئ.

منحت الأكاديمية السويدية، في ٥ تشرين الأول، جائزة نوبل في الأدب لعام ٢٠٢٣ للمؤلف والكاتب المسرحي النرويجي جون فوس. وقد كرمت الأكاديمية الكاتب النرويجي "لمسرحياته ونثره المبتكرة، التي تعطي صوتا لما لا يمكن قوله". على مدار مسيرته المهنية، التي بدأت بنشر روايته الأولى " أحمر، أسود" عام ١٩٨٣، كتب فوس الحائز على جائزة نوبل البالغ من العمر ٦٤ عاما أكثر من ٤٠ مسرحية و٣٠كتابا، إلى جانب عشرات المقالات والقصص القصيرة، والمجموعات الشعرية.

ولم يكن من المتوقع أن يفوز فوس بالجائزة المرموقة. وكانت شركة لادبروكس، وهي شركة مراهنات رياضية في طليعة الشركات التي تطلق التنبؤات بجائزة نوبل، قد حددت في وقت سابق كل من الياباني هاروكي موراكامي، والكندية مارغريت أتوود، والهندي سلمان رشدي، باعتبارهم المرشحين الأكثر احتمالا. ومن بين المرشحين أيضا كاتب الخيال الصيني كان شيويه، والناقدة في الكرملين ليودميلا أوليتسكايا. وحتى زملائهم الاسكندنافيين لم يعتقدوا أن فوس لديه فرصة، حيث أعلن كثيرون أن اختيار الأكاديمية السويدية لفائز نرويجي سيكون "واضحا للغاية". وفي أماكن أخرى، توقع منتقدو سجل الأكاديمية الأوروبي المركزي ــ ١٥ من الفائزين العشرين السابقين بالجوائز (بما في ذلك آني إرنو العام الماضي ) من البيض ــ توقعوا أن تختار المؤسسة شخصا ملونا.

هذا لا يعني أن جون فوس لا يستحق جائزة نوبل أو أنها بعيدة عنه. وُلِد في مدينة هوجيسوند الساحلية، وكانت مصادر إلهامه المبكرة تشمل جيتاره والأمواج التي كان يراها تتدحرج على المضيق البحري من نافذة غرفة نومه. بروح عاطفية، اسمه الحقيقي هو جون أولاف، وفوس هي كلمة نرويجية تعني "الشلال". الماء هو تشبيه مناسب لكتابة فوس، التي تتدفق من فقرة إلى فقرة مع القليل من علامات الترقيم أو عدم وجودها على الإطلاق. كل جزء من سلسلته سلسلة علم السبت ، التي تؤرخ حياة رسام وأرمل، يُقرأ وكأنه جملة واحدة متواصلة مكونة من ٧٠٠ صفحة.

المقتطف التالي، من رواية بعنوان أليس وسط النار ، يعطي انطباعا عن أسلوب تيار الوعي الخاص به:

أرى سيني مستلقية هناك على المقعد في الغرفة وهي تنظر إلى كل الأشياء المعتادة، الطاولة القديمة، والموقد، والصندوق الخشبي، والألواح القديمة على الجدران، والنافذة الكبيرة التي تواجه المضيق البحري، وتنظر إليها. كل ذلك دون رؤيته، وكل شيء كما كان من قبل، لم يتغير شيء، لكن لا يزال كل شيء مختلفا، كما تعتقد، لأنه منذ اختفى وبقي بعيدا، لم يعد هناك شيء كما كان بعد الآن، إنها هناك فقط دون أن تكون هناك. تأتي الأيام، وتذهب الأيام، وتأتي الليالي، وتذهب الليالي، وتسير معها، وتتحرك ببطء، دون أن تترك أي شيء يترك أثرا كبيرا أو يحدث فرقا كبيرا، وهل تعرف أي يوم هو اليوم؟  تفكر، نعم، حسنا، لا بد أن يكون يوم الخميس، وهو شهر أذار، والعام هو ٢٠٠٢، نعم، إنها تعرف ذلك كثيرا، ولكن ما هو التاريخ وما إلى ذلك، لا، لم تصل إلى هذا الحد، وعلى أية حال لماذا ينبغي لها أن تهتم؟ ماذا يهم على أي حال؟ إنها تفكر، مهما كان الأمر، أنها لا تزال قادرة على أن تظل آمنة وصلبة بنفسها، كما كانت قبل اختفائه، ولكن بعد ذلك تعود إليها، كيف اختفى، ذلك الثلاثاء، في أواخر تشرين الثاني، عام ١٩٧٩، وفي وقت واحد لقد عادت إلى الفراغ.

جون فوس: شاعر أم كاتب نثر؟
====================

على الرغم من أنه ليس شاعرا من الناحية الفنية، إلا أن عملية الكتابة لدى فوس أقرب ما تكون إلى الشعر منها إلى النثر من نواح عديدة. و من خلال تقدير الإيقاع على المحتوى، يجب أن تتم تجربة عمله بدلا من معالجته، والشعور به بدلا من التفكير فيه. بمقارنة الكتاب النرويجيين الأكثر إنجازا بفرقة البيتلز، قال داميون سيرلز، وهو مترجم قال إنه تأثر إلى حد البكاء أثناء قراءته لسلسلة علم السبت ، حدد فوس مع عضو الفرقة جورج هاريسون: "... الشخص الهادئ، الغامض، الروحي، ربما أفضل الحرفيين على الإطلاق". ". قد يوافق فوس على ذلك، إذ قال في مقابلة أجريت معه عام ٢٠١٨ مع صحيفة فايننشال تايمز : "أنت لا تقرأ كتبي بحثا عن الحبكات".

فبينما يحاول النثر فهم الوجود الإنساني، تبنى الشعر تاريخيا عدم قابليته للتفسير المتأصلة. يعتقد فوس أيضا أن عمله متعال ورفيع المستوى. قال لمجلة مراجعة الكتب :

"عندما أجلس وأبدأ بالكتابة، لا أنوي أبدا أن يحدث أي شيء. أستمع إلى ما أكتب، وما يحدث يحدث. وبطبيعة الحال، يمكنك تفسير ذلك بعدة طرق. ليس من وظيفتي أن أشرح ذلك، أنا مجرد كاتب. تفسيري سيكون أقل قيمة من تفسيرك. لكنني أشعر أنني إذا كنت أكتب بشكل جيد، هناك الكثير مما يمكن أن أسميه معنى، حتى نوع من الرسالة التي تؤديها النصوص. لكن لا أستطيع أن أضعها في كلمات بسيطة. لا أستطيع إلا أن أخمن بقدر ما تستطيع. "

عندما يتعامل النثر حصريا مع اللغة، يحاول فوس تجاوز الكلمة المكتوبة أو حتى المنطوقة. من نفس المقابلة:

" عندما أتمكن من الكتابة بشكل جيد، هناك لغة ثانية صامتة. هذه اللغة الصامتة تقول ما يدور حوله كل شيء. إنها ليست القصة، ولكن يمكنك سماع شيء خلفها - صوت صامت يتحدث. وهذا ما يجعل الأدب يعمل بشكل جيد بالنسبة لي. "

على الرغم من أن أعمال فوس محبوبة من قبل الكثيرين، إلا أنها تهم القلة فقط. تتمحور كتابته حول السبعينات ، جنبًا إلى جنب مع كتاباته الأخرى، بشكل عام حول المضطهدين في المجتمع: الفقراء العاملين، ومدمني الكحول، والمنبوذين اجتماعيا. بالنسبة للنرويجيين، تحمل هذه الرابطة معنى مزدوجا، حيث لا يكتب فوس بلغة البوكمال، وهي المعيار الكتابي الذي يستخدمه 85 إلى 90٪ من سكان البلاد، ولكن باللغة النينورسك، وهي شكل أدبي أقل شعبية ولكنه أكثر تميزا و مستمدة من لهجات البلاد في القرن التاسع عشر. إنه شكل من أشكال التعبير الذي اهتم العديد من قراء اللغة الإنجليزية بالتقاطه، ليس فقط للاقتراب من ذهن فوسيه، ولكن أيضا لأن اللغتين الإنجليزية والنرويجية، اللتين تنتميان إلى نفس العائلة اللغوية، أكثر تشابها مما قد يعتقده المرء.

إن الفائز بجائزة نوبل ليس هو اللقب الأكثر قيمة في حزام فوس الغني بالجوائز. لسنوات، أشار إليه القراء النرويجيون باسم "إبسن الجديد"، الخليفة الروحي للكاتب المسرحي والمخرج المسرحي الشهير في القرن التاسع عشر. في بعض النواحي، تجاوز فوس إبسن. مع العلم أن مسرحياته مترجمة إلى أكثر من ٥٠ لغة - وفقا لمترجمته آن هينينج جوسلين - وتم عرضها في أكثر من ٦٠ دولة حول العالم، ظل جون فوس، لعدة سنوات حتى الآن، يعتبر "الكاتب المسرحي الحي الأكثر إنتاجا" على وجه الأرض.

النص الأصلي
=========

Norwegian dramatist Jon Fosse wins the 2023 Nobel Prize in Literature
Tim Brinkhof
https://bigthink.com/high-culture/jon-fosse-nobel/



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف اختطف النازيون نيتشه، وكيف يمكن أن يحدث ذلك لأي شخص؟ سكو ...
- آراء أفلاطون ونيتشه في العلاقة الرومانسية
- ماذا يحدث بين الكيان الإسرائيلي وقطاع غزة، وغيره من الأسئلة ...
- الفرق بين -التاريخ- و -الماضي- ، محمد عبد الكريم يوسف
- أنا فيلسوفة أمريكية: تريسي لانيرا
- فريدريك نيتشه: عن الحب والكراهية
- العذرية و الاختلاط: قضايا الفلسفية مع الجنس، جوني تومسون
- التكنولوجيا والتحول، هيلينا مرادي
- رسالة منظمة العفو البريطانية إلى صحيفة التايمز: سوريا – التد ...
- نصائح حول الحب بين نيتشه و سارتر ، سكاي سي كليري
- أنا فيلسوف أمريكي: إريك موليس
- هل يتطلب المجتمع العادل مواطنين عادلين؟ جيمي ألفونسو
- لمن سيصوت الله؟ آدم كيرتس
- الغارديان تضلل قراءها حول دور المملكة المتحدة في العالم، مار ...
- أنا فيلسوفة أمريكية: شارلين هادوك سيغفريد
- كيف حاولت المخابرات البريطانية تأليب العلويين ضد الرئيس الأس ...
- مستقبل الحلم الأمريكي، وليام جريدر
- عزيزي سقراط ، جويل ماركس
- نيتشه والأخلاق، روجر كالدويل
- بعد رحيل البشر ، إريك ديتريش


المزيد.....




- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...
- ترامب يثير جدلا بطلب غير عادى في قضية الممثلة الإباحية
- فنان مصري مشهور ينفعل على شخص في عزاء شيرين سيف النصر
- أفلام فلسطينية ومصرية ولبنانية تنافس في -نصف شهر المخرجين- ب ...
- -يونيسكو-ضيفة شرف المعرض  الدولي للنشر والكتاب بالرباط


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - جون فوس وجائزة نوبل