أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المساعدة و المقترحات - الحوار المتمدن - قواعد نظام التعليقات والتصويت في الحوار المتمدن















المزيد.....

قواعد نظام التعليقات والتصويت في الحوار المتمدن


الحوار المتمدن

الحوار المتمدن-العدد: 2496 - 2008 / 12 / 15 - 09:37
المحور: المساعدة و المقترحات
    


نظام التعليقات والتصويت على المواضيع المنشورة في الحوار المتمدن يهدف إلى تعزيز التفاعل والنقاش الحضاري البناء بين كاتبات وكتاب الحوار وزوار الحوار المتمدن ولتقوية الحوار اليساري والعلماني والديمقراطي.
نشر التعليقات يتم وفقا لقواعد النشر في الحوار المتمدن:
قواعد النشر في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=14861

 حيث ان الحوار المتمدن سيحذف أي تعليق يتضمن إهانات أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى اي شخص او مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد أو الطاقات البدنية والعقلية أو التّعليم أو الجنس والحالة الاجتماعية أو التوجه أو الانتماء السياسيّ أو المعتقدات الفكرية أو الدّينيّة. او تعليقات تروج للعنصرية أو للتمييز العنصري والديني والمذهبي أو للتمييز ضد المرأة وكل أشكال التمييز الأخرى. إن هذا لا يتناقض مع ضرورة ممارسة النقد الفكري والسياسي ونقد الماركسية واليسار , الدين , آلهة والمقدسات  ...الخ , بل يهدف إلى تجنب الإساءات المتبادلة المحتملة.
لابد ان يكون اسم المعلق-ة خاليا من  اية دلالة استفزازية واهانة للاخرين او متناقضا مع قواعد النشر.
 يعمل النظام بالشكل التالي:
لمنح الكاتبات والكتاب المزيد من المرونة عند نشر موادهم في موقع الحوار المتمدن , طرح الموضوع للتصويت أو للتعليق عليه يصبح خيارهم عند نشر المادة بعد 12-12-2008 . حيث عند رفض الكاتب-ة  قبول التصويت أو التعليق على موضوعه لن تظهر قائمة التصويت أو استمارة التعليق مع موضوعه عند النشر.
المواضيع المنشورة قبل 9-12-2008  من الممكن التصويت عليها ولكن لا يمكن التعليق عليها.

لتعزيز آليات العمل الجماعي والديمقراطي بين الحوار المتمدن والكتاب والكاتبات ولتقديم خدمة أسرع للزوار الأعزاء, يترك للحوار المتمدن أو الكاتب-ة حق التحكم في نشر التعليق عندما لا يتعارض مع قواعد النشر حسب إمكانيات الحوار المتمدن أو الكاتب-ة. وسيظهر مع التعليق المنشور الجهة القائمة بالتحكم به الحوار المتمدن أم الكاتب-ة وبالتالي تحدد المسؤولية عن التعليق في حالة النشر أو الحذف ،كما يلي:

التحكم: الحوار المتمدن
التحكم: الكاتب-ة



لتعزيز الشفافية بين الحوار المتمدن والكاتب-ة والزائر سوف تتم الإشارة إلى التعليقات المحذوفة ، بدون نشر محتواها ،بذكر اسم عنوان التعليق فقط ( وسوف يتم التصرف بالاسم وعنوان التعليق إن كانا يخالفان قواعد النشر) مع إضافة عبارة "لم ينشر التعليق لمخالفته القواعد"

عند إضافة التعليق من قبل الزوار ترسل رسالة الكترونية الى الكاتب-ة حول التعليق ومن خلال رابط ملحق يمكن للكاتب-ة الموافقة على نشر التعليق أو حذفه. ونشر التعليقات من قبل الكاتب-ة  تعتمد على مدى متابعة الكاتب-ة لبريده الإلكتروني وتفاعله مع المواد التي ينشرها في الحوار المتمدن.
 
إذا اطلع الحوار المتمدن على التعليق المرسل قبل الكاتب-ة:

- سيقوم بنشر التعليق إذا لم يكن متعارضا مع قواعد النشر ويحق للكاتب بعد ئذ حذفه وعدم نشره اذا كان يعتقد انه متعارض مع قواعد النشر ولكن في نفس الوقت نتوقع من كتابنا وكاتباتنا إبداء المرونة الكاملة مع الآراء الأخرى المخالفة لوجهة نظرهم والتحاور مع تلك الآراء.
  ستظهر الرسالة التالية للكاتب-ة عند فتح رابط التعليق بعد ذلك:
 التعليق نشر من قبل  الحوار المتمدن لكونه لا يتعارض مع قواعد النشر.
 يمكنكم حذف التعليق إذا كان متعارضا مع قواعد النشر,  نرجو إبداء المرونة الكاملة مع الآراء الأخرى.
- حذفه إذا كان متعارضا مع قواعد النشر دون الرجوع إلى الكاتب ولا يحق للكاتب نشره.
ستظهر الرسالة التالية للكاتب-ة عند فتح رابط التعليق بعد ذلك:
 
حذف التعليق من قبل الحوار المتمدن لتعارضه مع قواعد النشر.
- في حالة التردد بنشر التعليق يترك الخيار للكتاب.
ستظهر الرسالة التالية للكاتب-ة عند فتح رابط التعليق بعد ذلك:
الحوار المتمدن متردد في نشر التعليق أدناه, قرار النشر يعود لكم.
 
إذا اطلع  الكاتب-ة على التعليق  قبل الحوار المتمدن :

- سيقوم بنشر التعليق إذا لم يكن متعارضا مع قواعد النشر.
- حذفه إذا كان متعارضاً مع قواعد النشر.
 
نرجو من جميع الكاتبات والكتاب متابعة الرسائل المتعلقة بالتعليقات والمشاركة في عملية التحكم.
يحق للحوار المتمدن حذف إي تعليق متعارض مع قواعد النشر حتى إذا قبل التعليق ونشر من قبل الكاتب-ة ودون الرجوع إليه , كما سيقوم الحوار المتمدن بمتابعة التعليقات المحذوفة من قبل الكاتب-ة ومن الممكن نشرها في حالة عدم تعارضها بشكل كبير مع قواعد النشر  وإنما فقط تم حذفها بسبب اختلاف في الرأي مع الكاتب-ة.  واذ تكررالحذف بشكل متواصل من قبل الكاتب-ة سيمنع من التعليق و حق التحكم ,وقد يُحذف الموضوع الذي يختار به الكاتب خيار التعليق ولكنه لايلتزم بماورد اعلاه. 
يمكن للكاتب-ة  الاشتراك في الحوار والرد على التعليقات والأسئلة من خلال نظام التعليقات.
التحكم في نشر تعليقات الكاتب-ة وردوده عليها هو فقط من صلاحيات الحوار المتمدن حصرا.
انذار لمن يسيء استخدام نظام التعليقات
سيقوم الحوار المتمدن بمنع الكاتب-ة  والزائر-ة من استخدام نظام التعليقات بشكل مؤقت لمدة 3 ايام إذا تجاوز بشكل صارخ على قواعد  النشر المتبعة  أو أساء استخدام نظام التعليقات. والحوار المتمدن غير ملزم  لكي يقدم توضيحات عن  سبب المنع للكاتب-ة أو الزائر-ة  , وإذا استمر التجاوز مرات عديدة سيمنع بشكل دائمي ،  حيث للحوار المتمدن الإمكانيات التقنية التي من الممكن أن تمنع الذين يسيئون استخدام خدمة التعليقات من حق المشاركة في التعليقات بشكل دائم , لذا نرجو شاكرين التزام الجميع بالقواعد.
وبسبب قلة الكادر  فلن يقوم الحوار المتمدن  بتعديل التعليقات في حال احتوت  على كلمات أو عبارات مخالفة لقواعد النشر , و لذلك لن ينشر التعليق بكامله.
   للحوار المتمدن القرار الاخير في نشر/حذف اي تعليق.
لا يستهدف وضع هذه القواعد الحد من النقاش الفكري أو التضييق على نشوء تباين في المسائل الفكرية أو المواقف السياسية , بل من أجل عقلنة الحوار والنقاش بين الكاتبات والكتاب ولفائدة القارئات والقراء جميعاً , وانطلاقاً من الاسم الذي أطلقناه على موقعنا [الحوار المتمدن] الذي هو موقع كل الكتاب والزوار اليساريين والديمقراطيين والعلمانيين ولمصلحة الجميع. 

أي ملاحظات  مرحب بها
هيئة إدارة الحوار المتمدن




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,018,541,778
- إطلاق نظام التعليقات بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار ال ...
- الحوار المتمدّن تنعي رحيل أحد كتابها البارزين ...الدكتور عبد ...
- اعلان مؤسسة الحوار المتمدن - تغييرات ادراية وتقنية كبيرة في ...
- توضيح حول سحب العضوية من الزميل سفيان الخزرجي
- بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق موقع الحوار المتمدن ندعوكم لل ...
- دعوة للمشاركة في الملف القادم للحوار المتمدن 15-10- 2005 * ا ...
- دعوة للمشاركة في الحوار حول العمل المشترك بين القوى اليسارية ...
- توضيح حول حملة / حوار من أجل الشروع بعمل مشترك وتعقيب على ال ...
- مركز اخبار الحوار المتمدن
- حكومتا تونس والامارات العربية تحجبان الحوار المتمدن
- الأخ الدكتور كاظم حبيب المحترم
- نداء للتضامن مع الحوار المتمدن وحرية الرأي والتعبير على الان ...
- السلطات السعودية تحجب الحوار المتمدن
- مقابلة الحوار المتمدن مع الرفيق/ سياوش مدرسي عضو اللجنة المر ...
- للمرة الاولى في الهند انتخاب شيوعي رئيسا للبرلمان
- كيفية استخدام نظام اضافة المواضيع
- مواضيع حملة الحوار المتمدن ضد قرار 137 ومن اجل الدفاع عن حقو ...
- حملة - من أجل اول رئيسة منتخبة في العالم العربي – دعم وتضامن ...
- قواعد وأولويات النشر في مؤسسة الحوار المتمدن
- حول المواقع الفرعية لكاتبات وكتاب في الحوار المتمدن


المزيد.....




- بالخريطة التفاعلية.. -معركة الضواحي- اختبار حاسم لترامب وباي ...
- احتراق خيم معتصمين في ساحة التحرير وسط بغداد (فيديو)
- البيت الأبيض: نشجع أذربيجان على الهدنة مع أرمينيا
- رغد صدام حسين تنفي نشرها تغريدة تحض على الاحتجاجات في العراق ...
- إردوغان يجدد دعوته لماكرون لفحص صحته العقلية
- شاهد.. شوارع وساحات ميلانو فارغة بسبب حظر التجول
- إردوغان يجدد دعوته لماكرون لفحص صحته العقلية
- شاهد.. شوارع وساحات ميلانو فارغة بسبب حظر التجول
- الصدر: مندسون بدأوا يخرجون الثورة عن سلميتها
- بعد أردوغان.. عمران خان يتهم ماكرون بـ -مهاجمة الإسلام-


المزيد.....

- نداء الى الرفيق شادي الشماوي / الصوت الشيوعي
- أسئلة وأجوبة متعلقة باليات العمل والنشر في الحوار المتمدن. / الحوار المتمدن
- الإسلام والمحرفون الكلم / صلاح كمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المساعدة و المقترحات - الحوار المتمدن - قواعد نظام التعليقات والتصويت في الحوار المتمدن