أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - وصفة للنسيان














المزيد.....

وصفة للنسيان


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7089 - 2021 / 11 / 27 - 08:28
المحور: الادب والفن
    


1
وانا يُداهم أصابعي دبيبُ نَص
واذا بِرسالتكَ النّصيةَ
أنا قادم اليكُم غداً باذن الله
تحاشيتُ المواجهة
َفكر عقلي
أرتجفَ قلبي
ثم نطقتْ شفاهي
أيّان الفرار ؟؟
فليكن
2
انهُ عامٌ ونصف مّروا ِثقال
وما زلنا عالقينَ ِبِشراك الزمن
والحياةُ بعده مشت على َوقع سُلحفاة
ومخافةَ أن تطغىٰ الذكريات
كنتَ خلالها تتحاشاني
كنتُ خلالها اتحاشاك
3
أكان كابوس ؟
أكان سراب ؟
المُمتليءبالحياة بالشعر بالحب بالترحال
يضع السطر الاخير لقصيدة
الرحيل المُبكر
ويمضي
4
قُلت : أحسُدكَ كنتَ بعيداً
قال : كانت الروح كجمر يخبو
توسلتهم لِأراه
5
قلت :ُمذ عام ونصف
وانا هنا
تجلدني الاماكن التي مر بها
الصور
الشعراء صَحبه
قصائده وقد علاها الغبار
6
والاشتياق !! آه من الاشتياق
هُراءٌ من يَدّعي أنه ينَضب
هُراء
7
فال : تكلمي باسهاب
قُلت : لا يجدي ابا الحسنين التأسي
لقد انطوى الشراع
8
كانت في السهاد نديمتنا نجمة الصبح
والليل يعاتب قمر الحكاية
تبللت ثيابنا بالعبرات
9
قلت : أنجدني بوصفة للنسيان
قال انه قانون يسري على الجمع
لكن الله يختار اولاً من يختار
هل سّنتخطىٰ ذلك ؟
سالني حائراً
اتمنى !!
10
ان تشرق الشمس عليه وعلينا
أن يخاطبني بحلم
انا اقرأُ لكِ
ويوما ما ستتقابل الارواح



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا !! لستُ أنا
- عند خط تماس البحر
- الراديو ابو العين الساحرة
- أُحدثكم عن اورڤيوس
- أُحدثكم عن اورفيوس
- على أرصفةِ أيلول
- يوم توقف الزمن
- سأتبع أثرك
- أشتغاثة
- أُحُبُكَ بجهاتكَ الأربعة
- يا نيل
- تعويذة ديواتيما
- حلم لم يكتمل
- قمر أبيض
- شعراء
- طواف
- 44 عاما والحب يأتي بثماره
- صمت
- عطر
- أراهم يبتعدون


المزيد.....




- اصدارات حديثة...
- -صبرا- والترويج للموساد الإسرائيلي.. أنسنة الاحتلال الثقافي ...
- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...
- المرشح جزء من القصة أو راوٍ لها.. أفلام قصيرة في حملات مرشحي ...
- فرنسا: اتهام نتفليكس بالإساءة إلى الجالية المغاربية بعد عرض ...
- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...
- زلاتان إبراهيموفيتش يقتحم عالم السينما بفيلم كوميدي (فيديو) ...
- النمسا تعيد رفات سكان أصليين إلى نيوزيلندا


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - وصفة للنسيان