أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كواكب الساعدي - عطر














المزيد.....

عطر


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6833 - 2021 / 3 / 6 - 17:48
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


عِطر
د / جبار ما زال زمنا بحتفظ برجال مقيمون على القيم تقبل عطر نصي مع جل احترامي
1
من أولِ بصمة يد
على جُدرانِ كهف
ترافقنا افعالنا
كنا كجزء من شيء مُستمر
وكانت الفضيلةُ والخطيئة
لِمَ لا ننتهز ما يسعدنا بحياةً تمضي كنهر ؟

2
‏‎فكرة مُفزعة
ان تكون افكارنا مكشوفه
بينما العقل يحتفظ برائحة عطر من نحب
وكانهُ خسوف جزئي للقمر
3
حين تَوَسدّتْ قميصه
بوطن يئن
جثت على ركبتيها
خاطبت الله
أن كنتَ تراني
لقد امتحنتنا كثيرا
اما من سبيلاً لنهاية كل هذا ؟؟
4
الوقت زُرقة سماء
وما زلت أمتلكُ حُلمُ نجمة
وكمن يحاولُ الِلحاق بقطار
الروح تتضورُ جوعاً لقصيدة
أعُّبدُ الطريقَ اليها برمل وورد
وأأمل
5
كلما ساورني قلقي
اهرع للسفن المُغادرة
تعودُ رسائلي اليَّ خائبة
والفنارات تومض بصمت
أُكّذب حدسي اقول لنفسي
مَن يرممُ خرائب الروح ؟؟
مَن ؟
6
‏‎انها فكرة مبتذلة
ان تكون مفعم بالحياة بالشعِر
ويأتي من يسحبكَ للخلف
كالذي ينزع قدميه من وحل
كمن يلبسك ثوب فضفاض
بينما الآخر يسديك النصيحةَ
*انتبه لقلبك يا هذا انك حياً تتعفن
7
ليس برد شتاء باصتكاك اسنان
بل برد روح
الليل طويل والجرح اخضر
حين تنظف بقع الدموع من فستانها
تستيقظ بداخلها طفلة الرابعة عشر
كطائر بري حين أشتّدَ جناحيه
وليس هناك من يرتق ثقب قلب
لا عليك برجل يلتهم حتى احلامك

8
علّمني الشعر البكاء
أسجدُ بحضرته كصلاة
اتطهر من رجس زمن منافق
وأرقدُ بسلام
9
جائوا عبر الجو
جائوا عبر النهر
بوجوهم الشمع
أنهم خّربوا ا البلاد
والان يغضّون الطَرف

**الكولونيل أركاديو في رواية "مئة عام من العزلة"، حين قال "انتبه إلى قلبك يا أوريليانو. إنك تتعفن حياً".



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أراهم يبتعدون
- شق في الجدار
- مابين غفوة وطيف
- في نُزل المسافرين
- أنتباه
- رسائل الى الله
- قمرٌ عابر في ُبرهة زمن
- نص عنوانه. قصيده
- الحرب هي الحرب ..... رحماك يا سامي
- نص لم نعش سُدى
- رؤيا ورهان
- قصص قصيره. متناقضات
- نص بعنوان أنه شتاء مُختلف
- لو
- مقال ومتن. عن ملتقى سيدة البيت وسيد الاليزيه
- خذني اليها .... بصوامعها الذهب
- نص بعنوان. لا فكاك
- مقاطع حين تُغير القطارات محطاتها
- قلم ً ....ونهر من مداد
- حَين يَجفُ نهر َ القلب


المزيد.....




- قائد عمليات بغداد: فتح أغلب الطرق وانسحاب المتظاهرين من الجم ...
- ب? توندي س?رک?ن?ي ه?رشي د?ندان?ي ئ?مر?ي هيز? ئ?مني?کاني ي?کي ...
- إصابة 133 شخصا جراء الاشتباكات بين المتظاهرين والأجهزة الأمن ...
- الأمن العراقي يفرق المتظاهرين على جسر الجمهورية بالغاز المسي ...
- مصادر عراقية: اشتباكات عنيفة بين عناصر حزب العمال الكردستاني ...
- الخميس والجمعة.. “التحالف الشعبي” يعقد مؤتمره العام بحضور ال ...
- القوات الأمنية العراقية تفرّق المتظاهرين على جسر الجمهورية ب ...
- أحمد بيان// أم الوزير الرجعي: من قبل (الأمس) ومن بعد (اليوم) ...
- بلجيكا.. فتح تحقيق في مقتل شخص خلال مداهمة لأوساط اليمين الم ...
- الحرية للمجهولين| خالد علي ينشر رسالة من زوجة مواطن محبوس: ز ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كواكب الساعدي - عطر