أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - نص بعنوان أنه شتاء مُختلف














المزيد.....

نص بعنوان أنه شتاء مُختلف


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6695 - 2020 / 10 / 5 - 02:44
المحور: الادب والفن
    


أِنَهُ شتاءٌ مُختلف

أحبي رجلا ينطلقُ مَعكِ
حينَ أِنسكاب المطر
لا رجُلاً يحتجزُ عبث
خُصلاتك تحت مظّله
1
الحمامُ يهدلُ على الابواب العتيقه
والروحً أرتدت جلباب ريح
حنين تشاكسني بbon iver *
تُشتت أفكاري
ونهر يشق قلب المدينة
وامراءة تتظاهرُ بالغفلةِ
وحين يرخي الليل سدوله
يُداهمني الحُلم بعينه
يركلني قلبي بتوجس لشتاء
نُعيد فيه حكايات المواقد القديمه
يرتطمُ صداها
لشتائات ماضيه
حينً كانت تحط الغيوم
على الشرفات
فتسكب مدامعها
وطقطقاتها كأعذبِ سوناتات
نرسمُ بأصابعنا على الجُدران
أطياف حياة مرت
تتسرب الروح ككوز أندلق مائه
كعطر امراءة يبُاغت المكان
لا أجد تفسيراًلشتاء مختلف
أم أُغالط نفسي و أفرُ لواقع آخر
انه شتاء ترتدي الروح فيه
جلباب ريح
يتناهبني عَبق الامكنه
بشتاء مُختلِف ليس كسابق شتائاتي
2
وانا مُعلقةً بين الباب والنقّال
وستائري التي تنسدل
بأنوثة طاغيه
أتوق لحياة لا مباغتات فيها
لألم او فراق
بمُصادفةً بحته
حين قرأتُ ترجمته لقصيدة
هيرمان هسه
*النُّور يخبو والشّباب يؤولُ الى الهرم

وللحياة بهجةٌ في كلّ مرحلة
أغلقت عينيَّ
تذكرته وطائر فوق عش الوقواق
غدا كل شيء حولي كضباب
حملني معه
اندسستُ بين الغيوم
لأتساقط مزنةً مطر
فوقَ فضائه
عندما قرأت القصيده
كأن جواد جامح حملني
لبراري بعيده
فأزهرت وردة الروح
ببرعمها النّدي
وظلت تحومُ بمداره

*النُّور يخبو والشّباب يؤولُ الى الهرم
وللحياة بهجةٌ في كلّ مرحلة
مقطع من قصيده مترجمه للسويسري الالماني الاصل هيرمان هسه
*Bon Iver مغني أمريكي
اسمه مشتق من المصطلح الفرنسي (bon hiver) ومعناه
شتاء جيد حاز على جائزة الغرامي سنة 2012



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لو
- مقال ومتن. عن ملتقى سيدة البيت وسيد الاليزيه
- خذني اليها .... بصوامعها الذهب
- نص بعنوان. لا فكاك
- مقاطع حين تُغير القطارات محطاتها
- قلم ً ....ونهر من مداد
- حَين يَجفُ نهر َ القلب
- ظل المصابيح
- خيط حرير على وسادة رمل
- نص : خيط حرير على وسادة رمل
- نص بعنوان روح
- كرسي متحرك
- لا .... بحر
- حتى العودة....
- مشهد ومتن
- مجاهرة
- أنا أفهم
- العالم يبدو رميم ... العالم يبدو سهل
- الأسى روح القصيده
- رحيل


المزيد.....




- فنان فلسطيني يحافظ على فن-الأرابيسك-في القدس
- الجناح السويسري في -بينالي البندقية- للفنون يستقطب 500 ألف ز ...
- بعد أن هاجمها نشطاء واتهموها بخدش الحياء.. وزارة الثقافة الأ ...
- عرض زواج سار بشكل خاطئ.. حاول تقليد فيلم تايتانيك ولكن.. شاه ...
- بينهم أحلام والدعيع.. فنانون ورياضيون يعربون عن تفاؤلهم بتأه ...
- خبير فرنسي: الجزائر اختلقت نزاع الصحراء لاعتبارات جيوسياسية ...
- الحفاظ على الخط العربي في المغرب
- جماليات الفيلم القصير في مهرجان -رحمة للعالمين- السينمائي ال ...
- فيديو نادر لزوجة الفنان عادل إمام.. والزعيم يكشف كيف تعرف عل ...
- تقنية جديدة تسمح لفاقدي السمع بالاستماع إلى الموسيقى!


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - نص بعنوان أنه شتاء مُختلف