أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - حتى العودة....














المزيد.....

حتى العودة....


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 29 - 20:09
المحور: الادب والفن
    


حتى العودة .....

أحياناً يستيقظ الليل بداخلي
وليس بإمكاني عمل شيء
سوى أن أكون قمر
محمود درويش

متى يهدأ هذا المتقوقع؟
برأسي كصندوق أسود
متى يكف عن التفكير؟
كيف يمر الوقت؟
بعالم هش ومذعور
وفيروس نسف أحلام
وكأن البلاد فرغت من أهلها
بالشرفات
بالدموع النازلة على شاحنات الموت
وكأن الملامح اختفت إلا من كمامة وقفازات لا غير
قد أموت ثم أعود بجسدِ امرأة هي أنا
لأحقق أحلامي التي سُفِحت على الرمل
حين قصصت رؤياي
فذُبِحت بلادي بسكين
كان يوماً كأحد الأيام
نحتاج فيه
كثيراً من الصدق
كثيراً من الود
كثيراً من الألفة
والعالم بعدها ليس نفسه
أظنُ حين نلتقي ثانيةً
لا نعود كما نحن
لأننا حقيقة بتنا
نحتاج لعودة للروح
لم نعد نعرفُ فداحة ما حدث
إلا بعد حين
سيروضنا الوقت
سيروضنا ما حدث في غرف العزل
سيروضنا ما حدث للإنسان
وقد أرهقهُ العمر
وستولد أفكار نلتمس من خلالها
الأمل وجمال الحياة
وحين نلتقي ثانية
لا نعود كما كنا جسد بروحين
العالم تبدّل
فكيف بنا نحن كبشر
أشك بأن العالم سيعود
مثلما كان قبلها
وأنا.......
حتى وإن تسللت لداخلي
هذه المشاغبة
قد أموت وقد !!!!
سأعود مرة أخرى
بجسد امرأة
فلازلت أعشق الحياة
للحظة الاستيقاظ صباحاً
لبريدي الإلكتروني الذي يحمل
عطر حميم
لقصائدي الناقصة
لأعود وأكملها بنصوص
تنتصر للإنسان
لريمارك الذي لم أكمل وقد
كتب عن الحرب
لأقول ها أنا امرأة لا أرتضي الهزيمة
أمام مكر هذا العالم
بل بذراعين مفتوحين
وتذكرة عودة لوطن
وأحبّاء يرومون العودة لإنسانية
فقدناها بظل لهاث عقيم


شاعرة من العراق



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مشهد ومتن
- مجاهرة
- أنا أفهم
- العالم يبدو رميم ... العالم يبدو سهل
- الأسى روح القصيده
- رحيل
- خيوط عنكبوت
- كل شيء سيُنسى
- اسبقني لCaribou cafe سأوافيك لاحقاً
- أِسبقني ل caribou سأوافيكَ لاحقاً
- من يعرف؟
- كونترباص
- أي..؟
- لو صدقَ العرّافون…
- امرأةٌ بعبق الزنبق
- متاهة
- عُد ولا تتباطأ
- المعطف
- السابعة والنصف بتوقيت لندن
- مواساة


المزيد.....




- بعدما سقط على رأسه من السطح.. فنان يشارك يومياته مع اضطراب - ...
- بالصور.. (بيت المدى) الثقافي يستذكر الفنان جعفر اغا
- كاتب روسي مشهور يتطوع للمشاركة في العملية العسكرية الخاصة
- اليهود والسينما العربية.. من عصر الاحتلال إلى زمان التطبيع
- بري يؤكد: كلام جعجع عن التقسيم خطير والحوار هو المخرج الوحيد ...
- إيفا غرين تدخل في معركة قضائية مع شركة إنتاج بعد إلغاء تصوير ...
- -أوبالم-.. هذا السلاح القاتل الذي طوّرته سويسرا!
- - الكلمة بتخض-.. فنان مصري مشهور يرد على سؤال حول سفره لـ-إس ...
- فيلم شاروخان الجديد يحصد 12.7 مليون دولار في أول أيام عرضه
- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - حتى العودة....