أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - مجاهرة














المزيد.....

مجاهرة


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6495 - 2020 / 2 / 20 - 02:48
المحور: الادب والفن
    


يا لهذا الصقيع الذي يجتاحُ
أطرافي أني أشعرُ بالعجز أشعرُ
بالعجز

كواكب الساعدي
1
هناكَ بونٌ
شاسع بين من يسرجُ قنديل
وبنضوب الزيت يتحجج
انه كمن يقطعُ خيط بين العتمةوالضوء
وانا التي يقضمني الليل على مهل ُ
يجرجر أذيالهُ كُسلحفاةً وانا التي
بدأت بالصحو وكل ما تبقىٰ بيننا
خيطٌ ُمُهتريء التقطُ في العتمه
ما ُأرطب به جوفي أنا الضمأى ٰ
التي تمد يد للنبع ولا ُسبابة ّتبتل
يا لهذالزمهرير الذي يجتاحُ أوصالي
كأني بشتاء لا يرحل
2
ومن شرفة في الحلم كأني
أرآه يحثُ الخطىٰ ورائي
وآراني أجثو وسط ضباب ابيض
وكأني في حقل كرز ألتقطُ حبات
برَدسقطت من السماء يلتقطها
جزء من أكفي وليس ببعيد نهر
اونيشي يمضي سريعاو قريبا
لدرجة الحميميه أتذكر وجودك
أسهو يختلط عليَّ الامر بمتاهة اللونين
كدت اغرق يلتقطني سارً في الليل من ُحلم
3
وفي لحظة انعتاق الجسد
وقع قلبي سهواً فالتقطتهُ رخواً
وكالتي تمتلك أسرار الالهه
كالقادمه من مدن الاساطير
او من غرق سيظل هاجسي
حتى وان أردت ان اتمّهل تتوق ذاتي
ان تجدني فيه فكل هذا الجمال
كل هذا النثار من الشعر التي تعج
به اوردتي ولا اهوىٰ بحضرته الصمت
فالكلمات كامنة في راحة يدي تّسلل دون وعيي
لأوثق نص
4
اتذكر حين دسوا لي مرةً في السم
العسل نراك تجاهرين وانت الكتوم
قلت بل هو شجاعهٌ كفراشات
تخترق الشرانق
لتُِعلن وانا التي نهري عذب
وما دمت لا أبحر
بنوارسي خارج السرب َِلم
لا اجاهر بمايفيض به النهر
وحين تخونني العباره او في متناول يدي
اعلن ملامستهامجاراتها لتُِذعن
ولانه عندي نوع من مقاومة القبح
فلا اسكب مدادي كيفما أتفق
حيث فوضى المخيله ولانهعقد
منظوم على مهل ساظل اكتب
له ما دام يراه الاخرين بعيني
ليس مجرد اثنين بل حلم من غيمة راحله
او طفل نِزق

شاعره من العراق



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا أفهم
- العالم يبدو رميم ... العالم يبدو سهل
- الأسى روح القصيده
- رحيل
- خيوط عنكبوت
- كل شيء سيُنسى
- اسبقني لCaribou cafe سأوافيك لاحقاً
- أِسبقني ل caribou سأوافيكَ لاحقاً
- من يعرف؟
- كونترباص
- أي..؟
- لو صدقَ العرّافون…
- امرأةٌ بعبق الزنبق
- متاهة
- عُد ولا تتباطأ
- المعطف
- السابعة والنصف بتوقيت لندن
- مواساة
- نصيّن
- مشاهدات


المزيد.....




- عندما كانت -التعاونيات- حركة مدافعة عن السلام العالمي
- جدل وتساؤلات بشأن اسباب تكريم “محمد رمضان ” في “الأقصر السين ...
- لقاء الخميسي تنضم للجان تحكيم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقي ...
- واشنطن بوست: ثقافة سرية المعلومات خرجت عن السيطرة
- تعبئة ثقافية بمرسوم رئاسي في روسيا.. ما علاقتها بالصراع مع ا ...
- وفاة الأديب والشاعر السوري نذير العظمة عن عمر ناهز 93 عاما
- الفنان الأردني منذر رياحنة يرد على المطالبين بسحب جنسيته
- افتتاح مهرجان -أيام تشيخوف- في بطرسبورغ
- لوحة لبيكاسو -بيعت من أجل الفرار من النازيين- تثير نزاعا قضا ...
- برايم فيديو: حذاري من عودة رجل المارينز العجوز الأعمى في فيل ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - مجاهرة