أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - خيوط عنكبوت














المزيد.....

خيوط عنكبوت


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6406 - 2019 / 11 / 12 - 16:43
المحور: الادب والفن
    


الشعر يجب ان ُيولَدُ حُراً
البرتو مانغويل
1
وعطارد يمرُ أمامَ قُرص الشمس
بينما هُنا الارض يتساوى
بها الحياة والموت
ما يجري عليها ليس بنبؤة شاعر
لينفذ الصبر
ويصبح جدواها رخيص
برغم انه اثمن مما نتصور
برغم ان الصبح ليس ببعيد
برغم فتية يصنعون الامل


2
لم يزرني منذ زمن
قلت : ما رأيك ؟؟ًً
قال:
مَن يُّردني اليها
نفسي التي كانت كنَورسه
من يُرّدني لتفاصيل صغيره
حين يغمرني شعور بالسعادة
بأن شخصاً ما يُفكر بي
يمكثُ في بقعة من هذا العالم
الآن بتُ أمشي وانا أتّعثُر بِأفكاري
كأن السماء قريبةًمن فوهة بركان
كأني بمنامي يقفُ أمامي
طفل صغير بعربةً صغيرة يُناضل
لا تُِخفي أّمهُ قلقها عليه
كأن خيوط عنكبوت تلتف حولي
تخَنُقني
تُكبّلني
تَشلُ تَحرُكاتي
لأِخرجُ أبهامي بعنوه
كي أدّونُ قصيدة أحتجاجي
فَِلمَ القتل ؟؟
لِمَ يسير العالمً نحو الهاويه ؟؟
أغدونا قطع شطرنج للعبة مُتقنه ؟
3
أِستغرقتُ بملامحهِ لم يتغير
اذاً
ما الذي تبدل وهو الهاديءُ كنهر
اِظّنهُ شَعرهُ الذي أطلقهُ بتمرد
مُسترسل على أكتافهِ
كأني أتآكل قالها بمراره
ألُملمُ صدى ضَحكات صديقٌ حميم
بينما الموت يقف بطابور كبير
صار كظلي يصحو ويتوعدني بآخر
فمنذ زمن لم ُأقل أشياء ذات جدوى
بينما أنا مَن كانَ في الصباح
أغزلُ قصائدي بحريرِ الغيوم
وحين يجُّنُ الليل أُصار
لطفل يلهو بالنجوم لقصيدة نثر
تمّردت علّيَ ذاتي
وتمردتُ انا على ذاتي
كأن ينبض بداخلي طفلٌ ثائر
يكبر شيئا فشيئا ليعلن احتجاجي
ً*
4
مخاطباً حبيبته ماريانا
ما الإنسان بدون حرية يا ماريانا !!
أخبريني ؟؟
كيف أحبك اذا لم أكن حراً
الشاعر لوركا لحظة اعدامه

شاعره من العراق



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كل شيء سيُنسى
- اسبقني لCaribou cafe سأوافيك لاحقاً
- أِسبقني ل caribou سأوافيكَ لاحقاً
- من يعرف؟
- كونترباص
- أي..؟
- لو صدقَ العرّافون…
- امرأةٌ بعبق الزنبق
- متاهة
- عُد ولا تتباطأ
- المعطف
- السابعة والنصف بتوقيت لندن
- مواساة
- نصيّن
- مشاهدات
- التوقيع على لحظة عابرة
- Non Je Ne Regrette Rien
- كان دالي هناك معي
- الموتى يراقبون الأحياء
- لعل الباب يفضي..... لعل الباب يصدق


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - خيوط عنكبوت