أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=679477

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - نص بعنوان روح














المزيد.....

نص بعنوان روح


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6580 - 2020 / 6 / 1 - 13:45
المحور: الادب والفن
    


روح
كم قصير هو الحب كم طويل هو النسيان
نيرودا
في هذا الصباح
أشعرُ بثقل برأسي
بسيل المرايا وملامح كالغيم
كيف أعيد رأسي لرأسي ؟
كأن فراغ يتمدد بجوفي
وروحي التي تتطاير
كغبار لأزميل حجر
بكلمات واقفةً على
طرف خيط ونصٌ ينتظر
ّنتطوح أنا وأياه بأرجوحة صمت
كهارب من جحيم نار لغرق ُمحتمل
حينَ أستباحني الشعر كالمدى
بطقس ماطر بارد
ُمضيئاً كشعاع شمس واقواس ُقزح

*************************
هذا الصباح ليس كمثله
اغراني الأبريق الصقيل
ان ابدل القهوة بالشاي
وصوت مذياع جاري الذي
يعلو لأول مره
كلحن مُّعلق بناي
*جَفنهُ علمَّ الغزل
بهدوء العزله
باخبار تأتي متناقضه
ستُحسم المعركه
فلنقدس الحياة
بل لنتشبث

********************^^******
بضحيج ليلة امس
وحلم تجّسد كالحقيقه
كأن الوافدين من المدن القديمه
من ازقة الطفولةًالعابثه
منًً الحزن المعتق بالمواويل
حين مروا نظر اليهم النهر بشفقه
وحينً أِنحسرَ الماء عن الجرف
تحسرت لحالهمُّ النوارس
شاكستهم برسائل مؤجله
*************************
ما زال صدى اللحن ُِيسحر
كيف يشكو من الضمأ
من له هذه العيون
أستفز ما استفز
فليس من المألوف ان أبقى هكذا
أضع احلامي معك علىً كف
غيمه. تسحُ فتتلاشى
ُلتصاب لغة الفصول عندي بنوبةِ خرس
او كشتاء مقيم
مرة بفيضان ينابيع
واخرى بقحط
كأني أبحث في الريح
فلنصغي لقلبينا
فانه الشعور الاكثرُ أيلاماً
لروح تنصهر بروح
وكأنها بلثغة الحرف
تبدو لك كأُحجيه

جَفنهُ علّمَ الغزل
*اغنيه لمحمد عبد الوهاب



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كرسي متحرك
- لا .... بحر
- حتى العودة....
- مشهد ومتن
- مجاهرة
- أنا أفهم
- العالم يبدو رميم ... العالم يبدو سهل
- الأسى روح القصيده
- رحيل
- خيوط عنكبوت
- كل شيء سيُنسى
- اسبقني لCaribou cafe سأوافيك لاحقاً
- أِسبقني ل caribou سأوافيكَ لاحقاً
- من يعرف؟
- كونترباص
- أي..؟
- لو صدقَ العرّافون…
- امرأةٌ بعبق الزنبق
- متاهة
- عُد ولا تتباطأ


المزيد.....




- انقطع فستانها على المسرح.. شاهد ماريا كاري تتعرض لموقف محرج ...
- بالتزامن مع -مؤتمر الخيال العلمي-.. انطلاق معرض جدة للكتاب ب ...
- حداء الإبل والبن الخولاني.. تراث سعودي يزهو في قائمة اليونسك ...
- سيلين ديون تكشف إصابتها بحالة مرضية غير قابلة للعلاج
- فيلم -حماس-.. هوليود تصبغ التراث الإنجليزي بالرأسمالية الأمي ...
- فيديو حصد 6 ملايين مشاهدة.. سيلين ديون تمتنع عن الغناء وتبكي ...
- فريق دولي سيرمم قوس النصر المدمر في تدمر السورية
- وفاة الفنانة التونسية فايزة المحرصي
- حظر تأجير الأفلام التي تروّج للمثلية .. روسيا تنوي إقرار تشر ...
- مكتب ميقاتي يعلن أن المعلومات بشأن تدخله في ملف يخص الممثلة ...


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - نص بعنوان روح