أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - قمرٌ عابر في ُبرهة زمن














المزيد.....

قمرٌ عابر في ُبرهة زمن


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6760 - 2020 / 12 / 13 - 22:00
المحور: الادب والفن
    


أيا قمراً أفرز لي مواجع
بالنوم المضطرب
وقاطناً ليس ببعيد
المحَكَ جسداً من ضوء
ينكسرُ ظِلّهُ في المرايا
********************
ونحن نتأبط آخر عجلات القطار
ونحن عام نُغادر
هل اصبحنا نضايق الارض لتلفظنا
ونحن عام نغادر
لي قمرٌ فيهِ هوى
*****************************
حين يخترقني الضوء َيشفُ
عن قلباً يسيل نهره اليك
كالجداول التي تسيل للبحرً
وانا المُبحرةُ باختلاف الرؤى
ما زلت لم اقطع سُّرةَ أيامي
مع زمني مع قصائدك بناتك
بينما السماء لديها سر الحكاية
أبحثُ في كتب الصالحين
عن ماهية تحت التراب
وما فوقه
***************
حين أرتديت حُلة اليأس
ربطت عل قلبي حجراً
وانتحيتُ في الزوايا
مكشوفةً للريح ظهري
لكن طائفاً منه اعاد سِفر الحكاية
**************
كيف ؟؟ وانتي تكتبين الشعر
الذي سيُرممً خراب العالمً
من الندوب والشظايا
لتعود الارض لدورتها
ويعود الحب
يسيل كما الجداول تسيل للبحر
كما المرايا.
************
برغم غيابك تظل أبنُ هذي البلاد
يالهذي البلاد بلادك التي لا تُمَل
كامراءة طريةً مُثيرة للالهام
كلانا يتأبط فيها الحزن
تؤطر جُدرها صور الشهداء
كان لكلً رواية كان لكلً حياة
وتلك فنطازيا هذه البلاد
تدفن موتاها ثم تتأهب للعيش
أي ملحمة لبقائها ؟؟
**************
هل نجثو لنبكي زمن مُضاع ؟؟
وطوفان ربما يعود
ام هل ننال بركات السماء
لنفتح الابواب لنرى كيف تولد الاشياء
ويعود الشعراء بقصائدهم ليرمموا حزن هذا العالم ؟
ليجّملوا خرابه.



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نص عنوانه. قصيده
- الحرب هي الحرب ..... رحماك يا سامي
- نص لم نعش سُدى
- رؤيا ورهان
- قصص قصيره. متناقضات
- نص بعنوان أنه شتاء مُختلف
- لو
- مقال ومتن. عن ملتقى سيدة البيت وسيد الاليزيه
- خذني اليها .... بصوامعها الذهب
- نص بعنوان. لا فكاك
- مقاطع حين تُغير القطارات محطاتها
- قلم ً ....ونهر من مداد
- حَين يَجفُ نهر َ القلب
- ظل المصابيح
- خيط حرير على وسادة رمل
- نص : خيط حرير على وسادة رمل
- نص بعنوان روح
- كرسي متحرك
- لا .... بحر
- حتى العودة....


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - قمرٌ عابر في ُبرهة زمن