أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - عند خط تماس البحر














المزيد.....

عند خط تماس البحر


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7070 - 2021 / 11 / 7 - 14:16
المحور: الادب والفن
    


1
العالم يضمني بين جناحيه
هذه الليلة ساشعلُ سِراجي
فلا أحدٌ سواي
أَكادُ أشمُ رائحتهمً بالِرواق
وانتظرُ الريحُ تأتيني بشيء منهم
2
الغيوم الُمثقلة فأل طيب
كأن نور ابيض من السماء
كأن السماء توُفدُ لي
النجمُ الاكثر سطوعاً
أشيرُ لهُ على قلبي
يومضُ !!
يخرُ شِِهابا
أُعلقُ بقاياه كتعويذةً
وانظرُ للعالم من خلفِ زُجاجً خفي
3
الربُ ضياء
يُغيثُنا لنستدل
يمرُ بكلِ مكان
يقطنُ اكثر
عند قرابين اوطانهم
والذين يفترشهم الطوى
وفي ظلِ هذيان َعذب
تخونني الافكارُ والذاكرة
اتشبث ببوادر نصي كطفل
فقد لعُبته
4
القصيدة لحظة حُرية
وهيرمان هسه بكراته الزجاجية
يغويني
يتمردُ النص تحت قلمي
أَخالهُ
ُيحاكي أحرفي
العالقه بين سطوري
يحكي عني
اكف عن عبث افكاري
وفي ظل هذيان عذب
أعلن انبثاقي
يا انتِ
الحياة ما زالت فيها الخفايا
فأنتظري المفاجاة
5
حين اخذوا الاشجار ليحرقوها
كالقراصنِة الذين نهبوا
درر احشاء البحر
ما استطاعوا أقتلاعنا من الجذور
ما زلنا عالقين بِشراك الزمن
قابعون تحت سطوته
كشرك صياد لا يخطيء الهدف
6
لمً أكن حواء
ولا مالكة للتفاحة
لاقطفها ثمرةً ناضجة
لانفيه من جنة عدني
الوقت زنزانة باردة
وما حدث كان أُحجية
كلعبة الكلمات المتقاطعة
أنتظرُ جوابه
لماذا اختارني لا اعرف ؟؟؟
7
عند خط تماس البحر
كانت الفنارات تُسعفني
كنت هناك كشمعة
تستبدل هيكلها بخيط
تذوي تذوي غير عابئة
ببضاعتها التي كسدت
ارميها خلف ظهري
انبتُ وردة بين الصخور
ومن عطش وريح سأنموً
8
الاشجار يسعفها الظل
اللحاء المُتشققُ يغطي الجذوع
كرجل أفل وقته
نلهث نسابق الريح
ولا يتوقف دوران الارض ؟
تظل تتسع
للآتين
وللمغادرين
الكل يرتقي الخشب
والكل يجسد دوره



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الراديو ابو العين الساحرة
- أُحدثكم عن اورڤيوس
- أُحدثكم عن اورفيوس
- على أرصفةِ أيلول
- يوم توقف الزمن
- سأتبع أثرك
- أشتغاثة
- أُحُبُكَ بجهاتكَ الأربعة
- يا نيل
- تعويذة ديواتيما
- حلم لم يكتمل
- قمر أبيض
- شعراء
- طواف
- 44 عاما والحب يأتي بثماره
- صمت
- عطر
- أراهم يبتعدون
- شق في الجدار
- مابين غفوة وطيف


المزيد.....




- استياء عراقي والفنانة تقاضي المجلة.. إيكونوميست تنشر صورة إي ...
- فرقة الموسيقى الشعبية الروسية تقيم حفلا كبيرا في فنزويلا
- شاهد: أعمال للفنانة الإسرائيلية سيغاليت لانداو من البحر المي ...
- -قرافة القاهرة- مدينة القباب الخالدة.. جولة بالفيديو في ضياف ...
- استشهاد الطفلة ليان الشاعر متأثرة بجراحها في العدوان على غزة ...
- إيناس طالب: الممثلة العراقية تقاضي الإيكونوميست لاستخدام صور ...
- صدر حديثًا -أحلام العُلّيّة- للكاتبة صبا منذر حسن
- تضمّ أكثر من ألفين منها.. لماذا تعرض المكتبة الوطنية الفرنسي ...
- فنانة مصرية مشهورة تكشف سبب عدم حضورها جنازة رجاء حسين
- مصر.. محمد رمضان يسخر من فنانة كبيرة أمام ملايين المتابعين


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - عند خط تماس البحر