أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - أُحدثكم عن اورفيوس














المزيد.....

أُحدثكم عن اورفيوس


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7044 - 2021 / 10 / 11 - 18:26
المحور: الادب والفن
    


أُحدّثكم عن اورفيوس**
خُلقَ الرجلُ ليكون عطوفاً
نيتشه
1
كانت لحظة انتشاء
وهو يعانق حريته
أورفيوس
حين داعب قيثاره
وهو يهذي بأسم امراءة
أرهفت الكائنات السمع
فانضم ابولو** لجوقته
2
أما انا فلا ُيعنيني
سوى هذه الاصابع التي تظلُ
تنبذ لحظات انكسار عابرة
حين يُغريني التأمل
لتنضح بحروف لقصيدة نثر
او تترنحُ على انغام بيانو
او لوحة تنصهرُ فيها الفرشاة واللون
ومن نزواتها يولد عالم الَخَلق
3
أنبذُ العناوين المّزورة
فرغم حزني
عروق الحياة
ما زالت تضرب بأعماقي
مع أني
اخشى لحظات امان ضائعة
وخيانة الزمن
فما زالت في جُعبتي خفايا لم تُعلن
ولكي لا اترك هذا الجسد للدود
وليمة دِسمة
ساظل افتح اجفاني واطبقها
على امل نهار آخر
يحدثُ فيهِ ما لم أكن أتوقع
4
أُحُدّثكم
عن زيت شمعة مستغرقة في الذوبان
كجسد امراءة تذوب بصمت
بعينيها أشبه بطّلسم
توقد اليه من ياقوتتها نجمة
المتُتبقي لديها أقل من المُنتهي
تقول ما بينها وبين نفسها
لا اعرف ِلمَ اختارني الله لهذا القدر ؟؟
ما يعوزني الا جناحين
لأطير لمدن بعينها
بروحي الخفيفةَ كريش عصافير
هل ُأُبالغ ؟؟
حينَ اقطعُ التفاحة نصفين
فأتركُ الناضج له
والباقي لنفسي
(يا للنساء !!
أهو قانون الحب الالهي
ام لأني خرجتُ من ضِلعه ؟ )
5
أُحدثكم
عن زمن كوميديا دانتي
زمننا الذي نعيشه
زمن العصف الاتي من مدن اخرى
عن الملح الكامن عند اعتاب البحر
كغيم ابيض
وكأني واقفة معه
قلت
انا واثقة انكً لم تعد معنا
صمت
وكأنه يهزأ من افكاري
ثم نطق
كيف ؟؟. و انا اقرأ لكِ
ولما اضطربت الصواري
واقترب هياج البحر
خفت ان يبتلعه الطوفان
وثانيةً يضيع مني
**نذرنالك نذر وندعيلك تعود
عمت سچينه وشّيب نذرنا
نسولف بيك لاخر لحظه بالليل
وترد من الصبح تشغل فكرنا
ما يسلينا لفراقهمً اننا يوما ما
سنلتقيهم في الملكوت الاعلى

هوامش
**اورفيوس هو بطل اسطورى من الابطال الخارقين فى وهبته الالهه مواهب
موسيقيه فوق العاده.اورفيوس كان ابن ربة الشعر الملحمى كاليوبي
**
يقولون ان اول قيثارة فى حياته كانت هديه من الاله ابولو
**
ابيات الشعر الشعبي للشاعر جبار رشيد






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على أرصفةِ أيلول
- يوم توقف الزمن
- سأتبع أثرك
- أشتغاثة
- أُحُبُكَ بجهاتكَ الأربعة
- يا نيل
- تعويذة ديواتيما
- حلم لم يكتمل
- قمر أبيض
- شعراء
- طواف
- 44 عاما والحب يأتي بثماره
- صمت
- عطر
- أراهم يبتعدون
- شق في الجدار
- مابين غفوة وطيف
- في نُزل المسافرين
- أنتباه
- رسائل الى الله


المزيد.....




- ديار بكر.. نقطة وصل تاريخية بين الأناضول وإيران والعراق والش ...
- فنان روسي يشارك في معرض فن معاصر بالجيزة المصرية
- إلهام شاهين تشن هجوما حادا على الفيلم -المسيء- لمصر
- شاهد.. تسريب الفيلم -المسيء- لمصر بالتزامن مع استقالة مدير م ...
- مشاريع RT تترشح للنهائيات في مسابقة عالمية أخرى
- أثناء مشهد إطلاق نار.. الممثل الأمريكي أليك بالدوين يقتل مدي ...
- أغلبية مجلس الدار البيضاء تصادق على نظامه الداخلي
- انطلاق أولى جلسات مساءلة وزراء حكومة أخنوش الاثنين
- إلزام البرلمانيين بالإدلاء بجواز التلقيح لحضور الجلسات
- وفاة الشاعر العراقي “سمير صبيح” بحادث سير أليم


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - أُحدثكم عن اورفيوس