أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - الراديو ابو العين الساحرة














المزيد.....

الراديو ابو العين الساحرة


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7051 - 2021 / 10 / 18 - 22:49
المحور: الادب والفن
    


1
كسائر بنومه والذكريات تطغى
وانا انفض الغبار عن كتاب قديم
وقصائد أهشُ عنها النُعاس
في كرسي قبالة النافذه
وذلك الممر الطويل يشقهُ العُشب
وظلال متُتخّيلة
كأني أستندُ الى الهواء
كأني احكي مع الهواء
فاشعر بهشاشة ما حولي
2
ما معنىً انً تعش مائة سنة ؟
وانت تشعر بالضياع بأرضك
3
حين تكون غريبا بأرضك
و يمر ذكرهم
يخترقني سهماً من نور
فأشفى
ليتني أنسى ذاكرتي
وأنا بعمق المتاهة
وعيناي كليلة ماطرة
يأخذني اليهم صرير ريح
ودونهم يستحيل العالم لثقب ابرة
4
و بعمق المتاهة
يتَلبسني طائر
يَخفقُ بجناحيهِ بمشقَة
5
ما معنىً انً تعش مائة سنة ؟
وانت تشعر بالضياع بأرضك
6
كقميص على حبل غسيل
تهزهُ الريح مرةً
ومرات تُهادنه
7
لو أختار !!
لما أخترتُ غّيرهمُ
حين استبدلوا داراً غير دارُهم
تركوا لي هذهِ الغُدران الوافرة
و سجعُ القّبرات
ومن فضة بريق موج نهرهم
ُمجحف ان تشعر بالضياع
ولا روح تفهمك
8
بهم أعودُ للحياة
من أِلفوا جنوني وتَقلُباتي
من تلقفوني طفلة
أينعت بماء عطفُهم
الى اي منقلب ؟
وانا العاشقة ان اكون بينهم
من قرأوني على مهَلُهم
9
عودوا ولو باجساد هِرمة
لتعود الحياة للمكتبة
والراديو ابو العين الساحرة
لعشب الحديقة الذاوي
ولابواب صدئة
10
عودوا لنعيد ولو فصل اخير
بين وجوه تبدلت
من حياة ضاعت في غربة
غير مُخيُّرة

ومضة اخيره
أريد أن أهبط البئر/ أريد أن أرقى أسوار غرناطة،
لأرى القلب الطعين/ بإبرة الماء الصدئة».
لوركا
ضيف معرض الكتاب لهذا العام في الشارقة



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أُحدثكم عن اورڤيوس
- أُحدثكم عن اورفيوس
- على أرصفةِ أيلول
- يوم توقف الزمن
- سأتبع أثرك
- أشتغاثة
- أُحُبُكَ بجهاتكَ الأربعة
- يا نيل
- تعويذة ديواتيما
- حلم لم يكتمل
- قمر أبيض
- شعراء
- طواف
- 44 عاما والحب يأتي بثماره
- صمت
- عطر
- أراهم يبتعدون
- شق في الجدار
- مابين غفوة وطيف
- في نُزل المسافرين


المزيد.....




- وفاة الفنانة السورية أنطوانيت نجيب.. وداعًا -نعيمة-
- تجربة فريدة.. مستشفى مغربي يعالج الأطفال بالموسيقى
- بالفيديو.. لاعبة في الدوري الإنجليزي تستعرض وشمها باللغة الع ...
- الفنانة أحلام تعود من السفر بعدد صادم من الحقائب (فيديو)
- وفاة أكبر فنانة سورية سنا
- الغاوون نص( صرخة نبض ..)الشاعرة لبنى حماده.مصر
- الغاوون.قصيدة(جميل الكلمات)الشاعرة عفاف محمدعبدالصادق.مصر.
- كمبوديا تستعيد 30 قطعة من أعمال الخمير الفنية
- صحفي مصري ينشر أول صورة لسيرينا أهاروني التي أدت دورها تهاني ...
- رُفعت الجَلسة .. مع فائِقِ النَثر .


المزيد.....

- حكاية البنت لامار وقراقوش- رواية / السيد حافظ
- نسيت أحلامي في باريس / السيد حافظ
- كل هذا الحب- رواية / السيد حافظ
- أنا ومارك ويوسف .. 2011 / السيد حافظ
- أنا وفاطمة ومارك / السيد حافظ
- زينب ومارك وأنا 2014 / السيد حافظ
- شط إسكندرية- رواية / السيد حافظ
- ليالي دبي - شاي بالياسمين / السيد حافظ
- ليالي دبي شاي أخضر / السيد حافظ
- رواية وهمت به / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - الراديو ابو العين الساحرة