أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء هادي الحطاب - تشرين














المزيد.....

تشرين


علاء هادي الحطاب

الحوار المتمدن-العدد: 6694 - 2020 / 10 / 4 - 23:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتجه اغلب طروحات الفكر السياسي سواء القديم والوسيط ام الحديث والمعاصر الى ان تكون وظيفة السلطة السياسية هي تحقيق السعادة للناس، وهكذا رأى افلاطون ان وظيفة السلطة نابعة من اصل وجودها وشرعيتها (انسانية، ارادية) وتحقيق ذلك يتم عن طريق المعرفة لان الفضيلة والمعرفة هما مصدرا سعادة الناس وهكذا تتأصل لديه السلطة ومن ورائها الدولة عبر مسؤوليتها في الوصول بالناس الى السعادة عن طريق الفضيلة والمعرفة، ويتطلب تحقيق السلطة السياسية لهدفها الاساس هذا انجاز وظائف اساسية اخرى تتبع الهدف الاول “اسعاد الناس” وتساعد في بلوغه من خلال (حماية المجتمع من الخطر الخارجي - تلبية الحاجات الطبيعية للناس - ادارة شؤون المجتمع وتنظيم علاقاته وتفاعلاته وتوجيهها)، اذ ان هدف السلطة السياسية لديه هو اسعاد الناس وجلب الخير لهم، كان ذلك منذ عام 360 قبل الميلاد وما
سبقه .
اليوم تشير بعض طروحات الفكر السياسي المعاصر في ان مفهوم “الرضا والقبول” من قبل المستَهدفين بوظائف السلطة السياسية هو المعيار الاهم لنجاح هذه السلطة او فشلها ومن وراء ذلك نجاح النظام السياسي الذي اوجد هذه السلطة السياسية، لذا نجد ان مفهوم الانتخابات غائب في “بعض” النظم الملكية، لكن الجمهور راضٍ الى حد كبير بأداء السلطة السياسية لديه مما ولد استقرارا سياسيا
لديه.
مرت ذكرى حراك تشرين قبل يومين وتتمحور جميع مطالبها بتأمين حاجيات الناس ومن ثم اسعادهم الامر الذي اشار اليه افلاطون وغيره قبل الاف السنين، اما نحن فلم نفهم الدرس بعد، فحراك تشرين غير متعلق بهذا التأريخ الذي انطلق فيه في الاول من العام الماضي بل هو استمرار في الضغط على القائمين بأمر السلطة السياسية لتأدية مهامهم التي وجدوا من اجلها.
حراك تشرين سابق لتأريخه الذي انطلق فيه وسيبقى مستمرا مادامت اسباب انطلاقه قائمة، وتجاوز هذه الاسباب يحتاج اول ما يحتاجه الى ارادة سياسية تدرك معنى واسباب وجودها في اسعاد الناس من خلال تأمين ظروف عيشهم بحرية وكرامة،لا سيما في بلد زاخر بالخيرات من خلال موقعه الجغرافي وطبيعة موارده المتنوعة والمتعددة، لكنها تحتاج الى توظيف وادارة
صحيحة.
في ذكرى تشرين علينا جميعا ان نفهم الدرس جيدا ان هذا الحراك ليس حراكا مرحليا بل هو سُنة طُبع عليها البشر في المطالبة بادارتهم وادارة حياتهم بالشكل الذي يوفر لهم حياة كريمة، وان لم ندرك ذلك جميعنا فسيستمر هذا الحراك كل يوم وتستمر معه الازمات والمشكلات ومن ثم عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي وحتى الثقافي.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المركز والاقليم
- المبكرة
- أطروحات أخرى لتغيير النظام
- الثورة والتفاوض في تغيير النظام
- النظام يغيّر نفسه 1
- السلوك العدواني
- المُستقبل السلبي
- حوار في الحوار
- جهلٌ يجب إيقافه
- 750 الف فرصة عمل
- مصلحتنا والجوار
- تحديات لا تحتمل الترحيل
- كورونا... اشاعة الجهل
- ترحيل الأزمات
- الفتك بالصناعة العراقية
- جيوبوليتيك العراق
- كورونا.. اختبار لإنسانيتنا
- إيجابيات في زمن الأزمة
- صحّتنا على المحك
- لا لقتل أنفسنا بأيدينا


المزيد.....




- مسؤول أمني إسرائيلي: جولة التصعيد مع غزة تقترب من نهايتها وس ...
- مشاهد للقصف -المدمر- الذي يشنه الجيش الإسرائيلي على غزة.. في ...
- زلزال قوي يضرب شمال إيران
- -سرايا القدس- تنشر فيديو استهداف مدينة نتيفوت بصاروخ -بدر 3- ...
- مصر.. حريق مروع في الأقصر يؤدي إلى احتراق 11 منزلا
- السودان.. محاكمة جنود أمام القضاء المدني إثر مقتل محتجين اثن ...
- المغرب.. تظاهرات في عدد من المدن دعما للفلسطينيين
- قائد الجيش الإيراني: عملية -سيف القدس- تعطي بشائر بتحرير الق ...
- تواصل المظاهرات في عدة مدن حول العالم لدعم الفلسطينيين والمط ...
- انهيار مدرجات في كنيس قرب القدس يسفر عن قتيلين وعدد من الجرح ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء هادي الحطاب - تشرين