أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ضياء رحيم محسن - إقليم كوردستان: الإستقلال وحصار قطر!














المزيد.....

إقليم كوردستان: الإستقلال وحصار قطر!


ضياء رحيم محسن

الحوار المتمدن-العدد: 5558 - 2017 / 6 / 21 - 22:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتعالى التصريحات المعترضة على ما يريد ان يقوم به الإقليم الكردي في العراق، خاصة وأن هذه الإعتراضات تأتي من دول كان يعول عليها قادة الإقليم كثيرا، فيما يريد أن يقوم به وهو الإستقلال عن العراق.
لا نريد الدخول في أحقية او عدم أحقية الإقليم في الإنفصال عن العراق، فهذا الموضوع تناولناه سابقا، ولكننا نريد التعرض الى مسألة قد تكون غابت عن بال القادة الأكراد.
يعلم جميع قادة الكتل والسياسيين في عراق ما بعد عام 2003، أن من أوصلهم الى ما هم عليه اليوم هم الأمريكان، والأمريكان هم من رسم خارطة العراق الجديد، وهم أيضا من وضع نسبة 17% في موازنة العراق، وهم من وضع المادة 140 في الدستور العراقي، وهم أيضا الذين حددوا حدود الإقليم الكردي في العراق؛ لكن لم يقولوا لمسعود البرزاني أنك سوف تشكل دولة مستقة في هذه الجزء من العراق، لسبب بسيط هو أنهم يحترمون التاريخ ويعرفونه حق المعرفة، لذلك لم يتورطوا بأن يعطوا وعدا للأكراد بأن تكون لهم دولة مستقلة، كما فعلت بريطانيا العظمى، بإعطاء اليهود وعدا بأن تكون فلسطين وطنا لهم.
نسمع كثيرا عن الإعتراضات المستمرة من بلدان، كان السيد البرزاني يأمل بأن تقف الى صفه في معركة الإستقلال هذه، ومع ذلك فلو افترضنا أنه ذهب بعيدا في مسألة الإستفتاء ونجح في الحصول على نسبة من الأصوات لصالح الإستقلال، فهل أن السيد البرزاني مستعد فعلا لما بعد تشكيل الدولة الكردية الإفتراضية؟ وهل وضع في حساباته كيف يدير الإقتصاد الكردي، والذي يقول له خبراء في الإقليم بأن سيكون ضمن أقوى إقتصادات في العالم، وهم بهذا يحاولون الضحك عليه، كما فعلوا من قبل بصدام، عندما صوروا له بأنه يستطيع أن يكتسح العالم بجيشه، والذي اضطر الى أن يجر أذيال الهزيمة عام 1991 ومن بعدها العام 2003.
قطر دولة تقع على الخليج العربي، ولها منفذ على البحر، ومع هذا استطاعت السعودية والإمارات والبحرين التأثير على إقتصادها، عندما قطعت هذه الدول علاقتها بقطر وفرضت عليها حصار إقتصادي، وكما قلنا فإن قطر لديه منفذ على البحر، لكن بورصة قطر شهدت إنخفاضا كبيرا في أسهمها نتيجة هذا الحصار، كما أن الناس هناك اضطروا الى تخزين المواد الغذائية في بيوتهم خشية تعاظم الأزمة مع هذه الدول الى أبعد من ذلك، وإذا ما أخذنا بنظر الإعتبار مسارعة إيران وتركيا الى مساعدة قطر، فإن الوضع كان سيكون سيء الى درجة لا يمكن ان يتوقعها المسؤولين القطريين.
ماذا سيكون وضع الدولة الكردية، لو أن الدول المحيطة به فرضت حصارا عليه، وهو بدون مفذ بحري، ولا يرتبط بأي دولة غير الدول التي لا تريد أن تكون هناك دولة كردية بحدود برية، أجد أن الوضع سيكون أسوأ بكثير من وضع دولة قطر، بملاحظة أن هناك من يتربص بالسيد البرزاني ليطيح به، سواء من داخل الإقليم أو من خارجه، حتى أولئك الذين يعتبرهم البرازاني حلفاء له في حربه ضد الإرهاب، وأولئك الذي يغدق عليهم بالأموال والحماية من العرب السُنة الهاربين من عدالة حكومة المركز.
خلاصة القول، نجد أن السيد مسعود البرازاني يذهب الى حافة الهاوية بالإقليم، بحيث أننا نشك كثيرا في بقاء الإقليم على حاله إذا ما أراد تنفيذ الإستفتاء على الإستقلال.



#ضياء_رحيم_محسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحكومة والشعب، الفاسد والمصلح
- وصل الأذرع
- مجالس المحافظات والصلاحيات!
- إقليم كردستان: إستقلال، أم هروب من أزمة؟
- أزمة قطر، السعودية، الإمارات. لماذا؟
- ترامب، السعودية، ايران
- رحلة الرئيس، ونحن
- الإرهاب والحكومة والدين
- العراق يقاوم..
- الحشد الشعبي، ما بين فتوى المرجع الأعلى، ومزايدات بعضهم 2
- الحشد الشعبي، ما بين فتوى المرجع الأعلى، ومزايدات بعضهم!
- مخاض العملية السياسية
- تركيا:نار أصبحت رماد!
- ويل للمصلين!
- عفا الله عما سلف!
- تسوية تاريخية
- هل نحن بحاجة الى جهاد كفائي ضد السياسيين؟!
- الرئاسة: هل هي مغنما؟
- ماذا يعني إدراج الأهوار في لائحة التراث العالمي؟
- إنقلاب عسكر تركيا، تداعياته الى أين؟


المزيد.....




- الغرب يدين ضم روسيا لمناطق أوكرانية.. وبوتين: أصبحنا أقوى وا ...
- شاهد.. كيف رد وزير الدفاع الأمريكي على تهديدات بوتين النووية ...
- في بيان غاضب.. رمضان قديروف يطالب بوتين باستخدام أسلحة نووية ...
- بعد انتهاء تسرب الغاز من خطي نورد ستريم قادة أوربا يناقشون أ ...
- الصاعد جمال موسيالا .. نجم المستقبل في بايرن ومنتخب ألمانيا ...
- مقتل أحد جنود حفظ السلام في شرق الكونغو الديمقراطية
- -سبوتنيك-: بدء مفاوضات بين قادة الانقلاب العسكري والرئيس الم ...
- صحيفة : أوروبا أصبحت -قطعة لحم أخرى على لوح التقطيع الأمريكي ...
- ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار -إيان- في فلوريدا إلى 45 شخصا
- البنتاغون: لا يوجد ما يشير إلى أن روسيا عازمة على استخدام ال ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ضياء رحيم محسن - إقليم كوردستان: الإستقلال وحصار قطر!