أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ضياء رحيم محسن - مجالس المحافظات والصلاحيات!














المزيد.....

مجالس المحافظات والصلاحيات!


ضياء رحيم محسن

الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 00:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نصت المادة (122/ثانيا) من الدستور على منح المحافظات التي لم تنتظم في إقليم الصلاحيات الإدارية والمالية، بما يمكنها من إدارة شؤونها على وفق مبدأ اللامركزية الإدارية، وصدر بعدها قانون المحافظات الذي أشارت المادة أعلاه على تشريعه، ذي الرقم (21) لسنة 2008، وتم تعديل هذا القانون مرتين.
مع هذا هناك من لا تعجبه فكرة نقل الصلاحيات، بحجة أن المحافظات ليست لديها الخبرة في إدارة مواردها، بالإضافة الى إفتقار بعض المحافظات الى الموارد المالية الكافية، لإقامة المشاريع الضرورية.
ومع أن هذه تدخل في باب المبررات غير المقنعة فسنتجاهلها، ونذهب الى ما نعتقد بأنه المهم في هذه المسالة، ونبدأ بتعارض القوانين الموجودة اليوم وهي بالمئات، وكلها من حقبة النظام السابق، حيث نلاحظ أن هذه القوانين لها قوة القانون من حيث تأثيرها، ومع مرور أكثر من أربعة عشر عاما، لكننا نجد أن إلغاء هذه القوانين هو أبطاء من سير السلحفاة.
نحن مع تقليص أعداد المنتخبين سواء لمجالس المحافظات أو النواب أو حتى مجالس الأقضية والنواحي، التي لم يتم تغيير أعضاؤها منذ أكثر من دورتين نيابيتين، ومع ذلك فإن مجلس النواب أقر تعديلا بتقليص عدد أعضاء مجالس المحافظات متجاهلا عدد أعضاؤه الذين يستنزفون ميزانية الحكومة، بالإضافة الى سعي بعض الكتل السياسية الى إلغاء امجالس المحلية، وهنا يتبادر سؤال هو: كيف سيتم التواصل مع المواطنين في الأقضية والنواحي، طالما أن عضو مجلس النواب لا يزور ناخبيه إلا عند إقتراب الحملات الإنتخابية، وهو الأمر الذي ينسحب على أعضاء مجالس المحافظات.
الملاحظ أن المعترضين من الكتل السياسية على نقل الصلاحيات، هي تلك الكتل التي سيطال وزرائها التهميش بسبب سحب الصلاحيات منهم وإعطاؤها الى المحافظات، لأنها وبحسب زعم هذه الكتل ستخسر نفوذا في وزارة تعتبرها ملكا لها، وبجردة بسيطة للوزارة التي ستنتقل صلاحياتها الى المحافظات، يستطيع القارئ أن يعلم من هي الكتل المعترضة، فالوزارات هي ((المالية والصحة والعمل والإسكان والتربية والبيئة والنقل والشباب والرياضة))، ومع مرور أكثر من سنتين على حديث رئيس الوزراء حيدر العبادي، بأن يكون 15/ آب 2015 موعد أقصى لنقل الصلاحيات، نجد أن كثير من الصلاحيات لم يتم نقلها، وبالتالي لم يتم تطبيق القانون بشكل كامل.
إننا ونحن على أعتاب إنتخابات محلية ونيابية نأمل من السلطتين التشريعية والتنفيذية، وكذلك السلطة القضائية، إعتبارها العين الساهرة على تطبيق القوانين، أن تقوم بأسرع وقت ممكن في إتمام عملية نقل الصلاحيات الى المحافظات، بعيدا عن المصالح الحزبية، خدمة للمحافظات، ولكي تكون هناك مصداقية وثقة بينكم وبين ناخبيكم.



#ضياء_رحيم_محسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إقليم كردستان: إستقلال، أم هروب من أزمة؟
- أزمة قطر، السعودية، الإمارات. لماذا؟
- ترامب، السعودية، ايران
- رحلة الرئيس، ونحن
- الإرهاب والحكومة والدين
- العراق يقاوم..
- الحشد الشعبي، ما بين فتوى المرجع الأعلى، ومزايدات بعضهم 2
- الحشد الشعبي، ما بين فتوى المرجع الأعلى، ومزايدات بعضهم!
- مخاض العملية السياسية
- تركيا:نار أصبحت رماد!
- ويل للمصلين!
- عفا الله عما سلف!
- تسوية تاريخية
- هل نحن بحاجة الى جهاد كفائي ضد السياسيين؟!
- الرئاسة: هل هي مغنما؟
- ماذا يعني إدراج الأهوار في لائحة التراث العالمي؟
- إنقلاب عسكر تركيا، تداعياته الى أين؟
- المرأة العانس، بين تقاليد بالية، وتحرر غير مبرر
- العراق بين نظرية المؤامرة، والتفكير بمستقبله الاقتصادي
- دخول الفلوجة، وما بينهما


المزيد.....




- لعمامرة: يجب وقف التدخلات الخارجية
- إدوارد سنودن يحصل على الجنسية الروسية
- دوري الأمم الأوروبية: تعادل مثير بين ألمانيا وإنجلترا
- قذائف مدفعية ذاتية الدفع من طراز -مالكا- تضرب مواقع إطلاق ال ...
- الأردن.. فتاة تقتل جدتها وتسمّم والديها وأشقاءها بمبيد الحشر ...
- -آسيان-: الشراكة مع بكين وواشنطن مهمة على حد سواء بالنسبة إل ...
- ميلوني تتعهد بإعادة إيطاليا لهيبتها
- بعد إحباط محاولة اختطافه.. العثور على طرد مشبوه قرب منزل وزي ...
- فرنسا تدين -القمع العنيف- للمظاهرات في إيران
- الدنمارك تعزل مساحة تبلغ 5 أميال بعد تسرب الغاز في أحد أناب ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ضياء رحيم محسن - مجالس المحافظات والصلاحيات!