أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - لا ابواب و شبابيك لبيوت العرب














المزيد.....

لا ابواب و شبابيك لبيوت العرب


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3204 - 2010 / 12 / 3 - 23:52
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


من الباب للشباك - رايحة و جاية وراك
لكن مش شايفاك – من باب و لا شباك

مع تقديري و اعتذاري للمطربة العربية السورية الرائعة فائزة (فايزة) احمد ذات الصوت الدافئ و اغانيها الجميلة الاخرى مثل (بيت العز يابيتنا) و لكن لو رجعت الست فايزة الى الوراء لوجدت نفسها في خيم في الصحراء بدون ابواب و شبابيك ولم تستطع تغني اغانيها الجميلة.

من بين جميع الاقوام السامية بقت العرب اطول فترة تعيش في الخيم و لحد هذا اليوم تتمسك العرب باخلاص بخيمتها العزيزة. الحقيقة كثير من القبائل البدائية المتنقلة كانت تعيش في الخيم كالعرب و نحن نسمع من الطبري ايضا (في المظال و الاخبية لا يسكنون بيوت المدر) لان العرب لا (تسكن في بيوت) بل (تنزل في خيمة) و النزول ينطبق على الهجرة و التنقل وعدم الهدوء وان هروب محمد من مكة الى المدينة جزء من هذا التنقل البدوي و لا يشكل هجرة تأريخية من هذه الناحية.

(المسكن) للحضر و(المنزل) للبدو و حتى بعد اكتشاف العرب العيش في بيوت عند الاختلاط مع الاقوام المتحضرة استمرت في استعمال المفردات المستعمارة من حياة العيش في الخيم مثل (كل طنب من اطناب بيتك). لربما عدم اهتمام العرب بالاستقرار في مكان واحد ساعد ايضا على الزحف على البلدان المجاورة بعد الاسلام و التوسع على مساحات شاسعة. وهناك عدة كلمات اخرى في العربية تشير الى حياة العرب في الخيم بدل البيوت منها:
اولا كلمة (اهل) الشائعة الاستعمال لم تعني سابقا (العائلة) كما نعرفها اليوم بينما (الخيمة) و اذا تزوج الابن تنصب له خيمة جديدة و لذا تطور معنى (الاهل) من (الخيمة) الى (العائلة). راجع مقالاتي عن العائلة العربية و التنزيل في القرآن و الحضارة.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=219669
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=206579
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=224019

ثانيا كلمة (حل) كما نقرأها في سورة البلد في القرآن (و انت حل بهذا البلد) كانت تشير في الاصل الى ارخاء سرج او صهوة الجمل و (الحل) هو المسموح بعكس (الحرام) و (حل) في مكان ما كضيفا اي ارخى السرج و نزل. راجع ايضا اصل الكلمات الدخيلة الاخرى مثل الطين و الجص و الاسطوانة...
تتداخل علوم الانسان و هي كنسيج العنكبوت تتصل اجزائها لتكون (شبكة) استعارة من الفارسية كما سنرى. انظر كيف تساعدنا الجغرافية على فهم اللغة ففي المحيط العربي الصحراوي كانت هناك خيم بدل بيوت (الكلمتان على وزن فعول) لم تكن بالطبع للخيم القديمة ابواب و شبابيك و اقفال و هذا يقودنا الى القاء نظرة على المفردات العربية الاخرى كالباب و الشباك و القفل و نقرأ ايضا عند الطبري (العرب الذين لا اغلاق لبيوتهم و لا ابواب).

كلمة (قفل) و الفعل المشتق (اقفل) هي من الارامية و جذر كلمة (قافل) بعنى الجاف توجد في العربية ايضا لان النباتات تطوي اوراقها من الجفاف و لذلك تعني هذه الكلمة الرجوع او الدوران كالقفل كما في (و قفل عائدا). كلمة (بالوعة) بعنى الانبوب او الحنفية هي ايضا استعارة من الارامية.

كلمة (باب) استعارة قديمة من العبرية و ربما لذلك يمكن ان تستعمل هذه الكلمة كمؤنث (الباب كبيرة) و احيانا كمذكر (الباب كبير).اما كلمة (شباك) فهي فارسية من (شبكه) بمعنى (الشبكة) من الفارسية البهلوية القديمة shupka و ان كلمة (نافذة) تشير بشكل واضح الى حيرة العرب مع (الشباك) و اعتباره فقط منفذ للتنفس و النظر لتتحول الى (نافذة). من الجدير بالذكر ان كلمة (كوخ) ايضا فارسية كردية الاصل.
www.jamshid-ibrahim.net





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,632,763
- ابوجهل وعلم اللغة
- الدين بين الفرس العرب
- الدين بين العرب و الفرس
- ليس اللص ببعيد
- العربية امس و اليوم و غدا -2-
- قصة العربية مع المهن الحضارية
- الاستعمار افضل من الاستقلال
- العربية امس و اليوم و غدا -1 -
- مفهوم المدينة العربية و تأثيراته
- رسالة سرية و شخصية الى العالم العربي
- الالوان و الانسان Sense and Sensibility
- بين الزوج و الزوجة
- العناوين والارقارم Forms of Address
- التأريخ جزء من الجغرافية
- المشكلة الحقيقية مع الاسلام
- ملاحظات عن الخط العربي
- كلنا في خندق واحد
- حمادة حمادة يا سكر زيادة
- وردة سقيتها من دمع الجفون
- الشاي بالاستكان و القهوة بالفنجان


المزيد.....




- اليمن... -أنصار الله- تسيطر على مناطق غرب الضالع وتقطع إمداد ...
- مادورو يؤكد سيطرة حكومته الكاملة على فنزويلا
- دوتيرتي يهدد كندا بالحرب
- استمع إلى صوت المريخ
- لماذا خططت -جماعة أمريكية مسلحة لاغتيال باراك أوباما-؟
- حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات
- ترامب يقرر عدم حضور مسؤولي إدارته حفل العشاء السنوي لمراسلي ...
- قطار زعيم كوريا الشمالية المصفح يعبر الحدود الروسية
- الثَّوْرَاتُ مُحَصَّنَةَ ضِدِّ السَّرِقَةِ
- سَيِّدِي زَيْنَ العَابِدِينِ .. التَّهْرِيجُ لَا يَلِيقُ بِم ...


المزيد.....

- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - لا ابواب و شبابيك لبيوت العرب