أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - إلياس شتواني - سيغموند فرويد: الدين ،الغريزة، و الثقافة














المزيد.....

سيغموند فرويد: الدين ،الغريزة، و الثقافة


إلياس شتواني

الحوار المتمدن-العدد: 7780 - 2023 / 10 / 30 - 21:58
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في كتابه "الغريزة و الثقافة"، يستهل فرويد مبحثه السيكولوجي بحالة نفسية مثيرة للإهتمام. كاترينا هي فتاة في الثامنة عشرة من عمرها، إلتقاها فرويد أثناء عطلته في عام 1898 في جبال تاورن. تعاني كاترينا من مرض العصاب و من نوبات خوف تنتهي بضيق في النفس و بحالة موازية من الغثيان و الإغماء. كاترينا لم تكن تريد الإعتراف بأن أباها هو الذي حاول التحرش بها في طفولتها. أشارت كاترينا في محاوراتها مع فرويد أن "زوج خالتها" هو من تحرش بها جنسيا عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها و أنها رأته في أحد الأيام يمارس الجنس مع فرانسيسكا، إبنة خالتها، داخل غرفة شبه مظلمة. إنتهت هذه القصة بشكل مأساوي، فتشتت العائلة و حملت فرانسيسكا من الأب. يؤكد فرويد في هذا الصدد أن الإنطباعات القادمة من فترة ما قبل ممارسة الجنس يحتفظ بها الطفل كذكرى للصدمة النفسية العنيفة. فمشهد الإكتشاف الذي عاينته كاترينا يسميه فرويد "بعامل الصدمة" أو "العامل المساعد". فالخوف الذي كانت تعاني منه كاترينا هو خوف هستيري، و هذا يعني أنه إعادة إنتاج للخوف الذي ينتج عن كل صدمة جنسية. رعب الفتيات اليافعات غالبا ما يرجع إلى طبيعة العذرية للفتاة، و ذلك يكون جليا عندما ينفتح أمامهم عالم الجنس لأول مرة. إن إنطباع و إحساس الفتياة العذراوات بالغريزة الجنسية يولد لديهن حالة من الرهاب و الخوف.

الشعائر الدينية

هنالك تشابه كبير بين ما يسمى بالممارسات القسرية للعصابيين و الفروض الدينية التي يمارسها المتدينون. إن هذه الدوافع القسرية تدخل في إطار ما يسمى بالوسواس القهري. فالشخص الخاضع لحالة الإجبار و القسر لا يعرف كنهه و دلالته حتى يخضع لعلاج التحليل النفسي. فالممارسة القهرية و القسرية تعين الدوافع و التصورات غير الواعية على التعبير عن نفسها بنفسها. الممارسة الدينية هي في جوهرها نظام دفاع و حماية أو صمام أمام. يربط فرويد آلية الوسواس القهري بالكبت المتواصل لنشاط الغريزة الجنسية التي تميز بنية الشخص و تكوينه الجسدي، فتستطيع بذلك الغريزة الجنسية التنفيس عن نفسها لفترة ثم تخضع للقمع و الكبت من جديد. فالممارسة الدينية هي في أصلها حالة مستترة من القمع و الحرمان من النشاط الجنسي. فالدين، من هذا المنظور، يجسد حالة شاملة من الوسواس القهري، حيث أن ترك الغريزة لله يشكل منفذا و حلا للمجتمع لكي يتخلص من الغرائز الشريرة و الدوافع المضرة.

الشاعر و الخيال

إن الإبداع الشعري للإنسان لهو حتما مرتبط بطفولته. فالشاعر يشبه الطفل في وحدانيته و إنعزاله و في خلقه لعالم خاص به. الشاعر لا يتوقف عن اللعب أبدا، فعالمه التخيلي ما هو إلا عملية "تعويض" أو إستبدال يقوم بها الشاعر. الإنسان السعيد، في تصور فرويد، لن يتخيل أبدا، إنما الإنسان التعيس وحده. فالتعيس الكئيب هو المحرك الحقيقي "للفانطازيا"، و كل خيال هو تحقيق لفكرة أو رغبة غير محققة أو غير مرضية. يشبه فرويد حالة الشعر بحالة "أحلام اليقظة"، أي تلك الرغبات و الخيالات التي نعرفها جيدا. هذه الرغبات تقيدها "الأنا"، البطلة الروائية الوحيدة، التي تختار الأعوان "الأخيار" و الأعداء "الأشرار". فالأنا توقظ لدى الشاعر ذكرى حدث سابق، غالبا يعود إلى فترة الطفولة، فتنطلق منها الذكريات الدفينة و الكلمات المكتوبة لتحاول أن تحقق في الشعر نفسه الرغبة في التمرد و الإنحلال دون الشعور بتأنيب الضمير أو الخجل.

الحب و الحزن و الكآبة

الضمير يعتبر من أهم مكونات الوعي عند البشر. فالحزن يعي كل شيء حوله، أما الكآبة فهي فقدان الشيء دون الشعور به. هكذا يفرق فرويد بين المفهومين. في كلتا الحالتين، يصاب الضمير بالمرض و التشتت. في هذا الصدد، يؤكد فرويد على أن مظاهر الكآبة، كموضوع جدير بالبحث، و مع بعض التعديلات الطفيفة، لا يناسب بالضرورة الشخص المعني بالأمر، بل يناسب شخصا آخر يحبه المريض أو كان يحبه في ما مضى. فجلد الذات و تأنيب الضمير و كل مظاهر الإهانات هي في الحقيقة صادرة من شخص آخر، و المريض يبقى غير قادر على إظهار ضعفه و هزيمته أمام المجتمع. نتيجة ذلك هو عدم التخلي عن علاقة الحب بالرغم من حالة الصراع مع الذات و مع الشخص المعشوق. و هذه السادية هي فعلا ما تحل لغز ميل العاشق إلى الإنتحار.
الكآبة تؤدي إلى صراع الكراهية و الحب، حيث تهدف الكراهية إلى إنتزاع الشبق من الهدف في الوقت الذي يدافع الحب عن موقع و أهمية الشبق خلال هذا الهجوم. فمن ضمن الشروط الثلاثة للكآبة: فقدان الهدف، التناقض، و إرتداد الشبق إلى الأنا، أي إلى الحالة النرجسية.

السخرية

السخرية، يخبرنا فرويد، أنها ليست مستسلمة بل قوية و عنيدة. فهي تشمل إنتصار الأنا و المتعة المستمدة عند التمرد على سوء الأوضاع الواقعية. فالأنا المنتصرة تمثل في جوهرها الأنا-العليا. "أنظروا جيدا، هذا هو العالم الذي يبدو خطيرا، إنما هو مجرد لعبة أطفال تصلح أن نصنع منها نكتة." (1) فإذا تحدثت الأنا العليا بعزاء و حب إلى الأنا الخائفة عبر السخرية، فإنها ترفع و تزيل عنها الألم و المعاناة. فالواجب ذكره قبل الختام أن السخرية مكون هام و نادر، و تكون القدرة محدودة عند الأغلبية في فهم و تقدير مكنونها و غايتها داخل أغوار النفس الإنسانية.

المرجع

سيغموند فرويد (2017): الغريزة و الثقافة، ترجمة حسين الموزاني، ص 123، منشورات الجمل، بغداد - بيروت.



#إلياس_شتواني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ألبير كامو: العبثية عدو الإنسان
- العربي المهان
- عذرا فلسطين، فعذري واحد هو أني لم أولد في فلسطين...
- عندما باع ملك المغرب اليهود المغاربة لإسرائيل
- القضية الفلسطينية هي إمتداد لقضية الإستبداد العربي
- الفلسفة اليونانية (20): أفلوطين
- الفلسفة اليونانية (19): فيلون
- الفلسفة اليونانية (18): بيرون و المدرسة الشكية
- الفلسفة اليونانية (17): أبيقور
- الفلسفة اليونانية (16): الرواقيون
- الفلسفة اليونانية (15): أرسطو
- الفلسفة اليونانية (14): أفلاطون
- الفلسفة اليونانية (13): أرستيب و القورنائيون
- الفلسفة اليونانية (12): أنتسينيس و الكلبيون
- الفلسفة اليونانية (11): سقراط
- الفلسفة اليونانية (10): بروتاجوراس و السفسطائيون
- الفلسفة اليونانية (9): فيثاغوراث
- الفلسفة اليونانية (8): ديمقريطس
- الفلسفة اليونانية (7): أناكساجوراس
- الفلسفة اليونانية (6): امبادوقلس


المزيد.....




- أندر إوز بالعالم وُجد بفناء منزل في كاليفورنيا.. كم عددها وك ...
- بعدما وضعتها تايلور سويفت في كوتشيلا.. شاهد الإقبال الكبير ع ...
- طائرتان كادتا تصطدمان في حادث وشيك أثناء الإقلاع.. شاهد رد ف ...
- بعد استخدامها -الفيتو-.. محمود عباس: سنعيد النظر في العلاقات ...
- لبنان.. القبض على رجل قتل زوجته وقطع جسدها بمنشار كهربائي ود ...
- هل ستجر إسرائيل الولايات المتحدة إلى حرب مدمرة في الشرق الأو ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن قتل 10 فلسطنيين في مخيم نور شمس شمالي ...
- الصين.. عودة كاسحتي الجليد إلى شنغهاي بعد انتهاء بعثة استكشا ...
- احباط عملية تهريب مخدرات بقيمة 8.5 مليون دولار متوجهة من إير ...
- -كتائب القسام- تعرض مشاهد من استهدافها جرافة عسكرية إسرائيلي ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - إلياس شتواني - سيغموند فرويد: الدين ،الغريزة، و الثقافة