أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - إلياس شتواني - الفلسفة اليونانية (11): سقراط














المزيد.....

الفلسفة اليونانية (11): سقراط


إلياس شتواني

الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 22:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ولد سقراط (469-399 ق. م) في مدينة أثينا و عاش بها طيلة حياته. خدم بلاده جنديا و موظفا و اشتهر بالقتالية و الشجاعة. إختلف سقراط عن السفسطائيين بأنه كان يعلم الناس الفضيلة، و بشكل أدق منهجية التفكير التي تقود إلى الفضيلة. بالرغم من حالته الإجتماعية البسيطة، إلا أنه سخر حياته للتواجد مع عامة الناس و التأثير فيهم. كان العامة يرتابون منه و يرون فيه الشخصية الغريبة و الشاذة التي تهتم بأمور الغرباء، إذ كانت أفكاره و تحليلاته للمعتقدات السائدة تشكل خطورة على المجتمع الإغريقي بأسره. اتهم سقراط بالزندقة و إفساد الشباب. لم تفكر المحكمة في إعدامه إلا عندما رفض الإعتراف بالذنب و تمسك بمعتقداته و آرائه. كانت فرصة هروب سقراط من سجنه قبل تنفيذ حكم الإعدام متاحة، لكنه رفض ذلك احتراما للقوانين. طريقة إعدام سقراط كانت بأن يشرب سما مستخرجا من نبات الشوكران. تجرع سقراط السم بكل شجاعة و هدوء.

المفاهيم الأخلاقية

عرّف سقراط الفضيلة كخير مطلق. نادى سقراط بالصفات المطلقة للخير، فالعدل و الشجاعة و السيطرة على الذات هي صفات دائمة تميز كل زمان و مكان. أطلق سقراط مصطلح الفضيلة على هذه الصفات و أعطى أهمية أولية للمميزات الأخلاقية وسط كل المميزات الإنسانية الأخرى. مصادر الفضائل ليست "مكتوبة"، بل هي خالدة تأتي من طبيعة الأشياء نفسها، لا من تشريعات الإنسان. القوانين الأخلاقية شاملة و ليست نسبية، فهي تمثل قمة الخير و تجلي المنفعة و السعادة و سمو المعرفة و الحقيقة، فهذا مبدأ الفضيلة و منتهاها.

المفاهيم المنطقية

تركزت نظرية سقراط حول مفهوم المعرفة، أو بتحديد أدق، حول منهجية للبحث عنها. كان منهجه مبني على النقاش و التأليف الذهني.
الدحض

هو المنهج الذي إعتبره سقراط أهم و أنجع طريقة لتطهير الذهن. يعتمد هذا الأسلوب على إيصال الرأي إلى نتيجة عبثية و غير منطقية. كان سقراط يحمل رأي خصمه الزائف على محمل الجد، أو ما يسمى بسخرية سقراط، ثم ينكب عليه بالأسئلة حتى يضطره إلى الوصول إلى نتيجة متناقضة مع فكرته الأولية. و الغرض من ذلك هو دحض الزيف و تطهير الذهن. صاغ بذلك سقراط أول معايير التفكير المنطقي السديد: تبيان أصل المعرفة نفسها ثم الغوص في أغوارها من بعد ذلك.

القابلة

أو كما سماه سقراط فن المخاض. إذ كان يعتقد سقراط بأن كل إنسان يحمل في نفسه المعرفة الحقيقية و لكنه ببساطة لا يعي ذلك. فدور الفيلسوف أو الحكيم يقتضي بإنتزاع الحقيقة و تبيانها. و هكذا يصبح دور المفكر شبيها بدور القابلة. كان منهج سقراط عموما يقوم على طرح التساؤلات و البحث المشترك. الوسيلة في ذلك هي فقط نوعية و كيفية توجيه الأسئلة، فكان منطلقه دائما هو تأكيد الحقائق المعروفة و المعترف بها و التي أثبتتها التجربة.

يمكن القول بأن سقراط هو مؤسس المنهج الإستقرائي التعريفي. كان هدفه الرئيسي التغلب على مفهوم التناقض و النسبية، وذلك عن طريق إيجاد صفات مشتركة و عامة لكل الظواهر و النشاطات و المفاهيم. إهتم سقراط بقضايا المفاهيم و التعريف بشكل منظم و منهجي، فقد كان يحاول أن يصيغ منهجا ثابتا و ملزما للباحث و المفكر. كان غرضه التنقيب عن المفاهيم لأن من يملك المفهوم يملك المعرفة، و من يملك المعرفة يملك الفضيلة. هنا يتجلى لنا مفهوم سقراط لما هو حقيقي، أي كل ما هو مفيد للأهداف الإصلاحية و الأخلاقية.



#إلياس_شتواني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفلسفة اليونانية (10): بروتاجوراس و السفسطائيون
- الفلسفة اليونانية (9): فيثاغوراث
- الفلسفة اليونانية (8): ديمقريطس
- الفلسفة اليونانية (7): أناكساجوراس
- الفلسفة اليونانية (6): امبادوقلس
- الفلسفة اليونانية (5): زينون الايلي
- الفلسفة اليونانية (4): بارمنيدس
- الفلسفة اليونانية (2): انكسماندرس و انكسمينس
- الفلسفة اليونانية (3): هيراقليطس
- الفلسفة اليونانية (1): طاليس
- ما ألقى الشيطان في أمنيتي
- الكتاب الذي سيجعلك ملحدا
- الضياع في مسائل الإجماع
- الإمبراطور الوثني قسطنطين و المسيحية
- اللكعاء
- عن الأخلاق
- ثورة الكلاب الصعاليك ضد كلب جائر
- أنا رب الأرباب، أين ملوك و أرباب الأرض؟!
- تحدثت الحكمة فقالت
- عن الحب


المزيد.....




- سقط سرواله فجأة.. عمدة مدينة كولومبية يتعرض لموقف محرج أثناء ...
- -الركوب على النيازك-.. فرضية لطريقة تنقّل الكائنات الفضائية ...
- انتقادات واسعة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بسبب تصريح ...
- عقوبات أمريكية جديدة على إيران ضد منفذي هجمات سيبرانية
- اتحاد الجزائر يطالب الـ-كاف- باعتباره فائزا أمام نهضة بركان ...
- الاتحاد الأوروبي يوافق على إنشاء قوة رد سريع مشتركة
- موقع عبري: إسرائيل لم تحقق الأهداف الأساسية بعد 200 يوم من ا ...
- رئيسي يهدد إسرائيل بأن لن يبقى منها شيء إذا ارتكبت خطأ آخر ض ...
- بريطانيا.. الاستماع لدعوى مؤسستين حقوقيتين بوقف تزويد إسرائي ...
- البنتاغون: الحزمة الجديدة من المساعدات لأوكرانيا ستغطي احتيا ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - إلياس شتواني - الفلسفة اليونانية (11): سقراط