أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد الكريم يوسف - هل يمكننا تغيير الماضي؟ مارسيلو جليسر















المزيد.....

هل يمكننا تغيير الماضي؟ مارسيلو جليسر


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7773 - 2023 / 10 / 23 - 00:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يمكننا تغيير الماضي؟
21 شباط 2018
بقلم مارسيلو جليسر
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف
من منا لا يندم على أشياء فعلها في الماضي؟ ألن يكون جميلا أن نتمكن، بطريقة ما، من العودة لتعديل بعض القرارات السيئة؟
يبدو هذا (وكما سنرى، إلى حد ما) مثل الخيال العلمي.
تحظر قوانين الفيزياء السفر إلى الوراء عبر الزمن لأسباب عديدة. لو أننا سافرنا إلى الوراء في الزمن وغيرنا مجرى الأحداث، فإننا بذلك نغير مجرى التاريخ. أحد الأمثلة التي يتم الاستشهاد بها غالبًا هو مفارقة الجد: إذا سافرت عبر الزمن وقتلت جدك عندما كان لا يزال طالبًا في المدرسة الثانوية، فلن يكون قد التقى بجدتك وأبيك ولن تكون موجودا.
من الأمثلة الشائعة على السفر عبر الزمن المسلسل التلفزيوني الكندي الرائع "المسافرون": في المستقبل البعيد، الأرض في حالة من الفوضى؛ يتم التحكم في البشر من خلال ذكاء اصطناعي خير يجد طريقة لإسقاط وعي الناس على مضيفين غير مدركين في القرن الحادي والعشرين. الفكرة هي أن المسافرين من المستقبل يسيطرون على عقول الناس في القرن الحادي والعشرين قبل أن يكونوا على وشك الموت. هناك بعض الحديث الغامض عن التشابك الكمي للوعي بين المسافر والمضيف، لكن هذا أمر ثانوي. الهدف من العرض هو أن يعود المسافرون لمحاولة تغيير مسار التاريخ - حتى يبدو المستقبل أفضل.

إذا وضعنا البشر أو وعيهم في رحلة عبر الزمن جانبًا في الوقت الحالي، فهل هناك أي شيء مماثل في العلم حتى ولو من بعيد؟ من المثير للدهشة، نعم. على مستوى الجسيمات الكمومية (نحن نتحدث عن فوتونات فردية، أو جسيمات أولية أو ذرات فردية)، هناك ما يسمى بتجارب ويلر ذات الاختيار المتأخر والتي تظهر أن الأفعال في الحاضر يمكن أن تؤثر على الماضي.
تستخدم التجارب ما يسمى ازدواجية الموجة والجسيم للضوء والمادة، وهي حقيقة مفادها أن الطبيعة الفيزيائية للأشياء الكمومية غير محددة حتى يتم قياسها. بمعنى آخر، هذا يعني أن جسيم الضوء، أو المادة، يمكن أن يتصرف إما كموجة (تنتشر في الفضاء، مما يظهر التداخل) أو كجسيم (يبقى معًا كحزمة صغيرة) اعتمادا على جهاز القياس. لا تزال المناقشات الطويلة والمستمرة حول طبيعة فيزياء الكم تحاول معرفة ما يعنيه هذا في الواقع. هل تحدد عقولنا طبيعة الواقع المادي؟ يمكن للقارئ المهتم أن يرى ما كتبته عن هذا بمزيد من التفصيل في جزيرة المعرفة: حدود العلم والبحث عن المعنى.

لكن التجارب تقيس، فهي لا تطرح أسئلة حول المعنى. وكان جون ويلر، الفيزيائي الذي اقترح مثل هذه التجارب في السبعينيات، سيندهش لو أنه رأى النتائج الحالية. يبدو أن الحاضر يمكن أن يؤثر على الماضي، على الأقل على مستوى الأجسام الكمومية.

في تجربة الشق المزدوج، تخيل أن الإعداد - وجود الشاشة أو عدم وجودها - يتم تحديده بعد مرور الفوتون عبر الشقوق. وهذا ما تمثله الأسهم في الرسم البياني، وهو احتمال وجود الشاشة أو عدم وجودها.

تخيل أن هناك مصدرا للفوتونات (أو أي جسيم كمي صغير آخر). ويمكن للفوتونات أن تمر عبر شق مزدوج. خلف الشق المزدوج، هناك شاشة. إذا اصطدمت الفوتونات بالشاشة، فإن القائمين بالتجربة يلاحظون نمط تداخل من الأطراف الساطعة والداكنة، وهو نموذجي للموجات. إذا لم تكن الشاشة موجودة، وكانت هناك عدادات فوتون محاذية للفتحات، فإن الفوتونات سوف تصطدم بأحدهما أو بآخر، وتتصرف مثل الرصاص الصغير (أو الجسيمات). حتى الآن، هذا هو الإعداد النموذجي لتجربة الشق المزدوج.

"اللغز الذي لا يمكن أن يختفي" (كما لاحظ الفيزيائي ريتشارد فاينمان) في تجربة الشق المزدوج، هو أن الشخص الذي يقوم بالتجربة يحدد الطبيعة الفيزيائية للجسيم - أي ما إذا كان موجة أو جسيما. ومع ويلر، يتعمق الغموض.

تخيل أن الإعداد - وجود الشاشة أو عدم وجودها - قد تم تحديده بعد مرور الفوتون عبر الشقوق. وهذا ما تمثله الأسهم في الرسم البياني، وهو احتمال وجود الشاشة أو عدم وجودها. في عام 2007، قامت مجموعة في فرنسا بذلك بالضبط، حيث سمحت لفوتون واحد بالمرور عبر شق مزدوج، وبعد مروره، طلب من مولد أرقام عشوائي اختيار ما إذا كانت الشاشة ستكون هناك أم لا للكشف عنه. كما كتب ويلر، "وهكذا يقرر المرء أن الفوتون يجب أن يأتي عبر طريق واحد أو عبر كلا المسارين بعد أن يكون قد قام بالفعل برحلته." ومنذ ذلك الحين، قامت العديد من المجموعات الأخرى (على سبيل المثال، هنا) بإجراء نسخ محسنة من التجربة، مما يؤكد حدس ويلر.

إن أحد التفاصيل المهمة هو أن تبديل أجهزة الكشف يجب أن يكون أسرع من الوقت الذي يجب أن ينتقل فيه الفوتون إلى أجهزة الكشف. بهذه الطريقة، لا يمكن للفوتون أن "يعرف" ما يجب عليه فعله. (إذا كان الفوتون يعرف أي شيء، على أية حال.) فقد وسّعت التجارب المقدمة في أكتوبر نطاق رحلة الفوتون إلى حوالي 2200 ميل، ويبدو أن الفوتون لا يزال يختار دائمًا المسار المتوافق مع الاختيار المؤجل. يبدو الأمر كما لو - كما كتب مايك ماكراي في مقالة ساينس أليرت هذه - "حتى بعد أن ينطلق الحصان لمسافة 2200 ميل خارج البوابة، لا يزال بإمكانه الانتظار حتى خط النهاية ليقرر السباق الذي سيشارك فيه." أي المسار الذي سلكه إلى خط النهاية.
بالطبع، الفوتونات ليست أشخاصا، والحفاظ على التراكب الكمي أمر صعب للغاية، خاصة مع زيادة حجم الجسم. ومع ذلك، هناك شيء مدهش وغامض للغاية بشأن هذا السلوك، حيث يبدو المسار الذي يسلكه جسم ما في الفضاء منيعا للزمن؛ يبدو الأمر كما لو أن الخيارين (الجسيم أو الموجة؛ شق واحد أو شقان) معلقان في الوقت المناسب ولا يتم تفعيلهما إلا بمجرد تحديد الترتيب المكاني. لا عجب أن ويلر كان يحب أن يطلق على مثل هذه الأفكار اسم "الكون التشاركي"، أي الكون الذي ترتبط فيه عقولنا بطريقة أو بأخرى ارتباطًا عميقا بنسيج المكان والزمان. ففي نهاية المطاف، قد يتم تحديد اختيارات الجهاز بواسطة مولد أرقام عشوائي، لكن الجهاز وتفسير البيانات يتطلبان نية وتصميمًا.
هل هذا غذاء للفكر للمستقبل أو ربما الماضي؟
ولسوء الحظ، فإن هذه التجارب لا تخبرنا سوى القليل جدا عن كيفية التدخل في الماضي في الأحداث ذات الصلة بالمقياس البشري. من الأفضل التفكير مليا في القرارات بدلا من محاولة إصلاحها بشكل عكسي.

النص الأصلي:
========
Can We Change The Past? February 21, 2018 By Marcelo Gleiser
https://www.npr.org/sections/13.7/2018/02/21/587249333/can-we-change-the-past

Marcelo Gleiser is a theoretical physicist and writer — and a professor of natural philosophy, physics and astronomy at Dartmouth College. He is the -dir-ector of the Institute for Cross-Disciplinary Engagement at Dartmouth, co-founder of 13.7 and an active promoter of science to the general public. His latest book is The Simple Beauty of the Unexpected: A Natural Philosopher s Quest for Trout and the Meaning of Everything. You can keep



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرؤية بعين الشفافية، بول دولان
- هل يمكننا تغيير الماضي؟
- شيء ما عن الممثل، جون فوس
- على أعتاب الغزو.. شاعر من غزة يتأمل الصدمة، مصعب ابو توحة
- إنما نعرف فقط ،جون فوس
- خلاصة مؤلمة ، مارك كيرتس
- معضلة التناقض البريطانية في دعم الإرهاب و إدانته، مارك كيرتس
- عالم حسي ، لويز غلوك
- أحبك ، إيلا ويلر ويلكوكس
- كيف يمكن لفلسفة نيتشه أن تحسن حياتنا العاطفية؟دانييل ليهويش
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل
- قبلني في الصباح، إيفانجلين كينج
- كيف ستنتهي الإنسانية؟ مجلة الفلسفة الأن
- الحب الذي أشعر به الشاعرة ليندا مورو
- جون فوس وجائزة نوبل
- كيف اختطف النازيون نيتشه، وكيف يمكن أن يحدث ذلك لأي شخص؟ سكو ...
- آراء أفلاطون ونيتشه في العلاقة الرومانسية
- ماذا يحدث بين الكيان الإسرائيلي وقطاع غزة، وغيره من الأسئلة ...
- الفرق بين -التاريخ- و -الماضي- ، محمد عبد الكريم يوسف
- أنا فيلسوفة أمريكية: تريسي لانيرا


المزيد.....




- -قتلها ولم يتوقف-.. سائق قارب يصطدم بمراهقة في البحر دون علم ...
- التلفزيون الإيراني يدعو الإيرانيين إلى الصلاة من أجل الرئيس ...
- رؤساء وزعماء تعرضوا لحوادث في الجو.. بعضهم نجا والآخر فقد حي ...
- رئيس المجلس الأوروبي: الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب ما يتعلق ...
- تعليق أميركي وتحرك عراقي بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني
- ماذا نعرف عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؟
- ماذا نعرف عن حادثة مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؟
- شاهد: لحظة وصول طواقم الإنقاذ إلى موقع حادث طائرة الرئيس الإ ...
- -سرايا القدس- تعرض مشاهد لإسقاطها مسيرة إسرائيلية في خان يون ...
- رئيس هيئة الأركان: القوات المسلحة الإيرانية توظف كل قدراتها ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد الكريم يوسف - هل يمكننا تغيير الماضي؟ مارسيلو جليسر