أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي قاسم الكعبي - عام دراسي جديد ..بلا كتاب جديد ..














المزيد.....

عام دراسي جديد ..بلا كتاب جديد ..


علي قاسم الكعبي
كاتب وصحفي

(Ali Qassem Alkapi)


الحوار المتمدن-العدد: 7401 - 2022 / 10 / 14 - 10:00
المحور: المجتمع المدني
    


عام دراسي جديد ..بلا كتاب جديد علي قاسم الكعبي
بعد عطلة صيفية امدها سته اشهر قضيت باجواء قاسية ومرهقة عاشها الطلبة وهم يسمعموا لوعة وامتعاض ابائهم كل ما انطفاء وعاد التيار الكهربائي تلك الوعة والامتعاض افسدت على الطلبه فرحتهم بالعطلة الصيفية وهاهم يعودون مجددا إلى الدراسة وينتابهم الشعور بالغبطة والفرح وهم قد انتقلوا من مرحلة دراسية إلى أخرى وقد كبروا وصاروا يشعرون بما يدور حولهم أكثر من العام الماضي وماهي الا دقائق بعد الوصول إلى المدرسة وهم يتبادلون التحايا مع زملائهم حتى دق مدير المدرسة الجرس ايذاننا بعام دراسيا جديدا وسرعان ما عادت الذاكرة إلى الجد والنشاط والأماني بعام جديد ملؤة التفوق والنجاح لكن ما بأيدينا كما قال الشاعر" خلقنا تعسا" ويال بؤسنا ان هذا العام سيكون الاسواء في تاريخ التعليم وحتى وان عادت بنا الذاكرة حيث تسعينيات القرن الماضي إبان الحصار المفروض على العراق فهو افضل من عامنا الدراسي هذا ولنترك الحديث عن الأركان الاخرى كالمدرسة وبنايتها غير الملائمة وعدد الرحلات المدرسية ولنغض الطرف ايضا عن المعلمين والية توزيعهم على المدارس بصورة غير عادلة ونتحدث عن ماهو مهم اليوم وهو( المنهج اي الكتاب )ففي هذا العام سيبقى عدد كبير من التلاميذ بلا كتاب او بكتاب ممزق او بكتاب نصفة مفقود بمعنى ان التلاميذ حرموا من المتعة والشوق لرؤية الكتاب الجديد ذو الألوان الزهية والطباعة الجميلة وذلك العطر الذي يميز الكتاب الجديد عن سواة نعم بدء العام الدراسي الجديد بلا كتاب جديد يحفز ويخلق الاثار ويشجع على القراءة والتفوق بحسب راي علماء النفس فإن للكتاب الجديد لة عدة محفزات تنشط التلاميذ وخاصة اذا كان الحديث عن تلاميذ الابتدائية وهنا نسأل عن الجدوى من عدم طباعة الكتب وهل الدولة عاجزة بسبب التقشف مثلا او بسبب حكومة تصريف الاعمال وعدم إقرار الموازنه وهل ان قانون الامن الغذائي لم يتطرق لهذا الموضوع ولماذا لاتوصع في خانه موازنه الطوارى اذا عجزت الحكومة إيجاد مخرج وحل لهذة الأزمة ام هنالك اسباب أخرى أعظم من تلك التي تطرقنا لها ولكن كل ما أردنا الابتعاد سبر غور دهاليز ولعن السياسة لكنها تأخذنا من حيث نشعر او لاتشعر نحوها نعم الاضطراب السياسي وعدم الاكتراث بما يهم المواطن وعدم النضج وفهم السياسة بصورة عامة كما يفهمها العالم اوصلنا إلى نقطة المصادمه والاقتتال والفشل وبالتالي إثر بشكل مباشر على معظم الحياة وشلها وأهمها مانتحدث به اليوم عن عام جديد بلا كتاب جديد سوف يثقل كاهل العائلة العراقية المٌثقله اصلا بالهموم وليت الامر ينتهي بالكتاب فقط فهنالك ايضاماهو اعظم ف"القرطاسيةتحتاج موازنه خاصة " فضلا عن الامور الأخرى كالملابس والحقائب كل هذا ولا توجد اذان صاغية تستمع لما تستغيثة العائلة العراقية وكان الله بعونها.....



#علي_قاسم_الكعبي (هاشتاغ)       Ali_Qassem_Alkapi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراقيون يتبادلون التعازي في ذكرى عيدهم الوطني....
- قيادة الدولة من البرلمان -مشروع الصدر -الذي لم يتحقق..!!
- كيف تنظر واشنطن لاحداث العراق..
- تيار الحكمة-قدما تفاوض بالحكومة واخرى تستعطف المعارضة نصدق م ...
- قارب الإطار في مواجهة أمواج التيار
- تسريبات المالكي- صوائح تتبعها نوائح...
- في بلادي فقط ..يد تقل وآخرى تغتال الاقتصاد ...
- ماذا تعرف عن عجائب العراق الأكثر من سبعة
- تزوير شهادة مشعان اصحبت كقميص عثمان....
- بلاد الرافدين...من الخضراء إلى الصحراء
- العم جوجل يفضح السياسين ملف نفط العقبة انموذجاً
- في بلاد المسلمين رمضان شهر التجار.... !!!
- سيناريوهات التحالف الثلاثي - سترمي الاطار في البحر الميت...
- فسحة امل..العراق في مفترق طرق اما الانقاذ او الاغراق
- لقد اينعت الثمار وحان قطافها ملف الموصل يعود للواجهة ....
- ياوزير المالية ماقيمة القانون عند جائع يبحث عن رغيف الخبز ؟؟
- حكومة التوافقات -حكومة المسكنات لا المعالجات
- باص المفاوضات مع الصدر ينطلق فمن ركبه نجا ومن تخلف هلك
- قبل ان تغلق الصناديق البيضاء تأكد انك قادر على فعل شيء...!؟
- هل ستملأ فرنسا الفراغ الأمريكي بالعراق ام هناك تكتيك جديد وت ...


المزيد.....




- لأغراض سياسية.. بن غفير يحرّض على إعدام الأسرى الفلسطينيين
- سوناك: ترحيل اللاجئين إلى رواندا سيتم -مهما حدث-
- غدا.. افتتاح دور الانعقاد الـ61 للجنة الميثاق العربي لحقوق ا ...
- -ارتكب أفعالا مجرمة تنطوي على خيانة وطنه-.. داخلية السعودية ...
- المراجعة المستقلة لعمل الأونروا: إسرائيل لم تقدم دليلا على ا ...
- مصر.. تطورات جديدة حول مقتل الإعلامية شيماء جمال بعد الحكم ب ...
- غوتيريش يقبل توصيات المراجعة المستقلة لعمل -الأونروا-
- جيش الاحتلال يعلن اعتقال فلسطيني على وقع مقتل مستوطن كان يرع ...
- الرياض: إعدام سعودي أدين بخيانة وطنه ومبايعة زعيم تنظيم إرها ...
- خلال حملة دهم.. إصابات واعتقالات باقتحام الاحتلال مدنا بالضف ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي قاسم الكعبي - عام دراسي جديد ..بلا كتاب جديد ..