أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - سيناريوهات التحالف الثلاثي - سترمي الاطار في البحر الميت...














المزيد.....

سيناريوهات التحالف الثلاثي - سترمي الاطار في البحر الميت...


علي قاسم الكعبي
كاتب وصحفي

(Ali Qassem Alkapi)


الحوار المتمدن-العدد: 7203 - 2022 / 3 / 27 - 14:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هنالك ثمة راي يقول" إذا ضاقت بك الأمور فاعلم أن الفرج قريب" تابع العراقيون عبر محطات التلفزة المحلية منها والدولية كيف تساقطت مفاهيم الديمقراطية في العراق منذ اول صيرورتها لأنها ولدت مشوهة حيث تجلت صورة الانهيار يوم امس عندما كان العراقيون ينتَطرون بشغف جني ثمار الانتخابات وتشكيل "حكومة وطنيه" لتقوم بواجبتها مع اوضاعا خطيرة يمر بها العالم من خلال الحرب التي تدور رحاها بين الاشتراكية والرأسمالية وما ستنتجه من تداعيات اقتصادية وكارثيه " وما يهمنا نحن ان العراق قد تأثر اقتصاده سلباً وايجاباً في نفس الوقت فارتفاع في اسعار المواد الغذائية والانشائية يقابلها وفرة ستحققها الدولة من خلال ارتفاع النفط وان مواجهة هذأين المتغيرين ونتائجهما لا يكون الا من خلال تشكيل حكومة كاملة الصلاحيات وهذا ما اصبح صعب المنال في ظل اتساع الهوة بين الفرقاء السياسيين وكلا يدعى انه يمتلك" مفاتيح الحل " التعطيل او التفويض" وشاهدنا كيف لم يستطيع التحالف الثلاثي من اجماع العدد الكافي لتمرير حكومتِهِ الامر الذي ادخل "البلاد والعباد" بأزمة قانونية ودستورية فالاطار الخاسر بالانتخابات يدعي بان "الثلث المعطل "بات تحت سيطرته والتحالف الثلاثي خسر جولة فما السيناريوهات المطروحة ان استمرت هذه الحالة هل يتراجع التحالف ويرضخ للواقع بحكومة توافقية تحت اسم ما" وما اكثر الاسماء والمصطلحات" ام ان للكرد كلمة بان يتوحدوا من اجل مستقبل قضيتهم الكردية التي اصبحت تتلقفها الرياح هنا وهناك ويتركوا خلافاتهم جنباً ولربما يكون المستلقين الذي دخل بعضهم مع الاطار كلمة الفصل وتكون القشة التي قصمت ظهر البعير واذا لم يحصل هذا ولا ذاك فماذا سيحدث يا ترى ! هذا التساؤل والجدل البيزنطي كانت له اجابة من احد الاساتذة ولا نعلم مدى تطبيقها قانونيا إلا أنها طوق النجاة للتحالف الثلاثي وتنهي آمال الاطار وترمي بأحلامهم الى البحر الميت ! فقد بين الدكتور قاسم الحمداني هناك عدة خيارات قانونية يستطيع التحالف الثلاثي من خلالها تعطيل الثلث المعطل واعتباره كأن لم يكن وينهي وجوده من المعادلة السياسية ويمضي بتشكيل الحكومة وهي كالاتي : اولاً بما ان مجلس النواب يتمتع بالصلاحية التشريعية في الوقت الحالي ، اذن يستطيع ان يشرع القوانين ويعدل المشرع منها ، وبذلك يستطيع تعديل قانون مجلس النواب ونظامه الداخلي ويضع النص الاتي لمعالجة غياب اعضاء مجلس النواب عن جلسات المجلس ( في حال غياب عضو مجلس النواب ثلاث جلسات بعذر او بدون عذر وادى ذلك الى خرق المدد الدستورية فعلى هيئة الرئاسة انهاء عضويته ) ثانياً - استناداً للدور الرقابي لمجلس النواب يستطيع ان يستجوب رئيس مجلس الوزراء ويصوت على عدم القناعة باجوبته ويسحب عنه الثقة وبذلك تعد الوزارة مستقيلة بأكملها وهنا يجب على رئيس الجمهورية ان يكلف مرشح الكتلة النيابية الاكثر عدداً وهو التحالف الثلاثي وبذلك يستطيع هذا التحالف ان يشكل الحكومة من خلال تقديم مرشحه لرئيس الجمهورية الحالي المستمر بممارسة مهامه وفقاً لقرار المحكمة الاتحادية. وتلك السيناريوهات باتت مطروحة في أروقة التحالف الثلاثي فعلى الاطار ان يجني ثمار المقاطعة او ان يعلن بأنه سيكون في المعارضة وهو يمتلك قوة لا يستهان بها فقوى الاطار اصبح فيها كردي وعربي سني وشيعي والامر ينطبق على التحالف ايضا فية ما في الاطار فانقذوا الديمقراطية التي تحتضر وانتظروا اربع سنوات عندها لكل حادث حديث...ِ



#علي_قاسم_الكعبي (هاشتاغ)       Ali_Qassem_Alkapi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فسحة امل..العراق في مفترق طرق اما الانقاذ او الاغراق
- لقد اينعت الثمار وحان قطافها ملف الموصل يعود للواجهة ....
- ياوزير المالية ماقيمة القانون عند جائع يبحث عن رغيف الخبز ؟؟
- حكومة التوافقات -حكومة المسكنات لا المعالجات
- باص المفاوضات مع الصدر ينطلق فمن ركبه نجا ومن تخلف هلك
- قبل ان تغلق الصناديق البيضاء تأكد انك قادر على فعل شيء...!؟
- هل ستملأ فرنسا الفراغ الأمريكي بالعراق ام هناك تكتيك جديد وت ...
- التسليح ام العقيدة من تغلب على من؟ الجيش الافغاني انمؤذجا...
- كعادتها...واشنطن تترك كابل لسيطرة الافغان كما تركت العراق في ...
- مصرف الرافدين ....فليتق الله ويتذكر عراقيته ويخفض فوائدة
- في العراق أينما تولي وجهك فثمة موت يلاحقك...؟؟؟
- اهالي غزة للعرب...أعيرونا مدافعكم لا مدامعكم...
- ٩ نيسان والتحول من الدكتاتورية المٌفرطة إلى الديمقراطي ...
- عن التعليم اتحدث يوم حضوري خير من مئة يوم الكتروني
- نائبة مُسلمة بالكونكرس -معاقبة ولي العهد السعودي هي “اختبار ...
- العشائر العراقية مابعد التغيير هل تحول دورها من الايجاب الى ...
- بين التطبيع والتطبيل والموت لإسرائيل هكذا انقسم العرب والمسل ...
- الفرصة التاريخية التي اضاعها العرب في العراق....علي قاسم الك ...
- الكاظمي- بين مطرقة طهران وسندان واشنطن...؟ علي قاسم الكعبي
- العراقيون... يَقضونَ صِيفهم بين صفَنات الشّلب وطباخات الرطَب


المزيد.....




- شاهد .. رجل يؤدي 100 قفزة بالمظلات في يوم واحد بمناسبة عيد م ...
- بيلا حديد ترتدي فستانًا رُش على جسدها أمام الحاضرين في باريس ...
- البرازيل: لولا دا سيلفا وجايير بولسونارو أمام ساعة الحسم
- مخرجات اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة الكاظمي
- حسن نصر الله يتهم العراقيين بنكران الجميل: ايران ليس لها اطم ...
- النزاهة تنفذ أربع عمليات ضبطٍ في مصارف حكومية
- ألمانيا تعتزم تزويد أوكرانيا بنظام للدفاع الجوي خلال أيام
- الولايات المتحدة: حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ترتفع ...
- استدعاء وزير خارجية سابق للشهادة في محاكمة حليف لترامب المته ...
- انقلاب بوركينا فاسو.. احتجاجات ضد فرنسا وحريق بسفارتها والرئ ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - سيناريوهات التحالف الثلاثي - سترمي الاطار في البحر الميت...