أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي قاسم الكعبي - نائبة مُسلمة بالكونكرس -معاقبة ولي العهد السعودي هي “اختبار لإنسانيتنا”














المزيد.....

نائبة مُسلمة بالكونكرس -معاقبة ولي العهد السعودي هي “اختبار لإنسانيتنا”


علي قاسم الكعبي
كاتب وصحفي

(Ali Qassem Alkapi)


الحوار المتمدن-العدد: 6831 - 2021 / 3 / 4 - 15:45
المحور: حقوق الانسان
    


ماتزال قضية مقتل خاشقجي تراوح مكانها في الغرف المُظلمة كونها تحملٓ جنبة سياسية بأمتياز اكثر من كونها جريمة جنائية حيث ساد الصمت المطبق دول العالم العربي التي لم تنطق" ببنت شفه" حول الموضوع ولم تعلق حولة سلبا او ايجابا حتى ان موقف البلد الذي حدثت بة الجريمة كان مخجلا وهزيلا ولم يرتقى الى مستوى الجريمة ولا لأنتهاكها لسيادته.هذة الجريمة احرجت
الدول الغربية التي تدعى الانسانية فوقفت مكتوفة الأيدي تتفرج امام جريمة كبرى وانتهاك صارخ لسيادة بلد مهم فضلا عن كونها تؤشر الى مكامن الخلل والخطر في التعامل الدولي معة هكذا قضايا، وبعيدا عن الجانب السياسي فان هذة الجريمة من الجرائم الكبرى المنظمة والبشعة التي تمثل " انتكاسة للانسانية " وانتهاك صارخ لمبادى حقوق الانسان فكيف تقوم دولة تدعى السيادة ولها شرف الريادة على المسلمين من خلال خدمتها لبيت الله الحرام بهذة الجريمة البشعة وتلك المقتلة (بالمناشير) التي لاتفعلها حتى الحيوانات المفترسة مع فرائسها مستغلة التقارب الامريكي معها في حين ان الاخيرة ادارت ظهرها وكانها لاتسمع هكذا حديث ولنحسن الظن اليوم ببعض التصريحات التي تتناقلها وسائل الاعلام حول اعلان إدارة جو بايدن، الأسبوع الماضي، في فرض عقوبات على عشرات المسؤولين السعوديين والأفراد، الذين يُعتقد أنهم على صلة بقتل خاشقجي المروع في تشرين الثاني 2018، رغم انها لم تصل إلى( الجاني الحقيقي -ولي العهد ) ومعاقبته، على الرغم من تقرير المخابرات الأمريكية، الذي أفاد بأنه وافق على عملية ” القبض على خاشقجي أو قتله”.وربما يكون بايدن لة الفضل كونة اخرج ملف خاشقجي الى الهواء الطلق خارج اروقة الغرف المظلمة وعرضة امام الجميع وهذا عمل حسَن رغم انه لم يبدو تحمسا يلائم هذة الجريمة الا ان ما استجد هو تصريح نائبة برلمانية مسلمة من اصول افريقية و اسمها( الهان عمر) قدمت مشروع قانون في مجلس النواب الأمريكي لمعاقبة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بسبب مقتل الصحافي جمال خاشقجي.موكدة على ضرورة
معاقبة ولي العهد بوصفها “اختبار لإنسانيتنا” الهان عمر " هي أول محجبة ولاجئة في الكونغرس، يبدو انها متحمسة الى حد كبير متسائلة بأنه لا يوجد أي سبب لعدم معاقبة بن سلمان، إذا كانت الولايات المتحدة تدعم حقاً حرية التعبير والديمقراطية وحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن المخابرات الأمريكية وجدت أنّ ولي العهد قد وافق على مقتل خاشقجي.

ومضت إلى القول :” كل دقيقة يهرب بها ولي العهد من العقاب، هي لحظة تتعرض فيها المصالح الأمريكية وحقوق الإنسان وحياة المعارضين السعوديين للخطر”.
ويتضمن مشروع القانون، الذي يدعى “قانون محمد بن سلمان”، تجميد أصول ولي العهد السعودي وحظر جميع معاملاته المالية في الولايات المتحدة، ومنع دخوله إلى البلاد. إدارة بايدن كشفت عن عدد من الإجراءات العقابية بعد إصدار تقرير خاشقجي، بما في ذلك قيود التأشيرات على 79 شخصاً يُعتقد أنهم مرتبطون بوفاة خاشقجي وعقوبات مفروضة على مسؤول استخباري سابق في السعودية.النائبة المسلمة دخلت في العمق داعية الى إن تكون العقوبات على بن سلمان على ذات المنوال التي تفرض على القادة في إيران وهذا لاول مرة يحدث! وهنا يتبادر السؤال اذا كانت واشنطن جادة في فتح هذا الملف الشائك لماذا لايتم تحقيق دولي بهذة القضية كما تفاعلت الدول الغربية مع قضية مقتل الحريري.ولكن الاجابة لا تحتاج الى عناء البحث لان واشنطن لديها مصالح مع ابن سلمان اكبر من قضية خاشقجي او غيرة كونهاتنظر لابن سلمان تلك البقرة الحلوب التي تـــــُشبع الخميسن ولاية...



#علي_قاسم_الكعبي (هاشتاغ)       Ali_Qassem_Alkapi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العشائر العراقية مابعد التغيير هل تحول دورها من الايجاب الى ...
- بين التطبيع والتطبيل والموت لإسرائيل هكذا انقسم العرب والمسل ...
- الفرصة التاريخية التي اضاعها العرب في العراق....علي قاسم الك ...
- الكاظمي- بين مطرقة طهران وسندان واشنطن...؟ علي قاسم الكعبي
- العراقيون... يَقضونَ صِيفهم بين صفَنات الشّلب وطباخات الرطَب
- مزدوجي الرواتب ام مزدوجي الولااءت
- عندما يصبح القضاء عصا بيد السياسي قضية العيساوي انموذجاً..
- القضاء العراقي قرارة سياسي قضية العيساوي انموذجاً
- عندما تأكل الطيور 750طن فمن يأكل تلك الطيور..
- الكاظمي...لن يأتي بشيء جديد...
- العالم الجديد...من التواصل الاجتماعي الى التباعد!!...
- المكلف الثالث-هل سينجو من سيناريو من سبقوة!!
- معاً ...من أجل -صحة وطن-..علي قاسم الكعبي
- العراق يُحارب كورونا بأساليب بدائية..!!
- في زمن كورونا ..عاداتنا وتقاليدنا ...تعني الموت الجماعي!!
- بأبتسامة خجولة انهى عبد المهدي حياتة الساسية بالفشل الذريع
- المواطنة الصالحة - تعني رفضك للاحتلال اياً كان مصدرة..
- العودة إلى مقاعد الدراسة مجددا...امال وطموحات
- لماذا تُخفي الحكومة تفاصيل الاتفاقية مع الصين..؟؟؟
- بحربها الناعمة أزاحة واشنطن الخطر الإيراني بعيدا عن مصالحها


المزيد.....




- ارتفاع حصيلة ضحايا غرق مركب المهاجرين قبالة السواحل السورية ...
- ختام أعمال الدورتين التدريبيتين الخامسة والسادسة لهذا العام ...
- شكوى من تعذيب “أمن الدولة” اللبناني لاجئا سوريا حتى الموت.. ...
- وزير خارجية السودان يدعو الأمم المتحدة للوفاء بالتزاماتها تج ...
- منظمة جديدة.. الأمم المتحدة تسعى لكشف مصير المفقودين في سوري ...
- لبنان: شكوى تعذيب لاجئ سوري حتى الموت
- وزير خارجية السعودية يوضح جهود محمد بن سلمان لإطلاق سراح الأ ...
- وزير خارجية السعودية يوضح جهود محمد بن سلمان لإطلاق سراح الأ ...
- الجزائر: أطلقوا سراح الناشط الحاصل على اللجوء في تونس
- -إيقاظ الوحش النائم-.. تفاعل على تقرير عن دور السعودية بعد ص ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي قاسم الكعبي - نائبة مُسلمة بالكونكرس -معاقبة ولي العهد السعودي هي “اختبار لإنسانيتنا”