أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - علي قاسم الكعبي - في زمن كورونا ..عاداتنا وتقاليدنا ...تعني الموت الجماعي!!














المزيد.....

في زمن كورونا ..عاداتنا وتقاليدنا ...تعني الموت الجماعي!!


علي قاسم الكعبي
كاتب وصحفي

(Ali Qassem Alkapi)


الحوار المتمدن-العدد: 6508 - 2020 / 3 / 8 - 10:28
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


عاداتنا وتقاليدنا في زمن الكَورنا تعني الموت الجماعي .
من الطبيعي جداً ان يعيش العالم اليوم في حالة من الذعر والخوف والأرباك والهلع وربما بعض الدول الكبيرة ستصابُ بأنهيار اقتصادي كبير بعد الانتشار السريع والمخيف لفيروس كورنا الذي غض الطرف عن دولاً وضرب دولاً أخرى تُصنف في المراتب العليا والمتقدمة اقتصادياً وعلمياً ولم تستطع تلك الدول رغم تفوقها الكبير وتكنولوجيتها الجبارة ان توقف هذا الانتشار الخطير الذي يضع علامات استفهام كثيرة حول ماهية هذا الفيروس وطرق انتشاره وكيفية التصدي والتحصين منه بعدما عجزت التكنولوجيا الحديثة من إيقاف زحفه وهنا فا الفيروس رغم خطرة على العالم يبقى يحملُ رسالة من السماء الى تلك الدول العظمى التي أنكرت وجود الله بان الخالق أقَدار على إذَلال الجبابرة ،فالصينيون لا يؤمنوا بقوة الله ويؤمنون بقدرتهم على فعل كل شيء وهم اليوم عاجزون كل العجز امام فيروس صغير ضرب اقتصادهم وسمعتهم عرض الحائط واوقف حاسوبها وقدراتهم العقلية منحها إجازة إجبارية إنها عظمة الخالق،
وكل ما يقال عن اكِتشاف علاج لم يرتقي بعد إلى مستوى العلاج الذي يوقف الفيروس نهائياً ، أنها مجرد تجارب ليس إلا، الأمر الذي يفتح شهية التساؤلات عن تلك القوة التي تُخفي هذا الفيروس وهل هو فيروس صحي ام اقتصادي! ويمكن الإجابة عن جزء من هذا التساؤل لابل ربما تتبدد الاسئلة وتظهر لك جملة من الحقائق خاصة عند بعض هواة مشاهدات افلام الرعب والخيال العلمي وافلام هوليود والحروب الكونية والبيولوجية الأمر الذي سيضع امامك عدة معطيات ربما تكون لها علاقة مباشرة او غير مباشرة لكن ستجد خارطة طريق واضحة رسمت لهذا الفيروس المدمر ،
وبما ان هذا الفيروس يصيب الإنسان والإنسان هو غاية الوجود صار الزما ان تتوحد الجهود من أجل إيجاد الحلول لإيقاف هذا الوباء
وبما أن الفيروس ينتشر بطريقة عمودية وافقية فهو لن يستثني اي انسان ولاتحده الحدود ويتجاوزها بكل سهولة رغم انة لا ينتشر في الهواء حسب ما معلوم، بل هو ينتقل عن طريق الرذاذ اي بالملامسة وهذا يدعم نظرية المؤامرة فالدول التي أصابها الفيروس هي دول متحضرة فالصين وإيران والدول الأوربية تعتمدُ نظاماً صحياً متقدماً على مستوى الفرد والمجتمع فكيف وصولهم الفيروس إذن! وهذا
ما يجعلنا نتخوف أكثر ونحن بلد الخراب ، كوننا نعيش في مجتمع يساهم كثيراً على انتشار هذا الفيروس بكل أريحية فنحن نتمسك بعادات وتقاليد متجذرة قد تتفوق على الدين ، فالشي بألشي يُذكر ان تعارضت بعض العادات والتقاليد مع الدين فيضرب الدين عرض الحائط أحيانا كما في قضايا الشرف مثلا ، وهنا نُحذر من شيء هام ان ممارسات العادات والتقاليد في التجمعات كالأفراح والأحزان وفي المشافي وحتى المدارس والجامعات لا بل ان بعض الدوائر تكون أخطر تلك التي تنشط فيها البيروقراطية
وهذا مايوفر بيئة خصبة لهذا الفيروس الخطير وليس من السهل الامتناع مثلا من أداء التحية والمصافحة والتقبيل وما شابه ذلك لأنها أمور في غاية الصعوبة وهذا يتطلب من الجميع التوعية من مخاطر هذه العادات ولا نقول غير ان نقوم بتاجليها فقط ولسنا القائلين بالغائها وفق مبدأ العلمنة الجديدة مثلا، كل مانطلبة ان لا نوفر الحاضنة التي ستكون بذرة للبقاء على أرضنا وهذا ليس بالأمر المستحيل مذكرين الشعب بأننا في بلد فاقد كل المعايير الصحية فإن أصابنا المرض فلا يخرج إلا بكارثة وموت جماعي لا سامح الله..



#علي_قاسم_الكعبي (هاشتاغ)       Ali_Qassem_Alkapi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بأبتسامة خجولة انهى عبد المهدي حياتة الساسية بالفشل الذريع
- المواطنة الصالحة - تعني رفضك للاحتلال اياً كان مصدرة..
- العودة إلى مقاعد الدراسة مجددا...امال وطموحات
- لماذا تُخفي الحكومة تفاصيل الاتفاقية مع الصين..؟؟؟
- بحربها الناعمة أزاحة واشنطن الخطر الإيراني بعيدا عن مصالحها
- انة زمن البوبجي....فلاتستغربوا..؟؟
- فتوى الحائري اعلان حرب من جانب واحد
- العراق..وسيطاً ام ناقلاً للرسائل..؟؟
- فليمت الفقراء من اجل المنتوج الوطني.........؟؟
- ازمة الكهرباء...تكشف عورة السياسة الاقتصاية الفاشلة ...؟
- لماذا امريكا مع إيران القوية...؟
- مشرفو القاعات الامتحانيه ابتعدوا عن الأساليب البوليسية رجاء
- الإمام الكاظم-ع-سجين الرأي الذي لم يهادن
- أوجة التشابه والاختلاف في الملف السوري الفنزويلي ببن روسيا و ...
- لماذا نجا الأسد وسقط القذافي وصدام
- الحكومة توافق على مطالب النقابة لا مطالب المعلمين
- التعليم بالعراق مدارس منهكة وبرامج غير واقعية
- عادل عبد المهدي كاتبا وليس رئيسا...!!
- هل بعث العراق فعلا برسائل التطبيع ام انها زوبعة إعلامية
- الثقافة والسياسة ضرتان لا تجتمعان


المزيد.....




- البرازيل.. جولة ثانية في انتخابات الرئاسة لعدم حصول أي من ال ...
- لاتفيا.. حزب رئيس الوزراء يفوز بالانتخابات البرلمانية
- الكونغو الديمقراطية.. مصرع 14 مدنيا في هجوم مسلح شرق البلاد ...
- اليمن.. مسؤولون بالحكومة يشنون هجوما على الحوثيين
- مباشر: لولا دا سيلفا يتقدم على بولسونارو في الفرز الأولي للأ ...
- أمير قطر يتلقى رسالة خطية من سلطان عمان
- هيئة الانتخابات العليا بالبرازيل: لولا داسيلفا حصل على 47.9% ...
- روسيا تواصل تجهيز طائرات MS-21 المدنية بمحركات محلية الصنع
- صيحات استهجان تلاحق وزير الأعمال البريطاني في برمنغهام (فيدي ...
- ابتكار طريقة جديدة للحفاظ على كلى المتبرعين


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - علي قاسم الكعبي - في زمن كورونا ..عاداتنا وتقاليدنا ...تعني الموت الجماعي!!