أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعاد عزيز - من أجل ترهيب المتظاهرين














المزيد.....

من أجل ترهيب المتظاهرين


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7323 - 2022 / 7 / 28 - 13:44
المحور: حقوق الانسان
    


بعد أن واجه نظام الجمهورية الاسلامية سيلا کبيرا من عمليات الادانة والشجب على لجوئه للإعدام کوسيلة من أجل إرعاب وترهيب الذين يعربون عن رفضهم للنظام، ولاسيما عمليات الاعدام أمام الملأ، فإنه ومن أجل إمتصاص النقمة الدولية عليه والتخفيف منها عمد الى عدم تنفيذ عمليات الاعدام بالعلن وهو الاجراء الذي إستمر لعامين ولکن يبدو إن النظام الايراني وبعد تنصيب ابراهيم رئيسي، وتزايد التحرکات الاحتجاجية المختلفة ونشاطات وحدات المقاومة فإن هذا النظام ومن أجل ترهيب الشعب الايراني وثنيه عن التظاهر والاحتجاج والصراع معه، فقد بادر لتنفيذ أول عملية إعدام علنية من خلال شنق رجل أدين بقتل شرطي، وسط تزايد القلق من القمع المتزايد في البلاد، مع ملاحظة إن تنفيذ عمليات الاعدام في السجون جارية على قدم وساق وتشهد تزايدا مستمرا.
وبحسب "منظمة حقوق الإنسان الإيرانية" غير الحكومية ومقرها النرويج، فقد أفادت بأنه استنادا إلى معلومات نقلتها وسائل إعلام إيرانية رسمية، إن العامل إيمان سابزكار الذي أدين بقتل شرطي في فبراير 2022 في مدينة شيراز جنوبي إيران، أعدم شنقا في الصباح الباكر السبت في مسرح الجريمة. وكانت المحكمة العليا أكدت أوائل يوليو الحكم عليه بالإعدام علنا. ولاريب من إن النظم ومن خلال هذه العملية يريد إرسال رسالة تهديد واضحة للشعب الايراني خصوصا وإن الذي تم تنفيذ حکم الاعدام به کان قد قتل عقيد في الشرطة، وکأن لسان حال النظام يقول: هذا هو جزاء من يتعرض للنظام!
من المفيد للتذکير بأنه وفي شباط الماضي، انتفض محتجون في مدينة شيراز بعد مضايقات قام بها مركز شرطة بيدزرد ضد شابين. وأثناء الاشتباكات قتل العقيد علي أكبر رنجبر نائب رئيس مركز الشرطة الذي اعتدى على المواطنين، وعلى إثر هذا الصراع، تم اعتقال الشاب الثائر إيمان سبزيكار من قبل وزارة المخابرات وقوات الشرطة، وبعد التعذيب الوحشي الذي أدى إلى كسر عظام ذراعيه ورجليه وفكه وأسنانه، حكموا عليه بالإعدام انتقاما منه لمقتل العقيد رنجبر.
من دون شك فإنه إذا لم يکن هناك من موقف دولي قوي أزاء هذه الجريمة، ولاسيما من جانب المنظمات المعنية بحقوق الانسان والامم المتحدة والاتحاد الاوربي، فإن النظام الايراني سيتمادى أکثر من أجل ترهيب المواطنين وثنيهم عن النضال من أجل الحرية والتغيير، مع ملاحظة إن النظام حتى وإن عمد مرة أخرى الى الکف عن تنفيذ عمليات الاعدام أمام الملأ، فإنه سينفذها بصورة أوسع داخل السجون، والمشکلة متعلقة أساسا بعملەات الاعدام ذاتها التي دأب النظام مع عمليات التعذيب الفظيعة التي يمارسها في السجون، على ممارستهما بصورة منتظمة من أجل ترهيب الشعب.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظام الايراني يصر على إرتکاب إنتهاکات حقوق الانسان
- من الصراع الداخلي الى الصراع الدولي
- مقالة تحتاج لعنوان!
- المواجهة الاهم للنظام الايراني
- زيارة بايدن والعقدة الاساسية لبلدان المنطقة
- والحبل لازال على الجرار
- مشکلة دولية أخرى للنظام الايراني
- لو لم نعدم لما نجا النظام
- المطالب الاضافية لطهران
- إيران..الشعب في وادي والنظام في وادي آخر
- الاعدامات في إيران کوسيلة لنشر الخوف
- عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل
- مفاوضات في المريخ مع النظام الايراني
- الکرة کانت ولازالت في الملعب الايراني
- مٶشرات غير عادية من إيران
- کان ولازال وسيبقى مصدرا لعدم الاستقرار
- ليست محنة رئيسي لوحده!
- دعوة تفتقد المصداقية والجدية
- ليس موقفا ووضعا غامضا
- الى متى الجزرة والعصا مع طهران؟


المزيد.....




- الانتهاكات تزداد بحق المعتقلين السياسيين المخفيين قسرا
- مقتل مواطنين وإصابة آخر بجراح، خلال مهمة إنفاذ قانون في الزو ...
- ما السبب وراء انسحاب البحرين من انتخابات مجلس حقوق الإنسان ا ...
- التهم أوراقهم الثبوتية.. تشريد 100 عائلة في حريق بمخيم للاجئ ...
- لانتهاكاتها الحقوقية المزعومة.. البحرين تنسحب من انتخابات مج ...
- امريكا وبريطانيا وفرنسا تتكلم عن حقوق الانسان.. ماذا عن فلسط ...
- قوات الاحتلال تطلق النار على سيارة مدنية وتمنع تقديم المساعد ...
- المثلية الجنسية في الإمارات ـ بين التجريم القانوني وغض الطرف ...
- ميرتس: هذا ما يجتذب الكثير من اللاجئين إلى ألمانيا!
- سفيرة إيران بالأمم المتحدة: حركة عدم الانحياز قلقة إزاء سوء ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعاد عزيز - من أجل ترهيب المتظاهرين