أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - دعوة تفتقد المصداقية والجدية














المزيد.....

دعوة تفتقد المصداقية والجدية


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7287 - 2022 / 6 / 22 - 14:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعرضت محادثات فيينا التي إنطلقت في أبريل 2021 من أجل إعادة إحياء الاتفاق النووي كانت توقفت منذ مارس الماضي، الى العديد من المطبات والعراقيل وشهدت الکثير من المفارقات والاختلافات ولکن الذي لفت النظر کثيرا هو إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية کان دائما صاحب قصب السبق في دفع المحادثات بإتجاه التأزم والطرق المغلقة، وحتى إن ماقد آل بها الان والحديث عن خيارات أمريکية أخرى من أجل التعامل والتعاطي مع البرنامج النووي الايراني، إنما هو بسبب النظام الايراني الذي يميل العالم الى تحميله السبب في وصول المفاوضات الى طريق مسدود وإحتمال إعلان فشلها وإنهيارها.
النظام الايراني الذي يواجه أوضاعا لايحسد عليها داخليا والتي تزداد التکهنات بإحتمال إنفجارها فيما لو بقي الحال على ماهو عليه الان ناهيك عن العزلة الدولية والعقوبات شديدة الوطأة عليه، وهو يعلم جيدا بأن الکرة في ملعبه والعالم ينتظر منه موقفا ليحسم الامر، ومن هنا جاء ماقد صرح به المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحافي متلفز، يوم الاثنين الماضي، من أن بلاده مستعدة للتوصل إلى "اتفاق جيد" مع القوى العالمية. إذ أن طهران وکما يبدو واضحا تريد أن تتملص من تبعية المسٶولية عن ماقد آلت إليه محادثات فيينا.
خطيب زادە، الذي لم ينسى بدوره أيضا من إلقاء اللوم على الولايات المتحدة في تعثر المحادثات لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، وفق ما نقلت وكالة "رويترز"، بقوله: "حتى اليوم، نحن مستعدون للعودة إلى فيينا للتوصل إلى اتفاق جيد إذا أوفت واشنطن بالتزاماتها"، لکن الذي على خطيب زادە أن يثبته ويٶکده بوضوح هو مدى مصداقية وجدية هذه الدعوة الجديدة"القديمة"الواردة من طهران على لسان خطيب زادە!
لاريب من إن هذه الدعوة الايرانية على لسان خطيب زادە، لايمکن أن تکون کافية خصوصا وإن العالم يتوجس ريبة من المساعي السرية الممنهجة لطهران بإتجاه تطوير البرنامج النووي من أجل الوصول الى إنتاج القنبلة النووية ولاسيما بعد أن صار الحديث يزداد عن أن هناك فترة زمنية قصيرة نسبيا تفصل بين طهران وبين إنتاج القنبلة النووية، ولذلك فإنه من المهم والضروري جدا على طهران أن تقدم مبادرة واضحة المعالم بهذا الصدد، وأن تکف عن المطالب الجانبية التي غايتها المراوغة وإشغال العالم عن أصل القضية والموضوع.
طهران إذا ماکانت تريد إتفاقا صادقا وحقيقيا فإن عليها أولا أن تٶکد وتثبت للعالم بإنها ستکف عن مساعيها السرية وتتبع شفافية واضحة من أجل ذلك، لکن هل ستفعل ذلك؟ هذا هو السٶال الذي من الصعب أن نجد له الاجابة الشافية في طهران!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس موقفا ووضعا غامضا
- الى متى الجزرة والعصا مع طهران؟
- القمع الذي لاينتهي في إيران
- خيبة طهران
- العقوبات القرووسطائية مستمرة في إيران
- ماکنة الاعدام المتميزة
- 12 مليون سجين في إيران
- طهران تتلوى بين نار الاحتجاجات وإنهيار محادثات فيينا
- تهديد أشبه بالالتماس
- طهران في طريق بإتجاه واحد
- مستقبل الاحتجاجات الشعبية الايرانية
- بين مطرقة الاحتجاجات الشعبية وسندان العقوبات الدولية
- 51 شخصا بإنتظار الاعدام رجما حتى الموت في إيران
- إيران في صدارة الاعدامات في العالم
- منعطف أم زاوية القط والفأر
- نظرية المٶامرة لن تجد حلا للأزمة
- إنه حصاد مر لأربعة عقود
- بين نار الاحتجاجات ونار محادثات فيينا
- محنة رئيسي أم محنة النظام؟
- أکثر من عقدة أمام التوصل للإتفاق النووي


المزيد.....




- إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توصي بتغيير تركيبة لقاحات -كو ...
- -مأساة مليلية-.. من يتحمل المسؤولية؟
- جهنم.. خافوا فآمـنوا؟
- فرنسا وأستراليا تعيدان إحياء علاقاتهما بعد جمود بسبب أزمة ال ...
- إيران: نأمل من فريقنا المفاوض أن يتمكن من إلغاء الحظر بما يم ...
- جزيرة الثعبان.. لماذا انسحبت روسيا من الجزيرة الاستراتيجية ف ...
- مظاهرات السودان: عودة المظاهرات الحاشدة ضد الانقلاب في الخرط ...
- فرنسا تعلن رسميا انتهاء مهمة قوة تاكوبا الأوروبية في مالي
- ما هي أهم بنود مقترح دستور تونس الجديد؟
- أعلى راتب في تاريخ النادي... ليفربول يغري صلاح بعقد طويل الأ ...


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - دعوة تفتقد المصداقية والجدية