أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - منعطف أم زاوية القط والفأر














المزيد.....

منعطف أم زاوية القط والفأر


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7261 - 2022 / 5 / 27 - 10:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التصريحات التي إطلاقها من جانب ساسة ومسٶولون دوليون بشأن البرنامج النووي الايراني والتحذيرات بل وحتى التهديدات المختلفة التي تضمنتها کانت توحي وکأن الامور تسير بإتجاه الصدام والمواجهة أو حسم الامور بطرق واساليب غير الحوار والتفاوض، لکن أي شئ من ذلك لم يحدث بل وإن الامور تجري على سابق حالها حتى باتت هکذا تصريحات مألوفة وعادية مع الاخذ بنظر الاعتبار بأنها شاء المجتمع الدولي أم أبى في خدمة دفع البرنامج النووي الايراني بإتجاه المزيد من التقدم والتطور.
تصريحات رافائيل غروسي، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتي أدلى بها خلال جلسة نقاش في منتدى "دافوس" الاقتصادي العالمي، والتي قال فيها إن المحادثات مع إيران بهدف إنهاء أزمة مطولة بخصوص تفسير منشأ جزيئات اليورانيوم المعالجة التي عثر عليها في موقع يبدو قديما لكن لم يعلن عنه، تمر "بمنعطف شديد الصعوبة"، ومع إنه قد نبه الى إنه" يأمل أن يتم استغلال الوقت من الآن وحتى موعد تقديم التقرير على نحو جيد."، لکن لايبدو إن هناك في الافق ماقد يساعد على ذلك الى جانب إن هذه التصريحات يمکن القول بأنها إمتداد للتصريحات الاخرى المشابهة لها، لکن مع ملاحظة مهمة يجب الانتباه لها وهي إن تصريحاته هذه قد تزامنت مع معلومات بالغة الخطورة أعلنت عنها صحيفة"وول ستريت"، وفقا لمسؤولين استخباراتيين في الشرق الأوسط ووثائق راجعتها هذه الصحيفة بخصوص البرنامج النووي الايراني.
طبقا لهذه المعلومات فقد ذکرت الصحيفة بأنه"نجحت إيران في الوصول إلى التقارير السرية للوكالة الذرية التابعة للأمم المتحدة قبل ما يقرب من عقدين من الزمن، وقامت بتوزيع الوثائق على كبار المسؤولين الذين يتفاوضون حول برنامجها النووي، وقاموا بتزوير قصص بناء على المستندات السرية التي لديهم والإجابة عن مخاوف المسؤولين لإخفاء أعمال سابقة مشتبه بها تتعلق بالأسلحة النووية." والاهم من ذلك إن هذه المعلومات"تکشف وثائق الوكالة الدولية للطاقة الذرية والسجلات الإيرانية المصاحبة لها باللغة الفارسية عن بعض التكتيكات التي استخدمتها طهران مع الوكالة، المكلفة بمراقبة الامتثال لمعاهدات حظر الانتشار النووي والاتفاق النووي في وقت لاحق عام 2015."، وهذا يعني بأن النظام الايراني مستمر کسابق عهده في لعبة القط والفأر ليس مع المجتمع الدولي فقط وإنما حتى مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذاتها، وهو مايجب أن يعطي دلالات ومعان أکثر من واضحة بأن الامور تسير بإتجاه لايخدم المجتمع الدولي ويجب على الاخير أن يبادر للعمل من أجل تدارك الامور ووضع حد لهذه اللعبة التي صار واضحا من خلالها عدم جدوى التفاوض مع هذا النظام!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظرية المٶامرة لن تجد حلا للأزمة
- إنه حصاد مر لأربعة عقود
- بين نار الاحتجاجات ونار محادثات فيينا
- محنة رئيسي أم محنة النظام؟
- أکثر من عقدة أمام التوصل للإتفاق النووي
- کيف ستمنع واشنطن حصول إيران على القنبلة النووية؟
- من ذروة التفاٶل الى منتهى القنوط
- الجدية الحاسمة وليس بين بين
- نهائية محادثات فيينا
- محادثات أم جدل بيزنطي؟!
- الجبهة التي صارت طهران تتخوف منها کثيرا
- ليست قشة بل إنها طامة کبرى
- قضية لصالح ملف إنتهاکات حقوق الانسان في إيران
- الشکوك التي لانهاية لها
- تبريرات طهران
- تفکيك الحرس الثوري وليس شطبه من قائمة الارهاب
- عندما تغدو المصيبة أعظم
- وشهد شاهد من أهلها!
- هل سيتم التوافق على کل شئ في فيينا؟
- حبل عبداللهيان القصير!


المزيد.....




- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- روسيا تصادق الجمعة على ضم مناطق أوكرانية والولايات المتحدة ت ...
- نورد ستريم- الناتو يندد بـ-تخريب متعمد- وروسيا تتحدث عن -عمل ...
- موسكو ترد على اتهامها بالوقوف وراء ما تعرضت له أنابيب السيل ...
- الجيش الإسرائيلي يقتحم مدرسة في الخليل (فيديو)
- استطلاع: 59% من الديمقراطيين يعتقدون أن على بايدن الترشح لول ...
- الخارجية الإيرانية تستدعي القائم بالأعمال الفرنسي في طهران
- كوريا الشمالية تطلق صاروخا غير محدد باتجاه بحر اليابان
- زاخاروفا: يجب أن تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بشنها هجما ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - منعطف أم زاوية القط والفأر