أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - هل سيتم التوافق على کل شئ في فيينا؟














المزيد.....

هل سيتم التوافق على کل شئ في فيينا؟


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7224 - 2022 / 4 / 20 - 12:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع إن القادة والمسٶولون الايرانيون يحرصون على التظاهر بعدم الاکتراث والاهتمام بمحادثات فيينا والتعويل عليها کواحدة من المخارج الرئيسية للکثير من المشاکل والاوضاع السلبية التي يعانون منها الامرين، لکن واقع حالهم لايدل على ذلك أبدا خصوصا وإن الدراسات والبحوث الصادرة من الاوساط السياسية والاقتصادية الرسمية الايرانية تٶکد على ثمة حالة جمود في العجلة الاقتصادية الايرانية والتحذير من التأثيرات والتداعيات السلبية لذلك على الاوضاع الداخلية وإمکانية إتجاهها للمزيد من التأزم خلال الاسابيع القادمة مالم يتم معالجة ذلك.
التهديدات التي أطلقها الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، خلال عرض عسكري، يوم الاثنين الماضي، والتي قال فيها إن القوات المسلحة الإيرانية ستستهدف قلب إسرائيل إذا قامت "بأدنى تحرك" ضد إيران. هذه التهديدات تأتي کدأب دأب عليه النظام الايراني عندما يجد هناك أزمات ومشاکل مستعصية ملحة تواجهه ولايجد لها من حلول آنية عاجلة، فإنه يفضل جذب أنظار الشعب الايراني الى خارج إيران وإشغاله بموضوع آخر، لکن هناك ثمة ملاحظة مهمة من الضروري أخذها بنظر الاعتبار والاهمية وهي إن الشعب الايراني لم تعد تستهويه أمور وقضايا غير تلك التي تعنيه بصورة مباشرة.
طهران وإن تتظاهر بعدم الاکتراث للمحادثات الجارية بشأن برنامجها النووي، لکنها في الحقيقة والواقع غير ذلك، إذ أنها في عجلة من أمرها وحتى إنها ترغب في التوصل للإتفاق أکثر من البلدان الغربية نفسها، لکنها لا تريد أن يکون الاتفاق بتلك الصورة التي تجبرها على الرضوخ الکامل للمطالب الدولية وإنما تريد أن يکون هناك ثمة أکثر من ثغرة في جدار الاتفاق النهائي کي يتسنى لها بممارسة اللعب والمراوغة والمناورة مستقبلا من خلاله.
ماقد ذکره المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، يوم الاثنين الماضي، من إنه لن يكون هناك اتفاق في فيينا حتى يتم التوافق "على كل شيء" وإضافته:" تم توضيح المسائل المتبقية في محادثات فيينا من قبل. لا شيء متفق عليه حتى يتم الاتفاق على كل شيء. بمجرد أن تنتهي القضايا المتبقية، يمكننا التحدث عن اتفاق في فيينا"، لايمکن إعتباره کلاما دقيقا وحديا وحاسما بقدر ماهو کلام قابل لحمله على أکثر من محمل وتأويل، إذ وکما يبدو فإن طهران تريد وتسعى بمختلف الطرق من أجل کسر حالة الجمود السائدة على محادثات فيينا ودفعها بإتجاه السير نحو نتيجة يمکن أن تکون إيجابية بالنسبة لطهران، ولکن المشکلة إن الجانب الآخر وبشکل خاص الولايات المتحدة وفي ضوء الضغوطات الکثيرة والمتباينة التي تتعرض لها إدارة الرئيس بايدن، فإنها لاتريد إتفاقا يکون بمثابة لعنة تلاحقها وخصوصا وإن بايدن يسعى للعودة الى البيت الابيض مرة أخرى ويريد أن يضمن ذلك، ويبدو إن الصيغة النهائية للإتفاق النووي من الممکن أن تکون أحد الاسباب والعوامل الرئيسية لذهابه أو عدم ذهابه للبيت البيضاوي مرة أخرى، ولذلك فإن"التوافق على کل شئ" لن يکون واردا مالم يکن هناك رضوخا إيرانيا واضحا لکل المطالب الدولية بشأن البرنامج النووي الايراني!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبل عبداللهيان القصير!
- هل ستتم الصفقة بهذا الشکل؟
- غرف إنتظار الموت
- الاصعب من الاتفاق مع طهران هو الثقة بها
- کرة تبحث عن ملعب!
- الشعب الايراني يريد التغيير السياسي
- المرشد الاعلى والرئيس
- نظام معاداة المرأة بإمتياز
- إنتهاکات حقوق الانسان في إيران..الجريمة المستمرة
- عن إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية
- عن القرارات الصعبة الامريکية
- إنتهاکات حقوق الانسان في إيران قصة جريمة ومأساة مستمرة
- الهدوء الذي يسبق العاصفة
- حظوظ طهران أقل من قليلة
- استراتيجية إيران النهائية
- خامنئي وخيار التصعيد
- عن المطالبة بإخراج الحرس الثوري من قائمة الارهاب
- التهديدات الايرانية من الآخر
- المرأة الايرانية قوة التغيير بوجه التطرف والارهاب
- ماذا يعني التوصل الى الاتفاق النووي؟


المزيد.....




- روسيا توقع مع نيكاراغوا على إعلان حول التصدي للعقوبات غير ال ...
- وزير الزراعة اللبناني: أضرار الزراعة في الجنوب كبيرة ولكن أض ...
- الفيضانات تتسبب بدمار كبير في منطقة كورغان الروسية
- -ذعر- أممي بعد تقارير عن مقابر جماعية في مستشفيين بغزة
- -عندما تخسر كرامتك كيف يمكنك العيش؟-... سوريون في لبنان تضيق ...
- قمة الهلال-العين.. هل ينجح النادي السعودي في تعويض هزيمة الذ ...
- تحركات في مصر بعد زيادة السكان بشكل غير مسبوق خلال 70 يوما
- أردوغان: نتنياهو -هتلر العصر- وشركاؤه في الجريمة وحلفاء إسرا ...
- شويغو: قواتنا تمسك زمام المبادرة على كل المحاور وخسائر العدو ...
- وزير الخارجية الأوكراني يؤكد توقف الخدمات القنصلية بالخارج ل ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - هل سيتم التوافق على کل شئ في فيينا؟