أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سعاد عزيز - المرأة الايرانية قوة التغيير بوجه التطرف والارهاب














المزيد.....

المرأة الايرانية قوة التغيير بوجه التطرف والارهاب


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7187 - 2022 / 3 / 11 - 10:32
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


لماذا تقف المرأة الايرانية بوجه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وترفضه بشدة وتناضل من أجل التغيير السياسي ـ الفکري الحقيقي الذي لايمکن أن يتحقق إلا بإسقاط النظام؟ الاجابة على هذا السٶال تکمن لأن هذا النظام هو أسوأ نظام حکم واجهته المرأة الايرانية وعانت الامرين من جراء عقليته المستندة على أفکار ورٶى دينية متطرفة تسعى لجعل المرأة تعيش في وضعية مشابهة لتلك التي کانت تعيشها المرأة الايرانية في القرون الوسطى.
مع إن العالم يشهد بصورة وأخرى إختفاء القوانين والممارسات المعادية للمرأة، فإن مايجري في ظل النظام الايراني هو على العکس تماما ذلك إن کراهية المرأة والعدوانية ضدها هو من سمات هذا النظام وحتى إن ماقد جرى لها خلال 41 عاما من حکمه يکفي کدليل إثبات لتأکيد ذلك.
إيران في ظل النظام الديني الحاکم، تعتبر من البلدان القليلة جدا في العالم والتي تعتبر فيها جرائم الشرف أمرا روتينيا، في 7 فبراير 2022، قطع سجاد حيدري رأس زوجته "مونا" البالغة من العمر 17 عاما بلا رحمة، واستعرض رأسها المقطوع في ساحة رئيسية في مسيرة في الأهواز، جنوب شرق إيران. كانت مونا تبلغ من العمر 12 عاما فقط، عندما أجبرت على الزواج من ابن عمها. في مايو 2020، قتلت رومينا، 14 عاما، على يد والدها بسبب هروبها بعيدا. تشجع قوانين النظام هذه الجرائم البشعة بجعل ارتكاب جرائم الشرف جائزا. بموجب المادة 301 من قانون العقوبات للنظام الحاکم في طهران، لن يعاقب الأب، ولكن سيتم فقط تغريمه على جرائم القتل هذه!
كل عام في إيران، يقع ما معدله 450 امرأة ضحية لجرائم الشرف والقتل المنزلي على يد أزواجهن أو آبائهن أو إخوانهن. ونقص الحماية القانونية كان مشروع قانون أمن المرأة محل جدل لمدة 11 عاما، ولكن منذ عام 2009 لم يتم اعتماده أو تنفيذه مطلقا. کما إنه يعد النظام الإيراني صاحب الرقم القياسي العالمي في إعدام النساء. منذ عام 2013، تم إعدام 15 امرأة في المتوسط في إيران كل عام. والمثال المروع هو حالة زهرا إسماعيلي (42 عاما)، التي أعدم شنقها في فبراير 2021، في سجن كوهردشت، حيث أصيبت بجلطة قلبية أثناء مشاهدتها إعدام 16 آخرين أمامها.
أمام کل هذه الحقائق الفظيعة، فإن المرأة الايرانية وکما أثبتت خلال مشارکتها في معظم الانتفاضات التي إندلعت بوجه هذا النظام، وإصرارها على مواجهته مهما کلف الامر، فإن عقد مٶتمر دولي في العاصمة الالمانية برلين في الخامس من آذار الجاري بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تحت شعار"المرأة قوة التغيير في إيران والسلام والاستقرار في العالم" وبمشارکة 170 شخصية سياسية نسوية من 37 دولة، کانت بمثابة رسالة ليس للنظام الايراني فقط وإنما للعالم کله على عزم وتصميم المرأة الايرانية لمواصلة کفاحها ضد هذا النظام حتى تحقيق أهدافها وأهداف الشعب الايراني، وقد کانت إشارة مريم رجوي، زعيمة المعارضة الايرانية الى الوجود والدور المحوري للنساء والفتيات الإيرانيات في مجال الإضرابات وانتفاضات المعلمين والمزارعين في أصفهان، فضلا عن النشاطات الخارقة لآجواء الخنق والكبت من قبل النساء والفتيات في وحدات المقاومة لنشر الاحتجاجات تعبيرا عن عزم المرأة الايرانية على مواصلة النضال بوجه هذا النظام عندما قالت في کلمتها أمام المٶتمر:" هذا هو الوجه الحقيقي للمرأة الإيرانية. صراخها ليس صرخة عجز ويأس. وانما عصيان وتمرد لتغییر الوضع المزري الحالي، وصيحة لبناء غد يمكن وينبغي تحقيقه. إنه صوت عبر غرف التعذيب وساحات المعارك والممرات والقاعات في مجزرة عام 1988. إنه صوت كفاح المرأة الإيرانية على مدى 150 عاما ضد الاستبداد والتخلف والفكرة المعادیة للمرأة الصوت الذي صار قويا."



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماذا يعني التوصل الى الاتفاق النووي؟
- خبراء دوليون يدينون إنتهاکات طهران في مجال حقوق الانسان
- قافلة بوتين
- ضحايا الازمات المصطنعة
- لم تعد اللعبة تنفع کالسابق
- الملف الذي لن يتخلص منه النظام الايراني
- الوعد الکاذب لخميني
- نظام لن يغيره أي إتفاق
- الطريق الوحيد لوقف تقدم طهران لحيازة السلاح النووي
- الخط الاحمر أم طوف النجاة
- الاستياء الاجتماعي في إيران يصل الى نسبة 300%
- الاتفاق النووي لن ينقذ النظام الايراني
- حصاد الحکومة الاسلامية الفتية لخامنئي
- رسالة أم رصاصة الى قلب النظام الايراني
- طهران تلعب على أکثر من حبل
- الجريمة التي تلاحق النظام الايراني
- التورط بقتل نصف مليون سوري!
- العام الاصعب تجاوزه
- 43 عاما من البٶس والفقر والحرمان
- مأزق طهران


المزيد.....




- -الحقيبة الحمراء-: فيلم إيراني عن خلع الحجاب مرشح لجائزة الأ ...
- النائب أحمد العبادي يؤكد على أن الهدف من مراجعة النظام الداخ ...
- معرض أعمال يدوية لعشرات النساء النازحات في القامشلي
- سباق سيارات خاص بالنساء في الجزائر.. لكسر الصور النمطية
- “نكتة” مهينة للنساء تفضح الكوميدي المغربي طاليس
- السلطة المصرية تستمر في قمع صانعات المحتوى
- هجمة مرتدة من ألفيش.. فيديو يربك ادعاءات الفتاة باغتصابها
- روسيا.. اعتقال امرأة أمريكية كانت تتمشى بصحبة عجل وسط الساحة ...
- تجربة استثنائية داخل -غرف الرعب- بدبي.. امرأة من -عالم الأشب ...
- العراق.. ضابط يعتقل شابا ويستجوبه حول إحدى الفتيات والسلطات ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب (قضايا المرأة في التدين الأجتماعي ) للدكتور ... / حميد الحريزي
- نقد جذري لجذور هيمنة رأس المال على النساء / ليوبولدينا فورتوناتي
- اضطهاد المرأة أم إفناءها، منظوران مختلفان / مؤيد احمد
- الحركة النسائية الاردنية سنوات من النضال / صالح أبو طويلة
- الإجهاض: قديم قدم البشرية / جوديث أور
- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سعاد عزيز - المرأة الايرانية قوة التغيير بوجه التطرف والارهاب