أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=754457

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - تبريرات طهران














المزيد.....

تبريرات طهران


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7231 - 2022 / 4 / 27 - 22:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الوقت الذي يواجه فيه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية أوضاعا داخلية بالغة الصعوبة والتعقيد بسبب من تزايد غير عادي في وتيرة التحرکات والنشاطات الاحتجاجية الشعبية في سائر أرجاء ولاسيما وإنها تأتي في خضم الفشل المستمر الذي تواجهه حکومة ابراهيم رئيسي من تحقيق أية نتيجة إيجابية من حيث إيجاد حلول ومعالجات للمشاکل والازمات التي تعصف بالبلاد، فإن النظام الايراني يحاول قدر إمکانه التغطية على ذلك والسعي من أجل جذب الانظار الى أمور ومسائل أخرى بحيث يضمن له تهدئة نسبية تحول دون توسع دائرة هذه النشاطات بحيث تنقلب وبالا على النظام.
التظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها مختلف المدن الايرانية يوم الاحد الماضي والتي شارك فيها عمال وطلاب ومتقاعدون احتجاجا على الوضع المعيشي وممارسات الأجهزة الأمنية، لايبدو أبدا إن النظام لم يأخذها على محمل الجد، بل وحتى إنه صار يتخوف منها کثيرا ذلك إنه يعلم بأن الاحتجاجات عندما تجري بهذه الصورة فإنها أشبه بالنار التي تجري في الهشيم، ولذلك فإنه يبذل کل مابوسعه من أجل التصدي لها ومعالجة الموقف قبل أن يخرج من تحت السيطرة، ولأن واحد من الاسباب الاساسية والرئيسية لهذه الاحتجاجات هو الاوضاع الاقتصادية والمعيشية بالغة السوء، وفي الوقت الذي يوحي فيه النظام للشعب بأن التوصل للإتفاق النووي سوف يضمن تحسن الاوضاع الاقتصادية والمعيشية، لکن وفي ظل ماتٶکده وسائل الاعلام بأن سبب عدم التوصل للإتفاق يکمن في النظام الايراني الذي يتمسك عنوة بقضية شطب الحرس الثوري من قائمة العقوبات وإعتبار ذلك مطلبا، فإن النظام الايراني ولکي يضرب أکثر من هدف بسهم واحد، فإنه يلقي باللائمة على واشنطن.
مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، محمد مرندي، إعتبر في تصريحات له يوم الاحد المنصرم من أن الصراع الداخلي في واشنطن يعوق التوصل إلى اتفاق في فیینا. کما إنه رأى في تصريحاته هذه أيضا من أن تداعيات الصراع الروسي الأوكراني ستجبر الولايات المتحدة في نهاية المطاف على التوصل إلى اتفاق مع بلاده. هذه التصريحات التي أدلى بها مرندي لوکالة"إرنا"الايرانية الرسمية، ورکزت عليها وسائل الاعلام الايرانية بصورة ملفتة للنظر، جاءت من أجل تبرير موقف ووضع النظام بسبب تعنته وتمسکه بشطب الحرس الثوري من قائمة العقوبات، علما بأن هذا المطلب"أي إزالة الحرس الثوري من قائمة الارهاب"، هو مطلب طارئ ومستجد على محادثات فيينا ولاعلاقة له بأصل المحادثات الجارية في فيينا، ولکن النظام الايراني وهو يواجه أوضاعا داخلية متأ‌زمة وإحتمال أن تنفجر بوجهه کما حدث في أواخر عامي 2017 و2019، فإنه يريد أن يذر الرماد في الاعين ويدفع بإتجاه الانظار لزاوية أخرى حيث لايکتفي بإلقاء اللائمة على واشنطن وإنما حتى يزف البشرى للشعب الايراني بأن الولايات ستهرول بإتجاه النظام الايراني بضغط من الاوضاع في أوکرانيا وتبرم الاتفاق النووي معه! هذا الاستنتاج السقيم الذي هو بالاساس للإستهلاك الداخلي من أجل الحد من تزايد النشاطات الاحتجاجية وتطورها، لکن وفي نفس الوقت يمکن إعتباره بمثابة نکتة نستکثر عليها کلمة سمجة!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تفکيك الحرس الثوري وليس شطبه من قائمة الارهاب
- عندما تغدو المصيبة أعظم
- وشهد شاهد من أهلها!
- هل سيتم التوافق على کل شئ في فيينا؟
- حبل عبداللهيان القصير!
- هل ستتم الصفقة بهذا الشکل؟
- غرف إنتظار الموت
- الاصعب من الاتفاق مع طهران هو الثقة بها
- کرة تبحث عن ملعب!
- الشعب الايراني يريد التغيير السياسي
- المرشد الاعلى والرئيس
- نظام معاداة المرأة بإمتياز
- إنتهاکات حقوق الانسان في إيران..الجريمة المستمرة
- عن إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية
- عن القرارات الصعبة الامريکية
- إنتهاکات حقوق الانسان في إيران قصة جريمة ومأساة مستمرة
- الهدوء الذي يسبق العاصفة
- حظوظ طهران أقل من قليلة
- استراتيجية إيران النهائية
- خامنئي وخيار التصعيد


المزيد.....




- هل تتعرضين للعنف؟ إليك بعض الإرشادات حول كيفية العثور على ال ...
- هل تتحمل أوكرانيا مسؤولية ضرب القاعدة الروسية؟ رائد متقاعد ي ...
- الرئيس الصيني يصل السعودية في بداية زيارة تاريخية لحضور 3 قم ...
- هل تتعرضين للعنف؟ إليك بعض الإرشادات حول كيفية العثور على ال ...
- الرئيس الصيني يصل السعودية في بداية زيارة تاريخية لحضور 3 قم ...
- شاهد: محاولات حثيثة لبعث الحياة في الموصل بعد 5 سنوات على تح ...
- هل تنجح المحاولات الأوروبية والأمريكية في كبح سيطرة الذكاء ا ...
- التلسكوب جيمس ويب... إنجازات مذهلة تبعث آمالا في كشف ألغاز ا ...
- مجلة تايم تختار فولوديمير زيلينسكي شخصية العام 2022
- لافروف: هناك مقدمات تنضج لاستئناف الحوار بين تركيا وسوريا


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - تبريرات طهران