أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - القمع الذي لاينتهي في إيران














المزيد.....

القمع الذي لاينتهي في إيران


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7283 - 2022 / 6 / 18 - 12:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليست الاحتجاجات والاعتراضات التي تقوم بها مختلف شرائح وطبقات الشعب الايراني هي فقط من تلفت أنظار المجتمع الدولي وتحثه على متابعـة الاحداث والتطورات المتعلقة بالاوضاع في إيران، وإنما الذي يلفت الانظار أکثر ويثير السخط والغضب والاشمئزاز لدى المجتمع الدولي عموما والمنظمات المعنية بحقوق الانسان خصوصا، هو نوعية واسلوب الممارسات القمعية التي يستخدمها النظام الايراني في مواجهة الاحتجاجات الشعبية.
القادة والمسٶولون في النظام الايراني وعلى وقع الحديث الجاري عن إمکانية لجوء الولايات المتحدة الامريکية الى الخطة"ب" في التعامل مع البرنامج النووي الايراني ومايعنيه ذلك من فتح إحتمالات وخيارات أخرى ستکون قطعا أقوى وأمضى من اسلوب التفاض، وتوجسهم ريبة من أن تٶدي هذه الاحتجاجات الى إشتعال الاوضاع وإنفلات زمام الامور من بين أيديهم، فإنهم وفي هذه الفترة تحديدا يتصدون بمنتهى الحزم والشدة مع الاحتجاجات، وهو الامر الذي لفت أنظار خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أن يعربوا يوم الاربعاء ال15 من يونيو عن قلقهم إزاء "القمع العنيف" للمجتمع المدني في إيران، بما في ذلك أعضاء النقابات العمالية والمعلمين الذين تم اعتقالهم بسبب احتجاجهم على تدني الأجور وسوء ظروف العمل.
جاء ذلك بحسب بيان صادر عن المجموعة المؤلفة من 11 خبيرا، بمن فيهم جاويد رحمن، المقرر الخاص لحقوق الإنسان في إيران، والذي جاء في جانب آخر منه؛ أكد خبراء الأمم المتحدة أنهم قلقون للغاية من أن أول رد لمسؤولي النظام الإيراني على مطالب شعبية هو الإجراءات الأمنية، بما في ذلك القمع العنيف للمتظاهرين. وطبقا لما ذکروه في بيانهم، فإن استخدام القوة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام الإيراني في وضع يبدو أنه "هناك سياسة نشطة جارية لحماية الجناة وعدم محاسبتهم". وقد أشار جاويد رحمن وزملاؤه في البيان إلى أن قمع المتظاهرين في إيران يحدث في وضع تمر فيه البلاد بضائقة اقتصادية شديدة، كما أقر بذلك مسؤولو النظام الإيراني أنفسهم.
هذا البيان الذي جاءا أساسا کتحذير وتعبير عن القلق من قبل خبراء الأمم المتحدة في وقت اعتقلت القوات الأمنية للنظام الايراني يوم الأربعاء الماضي عشرة نشطاء نقابيين في مدينتي سقز وديوان دره واقتيدوا إلى مكان مجهول. لا تتوفر حتى الآن أية معلومات عن أسباب الاعتقالات والتهم الموجهة إليهم وأماكن وجود هؤلاء النشطاء النقابيين.
الممارسات القمعية التعسفية التي لايتخلى عنها النظام الايراني على الرغم من صدور 67 قرار إدانة دولية ضده في مجال إنتهاکات حقوق الانسان، فإن الذي يلفت النظر أکثر هو إن النظام الايراني يزداد عاما بعد عام على الاصرار ليس في إستخدام الممارسات القمعية والتمسك بها فقط بل وحتى في التمادي بها، ولذلك يبدو القمع في هذا البلد کقصة لانهاية لها إلا في حالة واحدة فقط وهي نهاية النظام!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خيبة طهران
- العقوبات القرووسطائية مستمرة في إيران
- ماکنة الاعدام المتميزة
- 12 مليون سجين في إيران
- طهران تتلوى بين نار الاحتجاجات وإنهيار محادثات فيينا
- تهديد أشبه بالالتماس
- طهران في طريق بإتجاه واحد
- مستقبل الاحتجاجات الشعبية الايرانية
- بين مطرقة الاحتجاجات الشعبية وسندان العقوبات الدولية
- 51 شخصا بإنتظار الاعدام رجما حتى الموت في إيران
- إيران في صدارة الاعدامات في العالم
- منعطف أم زاوية القط والفأر
- نظرية المٶامرة لن تجد حلا للأزمة
- إنه حصاد مر لأربعة عقود
- بين نار الاحتجاجات ونار محادثات فيينا
- محنة رئيسي أم محنة النظام؟
- أکثر من عقدة أمام التوصل للإتفاق النووي
- کيف ستمنع واشنطن حصول إيران على القنبلة النووية؟
- من ذروة التفاٶل الى منتهى القنوط
- الجدية الحاسمة وليس بين بين


المزيد.....




- أكاديمية إيرانية من المنفى تتحدث لـCNN عن اختلاف مظاهرات مهس ...
- أكاديمية إيرانية من المنفى تتحدث لـCNN عن اختلاف مظاهرات مهس ...
- الإيراني الأمريكي محمد باقر نمازي يصل مسقط قادما من طهران بع ...
- مقتل شخصين جراء تحطم طائرة عسكرية في مطار -غاو- شمال مالي
- العام الدراسي: انتقادات -لعدم استعداد- مدارس في مصر لعودة ال ...
- برلين تنتقد واشنطن ودول صديقة على بيع الغاز بـ-أسعار خيالية- ...
- أنقرة تستدعي السفير السويدي على خلفية برنامج بالتلفزيون الحك ...
- السعودية.. ضبط محاولة تهريب كميات ضخمة من المخدرات والكشف عن ...
- قمة إسبانية-ألمانية لبحث أزمة الطاقة
- بوتين يأمر بنقل إدارة محطة زبوروجيه النووية إلى روسيا


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - القمع الذي لاينتهي في إيران