أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - زيارة بايدن والعقدة الاساسية لبلدان المنطقة














المزيد.....

زيارة بايدن والعقدة الاساسية لبلدان المنطقة


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7314 - 2022 / 7 / 19 - 15:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التطرق للزيارة التي قام بها الرئيس الامريکي جو بايدن للمنطقة، والتي طرحت خلالها عدة مواضيع وقضايا مختلفة تهم بلدان المنطقة والولايات المتحدة الامريکية، لکن ومن دون أدنى شك في الموضوع والمحور والعقدة الاساسية التي تم طرحها والترکيز عليها هو الملف الايراني وآثاره وتداعياته على المنتقة والعالم، وقد تبين بصورة وأخرى مدى خطورة وحساسية هذا الملف الذي يمکن إعتبار معالم الاختلاف والانقسام في مواقف دول المنطقة ازاء الملف الايراني، من أکثر التأثيرات الحساسة لها في جعل الموقف العام غير موحدا وليس بالمستوى المطلوب.
الرسائل الاکثر من واضحة التي تم إرسالها في قمة جدة لإيران ودعوتها من أجل حوار جدي وصريح من أجل تفادي أي طريق أو اسلوب آخر لمعالجة هذا الامر، ومع أهميتها لکنها وبالنظر للأحداث والتطورات خلال العقود الماضية من حيث التواصل والحوار مع النظام الايراني، فإن دعوة طهران للتحاور والطلب منها بالتخلي عن تدخلاتها في المنطقة وبترك جنوحها نحو إنتاج القنبلة النووية، من المٶکد وطبقا لمعطيات الماضي البعيد والقريب على حد سواء، فإن إيران لن تستجيب أبدا لهذه المطالب وستبقى کما عهدناها تلف وتدور وتطرح أمورا ومسائل فضفاضة نظير إن أمن المنطقة مسٶولية دول المنطقة والانکى من ذلك إنها تعتبر تدخلاتها في المنطقة من أجل المحافظة على أمنها وإستقرارها!
الملفت للنظر إن زيارة بايدن للمنطقة قد أثار حفيظة النظام الايراني کثيرا وتم الادلاء بالعديد من التصريحات المضادة لها وحتى إعتبارها بمثابة تمس بأمن واستقرار المنطقة، لکن الحقيقة الدامغة التي يتهرب منها هذا النظام ويرفض الاعتراف بها هي إن واحد من أهم أسباب زيارة بايدن للمنطقة الدور الايراني المشبوه في المنطقة وبشکل خاص تدخلاتها بل وحتى إن برنامجها النووي يعتبر بمثابة خطر وتهديد لأمن واستقرار المنطقة، والذي يجب ملاحظته وأخذه بنظر الاهمية والاعتبار هو إن النظام الايراني ومع مرور الزمن يتمادى من حيث إصراره على التمسك بتدخلاته في المنطقة وببرنامجه النووي.
الحقيقة المرة التي على بلدان المنطقة وحتى على المجتمع إجتراعها هي إن النظام الايراني وفي الوقت الذي يرفض فيه أي تدخل في شٶونه الداخلية ويرفض أي دعم وتإييد للتنظيمات المعارضة له، فإنه يعطي لنفسه مطلق الحرية بهذا الخصوص بل وحتى إنه يعتبر أذرعه العميلة في الدول التي يتدخل فيها بمثابة جبهة"الممانعة"، والحق إن الجبهة الحقيقية التي يشکلها هذا النظام مع الدول الخاضعة له هي تلك الموجهة ضد أمن واستقرار بلدان المنطقة!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- والحبل لازال على الجرار
- مشکلة دولية أخرى للنظام الايراني
- لو لم نعدم لما نجا النظام
- المطالب الاضافية لطهران
- إيران..الشعب في وادي والنظام في وادي آخر
- الاعدامات في إيران کوسيلة لنشر الخوف
- عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل
- مفاوضات في المريخ مع النظام الايراني
- الکرة کانت ولازالت في الملعب الايراني
- مٶشرات غير عادية من إيران
- کان ولازال وسيبقى مصدرا لعدم الاستقرار
- ليست محنة رئيسي لوحده!
- دعوة تفتقد المصداقية والجدية
- ليس موقفا ووضعا غامضا
- الى متى الجزرة والعصا مع طهران؟
- القمع الذي لاينتهي في إيران
- خيبة طهران
- العقوبات القرووسطائية مستمرة في إيران
- ماکنة الاعدام المتميزة
- 12 مليون سجين في إيران


المزيد.....




- بتقنية الفاصل الزمني.. فيديو يُظهر فيضان شوارع بفلوريدا نتيج ...
- هل تدفعين 1000 دولار لفستان رقمي.. ترتدينه فقط في العالم الا ...
- شاهد: بيع سيارة مخاطرات لجيمس بوند في مزاد بنحو 3 ملايين جني ...
- رغم الرفض الغربي ـ بوتين يستعد للمصادقة على ضم أربع مناطق أو ...
- ممثلو الجمهوريات الجديدة في البرلمان الروسي سيتم تعينهم في غ ...
- القضاء على 80 مرتزقا أجنبيا بجمهورية دونيتسك
- البرلمان اللبناني يفشل في انتخاب رئيس جديد للبلاد: 63 ورقة ب ...
- إصابة فلسطينيين اثنين بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ...
- الحكومة تنفي نقص في الأرز والسكر بالأسواق: نضخ كميات وفيرة م ...
- الجزائر - المغرب: هل سيشارك الملك محمد السادس في القمة العرب ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - زيارة بايدن والعقدة الاساسية لبلدان المنطقة