أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل














المزيد.....

عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7298 - 2022 / 7 / 3 - 23:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع إتساع فجوة الاختلاف بين النظام الايراني وبين المجتمع الدولي فيما يتعلق بالمفاوضات الجارية بشأن البرنامج النووي الايراني وخصوصا بعدما أکد مسؤول أميركي كبير لرويترز، يوم الخميس الماضي، إن فرص إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 باتت أسوأ بعد المفاوضات غير المباشرة التي جرت بين الولايات المتحدة وإيران في الدوحة، وانتهت دون إحراز تقدم. هذا الى جانب إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا، دعت النظام الايراني الى وقف التصعيد و"معاودة التعاون الكامل" مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية غداة فشل المحادثات متعددة الأطراف في الدوحة. فإن الاجواء تتلبد أکثر وتتجه الانظار أکثر للعواصم الغربية وبشکل خاص واشنطن لما ستقوم به على أثر ذلك.
البيان المشترك الذي أصدرته فرنسا وبريطانيا وألمانيا، قد لفت نظر العالم الى أن "برنامج إيران النووي بات الآن أكثر تقدما من أي وقت مضى"، يأتي في وقت لايبدو فيه النظام الايراني مکترثا بدليل إنه لايزال يصر على مواقفه المراوغة ويتهرب من أصل القضية الى حد إنه حتى في الدوحة وکما أشار الامريکيون فإنه قدم مطالب فضفاضة، ولذلك فإن الحقيقة التي لابد هنا من الاشارة إليها هي إن ابداء المرونة والتساهل مع النظام الايراني في هکذا مفاوضات حساسة وخطيرة وبشکل خاص بعد أن بالغت البلدان الغربية في ممارسة سياسة مسايرة ومداهنة هذا النظام على أمل جعله يرضخ للمطالب الدولية، ولکن هاهي النتيجة أکثر من واضحة وتدل وتثبت بأن المرونة قد فشلت في تحقيق أهدافها کما أخفق التساهل مع هذا النظام من أجل حثه وتحفيزه للإنصياع لمنطق الحق.
بقدر مايواصل الغرب مساعيه باللجوء لطاولة التفاوض من أجل حسم الملف النووي الايراني فإن النظام الايراني من جانبه يواصل تماديه في اللف والدوارن والکذب والتمويه والمراوغة وعدم الانصياع والامتثال للمطالب الدولية بل يبدو واضحا جدا بأن هذا النظام مثلما يريد بکل وسعه رفع العقوبات الدولية عنه فإنه يريد أيضا الاحتفاظ ببرنامجه النووي ومواصلة مساعيه السرية من أجل حيازة الاسلحة النووية وحتى إن إعتراف البلدان الغربية بأن البرنامج النووي قد قطع أشواطا کبيرة وصار قريبا من تحقيق هدفه المنشود بإنتاج القنبلة النووية، وإن الموقف الغربي من النظام الايراني وهو يواصل نهجه المشبوه هذا يثير أکثر من علامة إستفهام ويعيد للأذهان کيف إنه"أي الغرب"کان على عجالة بالغة في أمره فيما يتعلق بالبرنامج النووي للعراق وليبيا لکنه يبدو بصورة مغايرة مثيرة للريبة من البرنامج النووي الايراني على الرغم من إعترافه بخطورة هذا البرنامج على السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفاوضات في المريخ مع النظام الايراني
- الکرة کانت ولازالت في الملعب الايراني
- مٶشرات غير عادية من إيران
- کان ولازال وسيبقى مصدرا لعدم الاستقرار
- ليست محنة رئيسي لوحده!
- دعوة تفتقد المصداقية والجدية
- ليس موقفا ووضعا غامضا
- الى متى الجزرة والعصا مع طهران؟
- القمع الذي لاينتهي في إيران
- خيبة طهران
- العقوبات القرووسطائية مستمرة في إيران
- ماکنة الاعدام المتميزة
- 12 مليون سجين في إيران
- طهران تتلوى بين نار الاحتجاجات وإنهيار محادثات فيينا
- تهديد أشبه بالالتماس
- طهران في طريق بإتجاه واحد
- مستقبل الاحتجاجات الشعبية الايرانية
- بين مطرقة الاحتجاجات الشعبية وسندان العقوبات الدولية
- 51 شخصا بإنتظار الاعدام رجما حتى الموت في إيران
- إيران في صدارة الاعدامات في العالم


المزيد.....




- قتلى وجرحى في انفجار استهدف مسجدًا في أفغانستان
- مدير قناة الرابعة العراقية يوضح لـCNN الأضرار ومن يعتقد وقوف ...
- مدير قناة الرابعة العراقية يوضح لـCNN الأضرار ومن يعتقد وقوف ...
- بوتين يهنئ قديروف بعيد ميلاده ويمنحه رتبة عسكرية جديدة
- شاهد: طعم الضيافة في قطر يمر عبر القهوة العربية التقليدية وط ...
- جنود الاحتياط ومتطوعون يصلون إلى لوغانسك
- ناسا ترصد إطلاق الشمس لأقوى توهج لها منذ شهور وتحذر من المزي ...
- تضامنا مع احتجاجات إيران.. نجمات عالميات يقصصن شعرهن (فيديو) ...
- بعد وفاة تلميذة في انهيار سور سلم مدرستها.. وزير التعليم يجت ...
- أمريكيان ودانماركي.. ثلاثة باحثين يحرزون جائزة نوبل للكيمياء ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل