أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - إيران..الشعب في وادي والنظام في وادي آخر














المزيد.....

إيران..الشعب في وادي والنظام في وادي آخر


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7306 - 2022 / 7 / 11 - 16:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في ظل تفاقم الاوضاع من مختلف النواحي والمعاناة التي صار الشعب يعاني منها من جراء صعوبة الحياة وعدم تمکن النظام الايراني من إيجاد حلول ومعالجات مطلوبة ومناسبة لما يعاني منه الشعب، فإن التحرکات الاحتجاجية تتواصل ويتزايد الاحتقان الشعبي يوما بعد يوم والذي يلفت النظر کثيرا إن التحرکات الاحتجاجات في ظل هذا الاحتقان باتت تتخذ منحى سياسيا واضح المعالم، خصوصا وإنه وبعد الشعارات المضادة للرئيس الايراني ابراهيم رئيسي خلال إحتجاجات الاشهر الاخيرة، فإن إحتجاجات الاسابيع الاخيرة قد شهدت ترديد شعارات ضد المرشد الاعلى للنظام نفسه، والمعروف عن هذا النظام إنه وعندما تصل الامور الى حد المرشد الاعلى فإن ذلك بمثابة الخط الاحمر ولابد من التحرك ازاء ذلك.
التغييرات في الاجهزة الامنية وتزايد الاعتقالات على أثر ذلك وخصوصا وإنها باتت تطال وجوها ثقافية وفنية وحتى أجانب، يعطي ثمة إنطباع أکثر من واضح عن إستمرار موجة القمع ولکن بصورة أکثر قوة واوسع دائرة، وکأن النظام الايراني يريد أن يرسل رسائل بإتجاهات مختلفة يسعى من خلالها للإيحاء بأن النظام قد إستعاد قوته ومناعته، وبطبيعة الحال فإن إيران التي شهدت خلال الاشهر الاخير أعمال ونشاطات معادية للنظام تجاوزت الحدود المألوفة وأثبتت بأن المناعة الامنية للنظام ليس کما يتم تصويره وإنه أکثر هشاشة من ذلك.
موجة القمع هذه وخصوصا خلال الاسابيع الاخيرة تزامنت معها ظهور خامنئي لمرات عديدة وهو يلقي خطبه وتوجيهاته وکأنه يريد أن يلوح بأن القبضة الحديدية للنظام ليس مازالت على حالها فقط بل وإنها ستزداد بأسا، ولکن هذه الرسالة في نفس الوقت تظهر وتثبت وتٶکد حقيقة مهمة أخرى وهي أن رئيسي وحکومته التي وصفها خامنئي في عام 2021، وهو يبشر بها کمغيرة للأوضاع ب"الحکومة الاسلامية الفتية"، هذه الحکومة قد فشلت ليس على صعيد واحد وإنما على مختلف الاصعدة وإن الرجل الذي کان يشار له بالقسوة والتشدد ومن إنه کان عضوا في اللجنة الرباعية التي نفذت مجزرة عام 1988، بحق 30 ألف سجين سياسي، قد فشل فشلا ذريعا في الامساك بزمام الامور ومن أن يفرض هيبته وجبروته.
الاحتجاجات الشعبية التي تتزايد أکثر فأکثر بسبب الاوضاع الاقتصادية والمعيشية بالغة السوء وخصوصا في ظل فشل النظام في تحقيق مطالبه في المحادثات النووية وتزايد القناعة في الشارع الايراني من أن النظام هو سبب عدم التوصل لإبرام الاتفاق النووي ومن إنه يتهرب من الاذعان للمطالب الاساسية ويشغل المفاوضات بأمور وقضايا جانبية، وإن هذا الامر مضافا إليه تصاعد موجة القمع من جانب النظام تٶکد وتثبت بأن النظام في وادي والشعب في وادي آخر وإن هکذا حالة لايمکن أن تدوم وتستمر طويلا کما إنها لاتبشر بالخير أبدا بالنسبة للنظام.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاعدامات في إيران کوسيلة لنشر الخوف
- عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل
- مفاوضات في المريخ مع النظام الايراني
- الکرة کانت ولازالت في الملعب الايراني
- مٶشرات غير عادية من إيران
- کان ولازال وسيبقى مصدرا لعدم الاستقرار
- ليست محنة رئيسي لوحده!
- دعوة تفتقد المصداقية والجدية
- ليس موقفا ووضعا غامضا
- الى متى الجزرة والعصا مع طهران؟
- القمع الذي لاينتهي في إيران
- خيبة طهران
- العقوبات القرووسطائية مستمرة في إيران
- ماکنة الاعدام المتميزة
- 12 مليون سجين في إيران
- طهران تتلوى بين نار الاحتجاجات وإنهيار محادثات فيينا
- تهديد أشبه بالالتماس
- طهران في طريق بإتجاه واحد
- مستقبل الاحتجاجات الشعبية الايرانية
- بين مطرقة الاحتجاجات الشعبية وسندان العقوبات الدولية


المزيد.....




- تحول إلى إعصار من الفئة الرابعة.. إيان يضرب ولاية فلوريدا ال ...
- قادة 4 مناطق أوكرانية يصلون موسكو لإعلان قرار -تاريخي- والغر ...
- أنطونوف: لا يجوز السماح بتكرار أزمة الكاريبي
- صحيفة: مدريد تتحرك لمساعدة الشركات الإسبانية المتضررة مؤكدة ...
- مقتل 13 شخصا في كردستان العراق إثر هجوم إيراني عبر الحدود
- واشنطن تبحث مع حلفائها تكثيف تصنيع الأسلحة لإمداد أوكرانيا
- وزير خارجية العراق عن قصف إيران لإقليم كردستان: سيادتنا مختر ...
- وزير خارجية العراق عن قصف إيران لإقليم كردستان: سيادتنا مختر ...
- شاهد: أرنولد شوارزنيغر في زيارة لموقع معسكر أوشفيتز في بولند ...
- بريطانيا.. اصطدام طائرتين في مطار هيثرو (صور)


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - إيران..الشعب في وادي والنظام في وادي آخر