أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن شنكالي - بأي ذنب قتلت ؟














المزيد.....

بأي ذنب قتلت ؟


حسن شنكالي

الحوار المتمدن-العدد: 7316 - 2022 / 7 / 21 - 17:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا شك أن الموت امر محتوم لا مفر منه ولا تدري نفس بأي ارض تموت وإن تعددت الأسباب فالموت واحد لكن عندما يكون الإنسان ضحية للخلافات الإجتماعية أو السياسية أمر مأسوف عليه وهي السمة الغالبة على المجتمع العراقي في وقت أنعدمت فيه كل مقومات الحياة الكريمة بسبب فشل المشاركين في العملية السياسية الى توافق لتشكيل الحكومة العراقية منذ تسعة أشهر على أعلان النتائج الانتخابية وهشاشة الوضع الامني نتيجة عدم السيطرة على السلاح المنفلت وتزايد النزاعات العشائرية بجميع أنواع الأسلحة الثقيلة المتوسطة والتي من المحرم إمتلاكها لدى المواطنين خارج المنظومة الدفاعية العراقية وعدم إحترام سيادة الدولة من الدول المجاورة للتدخلات اليومية المباشرة وغير المباشرة وتحويل أرض العراق الى محل لحلحلة النزاعات الدولية وتصفية حساباتهم التي ليست للشعب العراقي فيها لا ناقة ولا جمل سوى تحمل تبعاتها وتقديم المزيد من التضحيات من قبل المواطنين الأبرياء.
وكان العراقيون على موعد مع فاجعة دامية تدمي القلوب وتدمع المقل وأعادتنا بالذاكرة الى أيام الجرائم النكراء التي كانت ترتكب من قبل عصابات داعش الأجرامية في بشاعتها من خلال القصف المدفعي الذي طال مجموعة من المواطنين الأبرياء الذين هربوا من حر الصيف من وسط وجنوب العراق للإستجمام وقضاء بعض الوقت في مصايف كوردستان حتى أحالت أجسادهم الى جثث هامدة وعلى حين غرة وهم يستمتعون بتلك الاجواء الساحرة والطبيعة الغلابة ومن بينهم النساء والأطفال .
فإلى متى يبقى العراقيين مشاريع إستشهاد من أجل تحقيق غاياتهم ويبقى الدم العراقي رخيصا" بلا وازع ولا رادع .
وختاما" أقول ماذنب تلك الطفلة البريئة ذات الربيع الاول من عمرها لتهدى الى ذويها بأشلاءها الممزقة وحتما"سيكون لسان حالها مشتكية الى بارئها (بأي ذنب قتلت يا يارب) بعد أن رفعت أرواحهم الى السماء والى الله المشتكى في الذي اوصل البلد الى هذه الحالة المزرية ونكتفي بالتنديد والإستنكار وكان شيئا"لم يحدث وتسجل الحادثة في خبر كان



#حسن_شنكالي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشعب مصدر العقوبات
- 16أكتوبر ..درس لاينسى
- شنكاليات 5
- شنكاليات 6
- شنكاليات 4
- هذا العراق ؟
- لولا كوردستان ؟
- شنكاليات -3-
- ماذا بعد شنكال ؟
- شنكاليات -2-
- ما زالت شنكال تنزف؟
- مستنقعات للارهاب
- دستور على الورق
- العراق وأزمة القادة
- كفاكم لعبا - بالنار
- ديمقراطية بلا حدود
- الكذب والسياسية وجهان لعملة واحدة
- ما هكذاتورد الإبل يا .....؟
- شنكاليات
- فاجعة العصر


المزيد.....




- السعودية تكشف حجم التبرعات لسوريا وتركيا عبر منصة -ساهم-
- قصة إحياء أمل بعد مرور 60 ساعة.. عائلة بانتظار الخروج من تحت ...
- السعودية تكشف حجم التبرعات لسوريا وتركيا عبر منصة -ساهم-
- قصة إحياء أمل بعد مرور 60 ساعة.. عائلة بانتظار الخروج من تحت ...
- وزارة الطوارئ الروسية تسلم 35 طنا من المساعدات إلى إيران
- دراسة حديثة تظهر عدم وجود نسخة متحوّرة جديدة بعد تخلي الصين ...
- زيلينسكي في أول زيارة إلى لندن منذ بدء الغزو.. يسأل الحلفاء ...
- عالم إيطالي: الزلزال حرّك تركيا ثلاثة أمتار نحو الغرب
- تعرّف على -براتستفو-.. الكتيبة الأوكرانية السرية التي تقوم ب ...
- شاهد: شرطة نيوزيلندا تعثر على 3.5 طن من الكوكايين في تطفو في ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن شنكالي - بأي ذنب قتلت ؟