أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نعيم إيليا - الطعن على رأي الأستاذ منير كريم في الديالكتيك والمادية















المزيد.....

الطعن على رأي الأستاذ منير كريم في الديالكتيك والمادية


نعيم إيليا

الحوار المتمدن-العدد: 7309 - 2022 / 7 / 14 - 15:12
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يرى الأستاذ منير كريم الديالكتيك آلةً قد يُتوسّل بها إلى هدم نظام الطبقات. ولأنه يعتقد أن هدم نظام الطبقات شرٌّ، تكون الأداة التي استُعين بها على هدم نظام الطبقات – في رأيه - شراً أيضاً:
"الدرجة البسيطة من الديالكتيك هي القول بأن الظواهر مرتبطة بعضها بالبعض الآخر، وأن كل شيء في حالة تغير وتطور. وهذا القول يتسم بمعقولية نسبية.
الدرجة الأعلى من الديالكتيك أن يتحول إلى قوانين للفكر والمادة وهذا ما قدمه هيجل واستفاض به انجلس وانتقل بعد ذلك إلى بليخانوف ولينين فاستالين وماو. وقد كان الديالكتيك عند هؤلاء وسيلة لتصفية الطبقات والفئات المخالفة تحت ذريعة حل التناقضات ديالكتيكياً „.
ولعمري فإن هذا الذي يراه الأستاذ، مدهش حقاً! … مدهش لأنه لا ينفي أن الديالكتيك تعبير عن حقائق: مثل حقيقة ارتباط الأشياء في كوننا بعضها ببعض، ومثل حقيقة أن كلّ شيء فيه في تغير مستمر، ومع ذلك فإنه يحسب الديالكتيك شراً.
فإن كان الديالكتيك في رأيه تعبيراً عن حقائق نسبية أو مطلقة، فكيف يجوز أن يعتبره شراً ينبغي تجنبه؟! ألأن قوماً أساءوا – في رأيه – استخدامَه، وجب أن يُعدَّ شراً ؟
ولكن العلم قد يُساء استخدامه أيضاً، فهل نقول بأن العلم شرٌّ؟
وفي موضع آخر يتوسع في تعليل رأيه وتقويته بالحجة قائلاً:
" اذا استخدم الديالكتيك في السياسة مثلاً، فسيؤدي إلى الأحكام المطلقة والغائية وسيجري تقسيم المجتمع السياسي إلى متناقضات وإلى إمساك الديالكتيكي بأحد أطراف هذه التناقضات سيبرر له الديالكتيك تصفية التناقضات، وهذا ماحدث بتصفية البرجوازية ثم البرجوازية الصغيرة والفلاحين وأخيراً تصفية الرفاق بعضهم للبعض الآخر
ولاغرابة أن نجد أن لينين وستالين وماو تسي تونغ كانوا أكثر المتحمسين للديالكتيك.
لو أعطي المجال للبحث العلمي الحقيقي في مجال السياسة، لما حدثت الكوارث في البلدان الشيوعية.
ثم انهيار تلك النظم ألا يدل على خطل الديالكتيك... „.
ولكنَّ توسعه ما أفاده في شيء، بل زاد طينَه بلةً. فالحق أن الديالكتيك يُستخدم في السياسة، بل هو في السياسة، ولا يؤدي إلى حكم استبدادي مطلق بالضرورة. نظام الانتخابات في البلدان الديمقراطية، ديالكتيك. أن أنتخب حزباً فهذا يعني أني أختاره، وأنفي بالمقابل الحزب المنافس له على السلطة. والحزب الذي انتخبته لن (يصفي) الحزب المنافس، سيحافظ عليه، بل قد يشاركه في الحكم.
فإذا تمكن حزب طغياني مستبد من الوثوب على السلطة بالانتخابات أو بالثورة أو بالانقلاب، أفلا يكون بذلك قدم لنا البرهان من جانب آخر على أن الديالكتيك مبدأ موجود وجوداً في السياسة، وأنه من المحال الاستغناء عنه؟
مما يثير العجب أن الأستاذ منير كريم، حين يتمثّل بلينين وستالين وماو تسي تونغ أنهم كانوا أكثر المتحمسين للديالكتيك، فاستخدموه في تصفية البورجوازية الصغيرة والفلاحين ورفاقهم في الحزب، يؤكد – من حيث لا يدري - أن الديالكتيك مبدأ لا يمكن تحطيمه، وهو بهذا التوكيد إنما ينقض رأيه في أن الديالكتيك ( سفسطة وهرطقة قديمة ) فلو أن هؤلاء المذكورين، كانوا أخلصوا للمبدأ – للديالكتيك - صانوه، فهل كانت دولتهم بادت؟
لو أنهم لم يتنكبوا عن قانون الديالكتيك المبني على التعارض والتناقض والتنافس والصراع، والنفي الذي يحتفظ بما سبق أن نفاه، فهل كانت دولتهم دالت؟
وفي حديثه عن الديالكتيك ما هو، يتبين بجلاء أن علمه بحقيقة الديالكتيك ناقص.
يقول:
" كثيراً ما يتكلمون عن الديالكتيك، فما هو الديالكتيك؟
هل هو منطق؟ حينما ندرس المنطق الارسطي واللاارسطي بأنواعه من منطق متعدد القيم ومنطق النماذج ومنطق الحدس وغيرها لاتمر علينا كلمة دياكتيك ولو مرة واحدة.
هل هو منهج بحث ؟ فمناهج البحث العلمي وهي الإحصائي والاستقرائي والاستدلالي. وهناك مناهج بحث خاصة ببعض العلوم وهذه جميعاً لاتذكر أي شيء عن الديالكتيك
كل ما يقوله الماركسيون إنه جدل التناقضات وله قوانين عندهم . ولكن أيعقل مع هذا التطور الهائل بالمعرفة أن نبقى مشغولين بالتناقضات؟ من يستطيع أن يثبت علمياً هذا الديالكتيك؟
إنه باختصار هرطقة قديمة تشوش، ولا تضيف شيئاً. يجب التخلص من هذه الهرطقة والانصراف للعلوم المتخصصة ومناهجها الحديثة ".
وبيان نقصانه أنه أهمل إهمالاً أن الديالكتيك حقيقةٌ لها وجود في الطبيعة وفي ذهن الإنسان، وليس هو منهجاً وحسب في البحث عن الحقيقة، وفناً من فنون الكلام غايته الوصول إلى هذه الحقيقة وحسب أيضاً. وأبسط دليل على أنه موجود في ذهن الإنسان، أنه يجادل فيه من أجل أن يثبت أنه سفسطة فارغة وهرطقة قديمة. والمجادلة ديالكتيك.
إن الديالكتيك موجود في الأشياء وفي أبحاث العلماء ونظرات الفلاسفة… سواء أذكر أم لم يذكر بلفظه. هيركليتس مثلاً لم يذكر الديالكتيك، ولكن ما نقل عنه يحتوي الديالكتيك. إن فكرة الصراع، وكذلك فكرة التغير، كما وردتا فيما نقل عنه، كلاهما ديالكتيك.
ولا يكتفي الأستاذ كريم بذم الديالكتيك وبالدعوة إلى نبذه، بل ينقضُّ على (المادية) انقضاض نسر ولكن على صخرة. يقول في تسفيه المادية أو المذهب المادي:
"تكون الفكرة ميتافيزيقية إذا كانت غير قابلة للتحقيق تجريبياً أو رياضياً أو منطقياً. أحكام المادية والمثالية شاملة وكونية لايمكن التحقق منها؛ فتكون ميتافيزيقية. فحينما نقول إن المادة تسبق الوعي أو العكس، فكيف لنا أن نبرهن على ذلك والبرهان لا يعني إعطاء الأمثلة وإنما البرهان المنطقي.
حينما نقول إن كل شيء فيه تناقضات، وإن التناقضات مصدر التطور، فكيف نتحقق من ذلك؟ هذا حكم عام بدون برهان. إنه حكم ميتافزيقي بلغة الفلسفة التجريبية
كثير من المفاهيم تتطور بالتجريد والتعميم وليس بالتناقضات. وهذا شائع في مجال الرياضيات مثلاً.
الفلسفة التجريبية منذ عهد هيوم وفلسفة العلوم عند كارل بوبر، استطاعت ان تزيل الإيديولوجيا من المجالات العلمية. المادية والمثالية هرطقة والديالكتيك سفسطة. „.
وهو قول لا يخفى على القارئ ما فيه من هَنَات. فالمادية ليست فكرة ميتافيزيكية. إنها الوجود وأجزاء هذا الوجود وأشلائه. وإن الوجود بما هو كلٌّ، مادة، وكذلك الموجودات هي مادة. والعلماء يجدون في البحث عن أصل هذه المادة، ويرصدون أحداثها ويفسرونها، ويعاينون مركباتها ويحللونها، ويصنعون من هذه المادة كلّ المصنوعات ومنها كل المخترعات.
وإذا كانت المادية نقيض المثالية، فكيف النظر إليها على أنها ميتافيزيكية مثالية؟
فأما القول بأن المادة تسبق الوعي، فتعبير فاسد؛ لأن الوعي والمادة شيء واحد لا يمكن الفصل بينهما. هل يمكن الفصل بين الدماغ والعقل ؟
ولا بد هنا من التنبيه على أن المادية لا تقول إن أحدهما يسبق الآخر. فأما من قال بذلك من الماديين، فقد أخطأ.
وأما القول بأن " كل شيء فيه تناقضات، وإن التناقضات مصدر التطور " فقول سليم. إن في تطور الإنسان – مثلاً - من القردة العليا تناقض. الإنسان كان ثم صار. وبين كان وصار تناقض.
والكائنات الحية إنما تتطور؛ لأنها تواجه باستمرار تحديات من الطبيعة، من البيئة، ومن الكائنات الحية الأخرى، ومن نوعها أيضاً. وجوهر التحديات هو التناقض. فلولا التناقض ما كان التحدي.



#نعيم_إيليا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دَوّامةُ النَّهرِ الكبير 8
- الزمان بعداً رابعاً
- سُلَّم الوجود
- مشكلة النسبية
- ميزتا التعليق والتصويت في صحيفة الحوار المتمدن
- دَوّامةُ النَّهرِ الكبير 7
- الإلحاد والتطرف
- إفسادُ منطق الإمكان
- دَوّامةُ النَّهرِ الكبير 6
- أخطأ الرئيسُ ماكرون
- دوَّامةُ النَّهرِ الكبير 5
- دوّامة النهر الكبير 4
- الواجب الوجود بغيره
- فذلكة فلسفية لأطروحة ماركس الحادية عشرة
- دوّامةُ النهر الكبير (3)
- دوَّامةُ النهر الكبير (2)
- دوّامةُ النهر الكبير
- الرسالات السماوية
- صيغة التنزيه، برهان الطعن في المنزَّه
- نحن لا نخلق المعنى


المزيد.....




- لماذا تهدد الضربة الإسرائيلية داخل إيران بدفع الشرق الأوسط إ ...
- تحديث مباشر.. إسرائيل تنفذ ضربة ضد إيران
- السعودية.. مدير الهيئة السابق في مكة يذكّر بحديث -لا يصح مرف ...
- توقيت الضربة الإسرائيلية ضد إيران بعد ساعات على تصريحات وزير ...
- بلدات شمال شرق نيجيريا تشكل وحدات حماية من الأهالي ضد العصاب ...
- أنباء عن -هجوم إسرائيلي محدود- على أهداف في العمق الإيراني و ...
- قنوات تلفزيونية تتحدث عن طبيعة دور الولايات المتحدة بالهجوم ...
- مقطع فيديو يوثق حال القاعدة الجوية والمنشأة النووية في أصفها ...
- الدفاع الروسية: تدمير 3 صواريخ ATACMS وعدد من القذائف والمسي ...
- ممثل البيت الأبيض يناقش مع شميغال ضرورة الإصلاحات في أوكراني ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نعيم إيليا - الطعن على رأي الأستاذ منير كريم في الديالكتيك والمادية