أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - إذا أرادت العراق معالجة حالة هشاشة المنظومة المائية العراقية عليها التفكير بجدية أكثر في إعادة علاقنها مع الجارتين تركيا وإيران.!؟














المزيد.....

إذا أرادت العراق معالجة حالة هشاشة المنظومة المائية العراقية عليها التفكير بجدية أكثر في إعادة علاقنها مع الجارتين تركيا وإيران.!؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7220 - 2022 / 4 / 16 - 17:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


• لأن مستقبل العلاقات الدولية مع الجارتين تركيا وإيران في ضوء إخلالهم بالأعراف الدولية في ضوء بناء وتشغيل سدودهم بدون إبلاغ العراق سيسير في نفق مظلم.
• ولأن الجارتين المسلمتين تركيا وإيران لم يراعوا حقوق الجيرة مع العراق وفقاً لأحكام القرآن الكريم (وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ) في بناء وتشغيل سدودهم بدون إبلاغ العراق.
• ولأن الجارتين تركيا وإيران تتجاهلتا معاهدات الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية التي تنظم المياه الدولية المشتركة العابرة للحدود في بناء وتشغيل سدودهم بدون إبلاغ العراق.
• ولأن الجارتين تركيا وإيران لا يراعيان حماية البيئة الإيكولوجية أسفل مشاريعهم المائية بعد التحكم في تصارف المياه الخارجة من هذه المشاريع الى العراق كدولة مصب بدون إبلاغ العراق.
• وإن الجارتين تركيا وإيران بقيامهم بناء وتشغيل السدود بدون إبلاغ العراق ستببان في تدمير حضارة عمرها آلاف السنين.
• كون الجارتين تركيا وإيران مستمرين في بناء مجموعة السدود في منطقة تقاطع الفوالق والصدوع سيعرض حياة سكان العراق الى الاسفل من هذه السدود الى مخاطر جمة إذا إنهار احد هذه السدود من جراء هزات ارضية يتوقع أن تتعرض اليها منطقة جنوب شرق الأناضول(GAP)، او منطقة مشروع تواب TWAP في منطقة جبال زاكروس.
• الجارتين تركيا وإيران بتشغيلهم مشاريع السدود والري ستصدران الى العراق مياه البزل الملوثة بالمبيدات الزراعية ومياه الصرف الصحي من المدن الوقعة أسفل هذه السدود بسبب تحديد التصاريف الى حدودها الدنيا والتي هي تقريباً 60 م3 في الثانية أو اقل في كثير من الأحيان.
• باستمراهم تجاهل حقوق العراق المائية الجارتين تركيا وإيران ستعرضان ميزان المبادلات التجارية مع العراق الى إعادة النظر.
• إصرارالجارتين تركيا وإيران بحجز حقوق العراق المائية قد يدفعان العراق أن تفكر بجدية بنفل النفط عبر سوريا والاردن بدلاً من تركيا وعدم الإعتماد على الغاز الإيراني إذا أستمرتا في تعطيش سكان العراق.
• في المحصلة الجارتين تركيا وإيران ستخسران الكثير من الإستثمارات في العراق بتجاهلها حقوق العراق المائية في نهري دجلة والفرات.
• إستغلال الجارتين تركيا وإيران ظرف العراق الأستثنائية وفرضهم الأمرالواقع في بناء وتشغيل سدوهم بدون إبلاغ العراق أمر مردود من جميع الجوانب والإعتبارات ولا سيما إنهم يعتمدون على خيرات العراق بسبب تهالك اقتصادهم الوطني.



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنكماش واردات العراق المائية من تركيا وإيران وإستنزاف الخزين ...
- هشاشة مستقبل المياه في العراق هل سيخرج العراق من مجموعة الدو ...
- في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا مياه السلام أم سلام المي ...
- تأهيل مملحة الثرثار وتحويلها الى بحيرة لخزن إستراتيجي لمياه ...
- الأزمات المائية في العراق تشابك بين تغير المناخ والعدالة الم ...
- التكنولوجيا تضيف قيمة تفاوضية مرنة للعراق للمطالبة بحقوقها ا ...
- إعادة النظر في مستقبل أنهارنا المفقودة…؟
- الأساطير والمفاهيم والحقائق حول ندرة المياه – إدارة الموارد ...
- دبلوماسية المياه السيبل الى الخروج من عنق الزجاجة لأزمات الم ...
- حصار العراق مائياً وتفاقم تغيرات المناخ لها تداعيات خطيرة عل ...
- الحل الإستراتيجي لتجنب أن يكون العراق على أجندة العطش... تأه ...
- سد مكحول بين فرضيات الموقع وحجم الخزين والكلفة المالية والإج ...
- المياه الجوفية ومستقبل العراقي المائي في ظل اعلان وتسريب حدي ...
- الصراعات في إدارة المياه المشتركة وحروب المياه القادمة.!؟
- حجز حصص العراق المائية وسوء إدارتها نتائجها مقلقة لمستقبل ال ...
- الأزمات المائية في العراق تشابك بين تغير المناخ والعدالة الم ...
- مستقبل العراق المائي على مفترق طرق..هل من إدارة رشيدة للمياه ...
- تداعيات تغير المناخ ودول منطقة الشرق الأوسط التي لا ناقة لهم ...
- حصة الفرد أم حقوق الفرد للحصول على المياه بين الخصخصة وحق ال ...
- التراكمات الثلجية في أعالي حوضي نهري دجلة والفرات وروافدهما ...


المزيد.....




- إيران تسمح لأمريكي بمغادرة أراضيها وتفرج عن ابنه لمدة أسبوع ...
- نصرالله يقول إن إيران مستهدفة ويصف وفاة مهسا أميني بأنها -حا ...
- فيديو: تظاهرات حاشدة في بغداد لإحياء ذكرى احتجاجات تشرين
- بلينكن يجري اتصالا بنظيره السعودي لبحث الهدنة اليمنية
- وسائل إعلام: ارتفاع عدد ضحايا إعصار -إيان- في الولايات المتح ...
- مديرة خدمات “بي بي سي” العالمية: الخدمات العربية لن تتوقف وس ...
- أعراض السيلياك.. مرض الداء البطني
- هدوء حذر.. هل يستقر الوضع السياسي بعد انقلاب بوركينا فاسو؟
- الحصاد 2022/10/1
- غرفة مدرسة فيها أسرة للنوم.. هذه أوضاع نازحين أوكرانيين وسط ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - إذا أرادت العراق معالجة حالة هشاشة المنظومة المائية العراقية عليها التفكير بجدية أكثر في إعادة علاقنها مع الجارتين تركيا وإيران.!؟