أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - المياه الجوفية ومستقبل العراقي المائي في ظل اعلان وتسريب حديث مقتصب لأحد القائمين بالدراسة الخبير النفطي ألان گاشيت حول نتائج دراسة لليونسكو حول المياه الجوفية في العراق اكملت العام 2018.!؟














المزيد.....

المياه الجوفية ومستقبل العراقي المائي في ظل اعلان وتسريب حديث مقتصب لأحد القائمين بالدراسة الخبير النفطي ألان گاشيت حول نتائج دراسة لليونسكو حول المياه الجوفية في العراق اكملت العام 2018.!؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7167 - 2022 / 2 / 19 - 23:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السؤال الذي يطرح نفسه لماذا هذا التوقيت بالذات وبعد مرور اكثر من ثلاث سنوات على تسليم الدراسة مع الخرائط والمعطيات التي توصلت اليه هذه الدراسة التي إستغرقت اكثر من ثلاث سنوات وتحت عنوان مشروع "أشري2" ، الى وزارة الموارد المائية العراقية . ولا يزال كل من تركيا وإيران ورغم ظروفهم الإقتصادية يعولون على أن يبقى العراق حديقتهم الخلفية وأكبر مستهلك لمنتوجاتهم الزراعية والصناعية وبالمناسبة ذات النوعية الرديئة وليس من النوعيات الجيدة كالتي تصدر الى البلدان الاخرى مثل دول الخليج على سبيل المثال لا الحصر.
هل ذلك لثني العراق عن مطالبة كلُ من تركيا وايران بحقوقه المائية على اعتبار ان العراق لديه خزين مياه يكفيه ما عاش ام ماذا ؟ وظاهرة «تغيّر المناخ» الذي يجتاح المنطقة ومنها العراق يؤدي إلى تناقص كميات المياه المتاحة بشكل عام، لا سيما خلال مواسم الجفاف.
نعم لدينا خزين جوفي لابأس به ولكن ليس بهذه الارقام المطروحة غير المؤكدة. كون الساقط المطري في العراق، هو العامل الاساسي الاول الذي يتحكم بتغذية المياه الجوفية، وطبقاً لتقسيمات الفيزيوغرافية للعراق كأحد العوامل المساهمة في تحديد الاحواض الجوفية، وهذه الدراسة إعتمدت بشكل كبير على تفسير المرئيات الفضائية، ومن الجيد أن يمتلك العراق رقما مهولا من المياه الجوفية كما يصف ويتحدث الفرنسي " ألان گاشيت " وهو ليس تخصصيا في المياه عن وجود مياه بهذا القدر من خلال التحسس النائي فقط عبر الاقمار الصناعية دون ان يردف عمله باستقصاءات ميدانية جيوفيزيائية وقياسات حقلية ..لذلك سيظل الرقم ان صح محل تساؤل كبير كونه يحدد أتجاه البوصلة الى إستثمار المياه الجوفية في العراق ونسيان العراقيين لحقوقهم وحصصهم المائية من دول التشارك المائي..والسؤال الآخر الذي يحتاج الى إجابة ماذا إذا لجأ العراق الى إستثمار الخزين الجوفي الآن ، ماذا سنترك للاجيال ان نحن عمدنا الى المياه الجوفية من الان؟؟؟
إذن أين الحقيقة وهل وجود هذه الكميات بهذا القدر هو متاح للاستخدامات المتعددة من شرب وزراعة وغيرها...الحقيقة العلمية تشير بان هذا لا يعني البتة ان وجود هذه الكميات بهذا القدر هو متاح للاستخدامات المختلفة. أبجديات علوم الهايدرولوجيا تشير الى ان نسبة المياه العذبة لا تتجاوز بمجملها 3% من مجموع المياه في الارض البالغة بشكل تقريبي 1357.5 مليون كيلو متر مكعب اي نسبة المياه العذبة منها بحدود37.5 مليون كم3. لكن السائلة منها غير المتجمدة والعذبة هي فقط 8 كم3 اغلبها مياه جوفية عميقة او ربما قريبة من السطح بنسب متساوية . اي ان المياه الجوفية باحسن حالاتها لاتتجاوز في كل العالم 8 مليون كيلومتر مكعب مياه عذبة. نعم قد تزيد لكنها ليست عذبة !!!! والان وحسب التقرير الذي اعده گاشيت الخبير النفطي هل المياه التي اشار اليها عذبة او مالحة… هل هي صالحة للاستخدامات الصناعية اوالزراعية اوالبشرية…؟
واسؤال الذي يحتاج الى إجابة بعيدة عن العاطفة لماذا التوقيت الان؟



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصراعات في إدارة المياه المشتركة وحروب المياه القادمة.!؟
- حجز حصص العراق المائية وسوء إدارتها نتائجها مقلقة لمستقبل ال ...
- الأزمات المائية في العراق تشابك بين تغير المناخ والعدالة الم ...
- مستقبل العراق المائي على مفترق طرق..هل من إدارة رشيدة للمياه ...
- تداعيات تغير المناخ ودول منطقة الشرق الأوسط التي لا ناقة لهم ...
- حصة الفرد أم حقوق الفرد للحصول على المياه بين الخصخصة وحق ال ...
- التراكمات الثلجية في أعالي حوضي نهري دجلة والفرات وروافدهما ...
- العراق على أجندة العطش ، هل من سبيل لإنقاذ العراق قبل فوات ا ...
- هل إستهداف الأمن المائي والغذائي للعراق هو لتعطيش العراق من ...
- الوضع المائي في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام سينتقل من حالة ا ...
- مياه العراق.. بين الخطاب الإعلامي والترقبُ الذي ينذر بكوارث ...
- السيول والفيضانات لم تعدُ إستثتاءاً بل يتوقع حدوث الكثير منه ...
- العراق في مئوية تأسيسه فان ندرة المياه وشحتها وتلوثها قد يؤد ...
- تفاقم الأزمة المائية في البصرة ...جعلتها كالعيس في البيداء ي ...
- دراما العراق المائية
- السدود الضخمة بين المنافع الاستراتيجية والإقتصادية والمعايير ...
- تركيا وإيران بين إستراتجية قطع المياه عن العراق وتكتيك نزوات ...
- تركيا سليمان ديميرل العام 1992 في إفتتاح سد أتاتورك على نهر ...
- -مذكرة التفاهم- بين العراق وتركيا بين حاجة الإقتصاد التركي ا ...
- الحالة الرابعة للماء2 H3O مفتاح للصحة والإنشراح والتخلص من ا ...


المزيد.....




- الدوري الإنكليزي: إرلينغ هالاند يسجل ثلاثية وتمريرتين حاسمتي ...
- اليمن: نهاية الهدنة دون اتفاق على التمديد والحوثيون يقولون إ ...
- المملكة المتحدة تشتري سفينتين لحماية خطوط الأنابيب تحت الماء ...
- المبعوث الأممي -يأسف- لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في ...
- لحظة هبوط اضطراري لطائرة في سيفاستوبول بجمهورية القرم
- بايدن يعتزم التوجه إلى فلوريدا لتفقد آثار -إيان-
- أطفال دونباس سيخضعون لإعادة التأهيل في بيلاروس
- انتهاء الهدنة الأممية باليمن والحوثيون يرفضون تمديدها ويتهمو ...
- بالأسماء.. لجنة العفو تنشر قائمة بأسماء 45 من المحبوسين احتي ...
- 1100 يوم خلف القضبان.. محمد الباقر وسبع سنوات زواج 3 منها ب ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - المياه الجوفية ومستقبل العراقي المائي في ظل اعلان وتسريب حديث مقتصب لأحد القائمين بالدراسة الخبير النفطي ألان گاشيت حول نتائج دراسة لليونسكو حول المياه الجوفية في العراق اكملت العام 2018.!؟