أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - حجز حصص العراق المائية وسوء إدارتها نتائجها مقلقة لمستقبل العراق السياسي والإقتصادي والإجتماعي والبيئي.!؟














المزيد.....

حجز حصص العراق المائية وسوء إدارتها نتائجها مقلقة لمستقبل العراق السياسي والإقتصادي والإجتماعي والبيئي.!؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7153 - 2022 / 2 / 5 - 21:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إستحواذ كلُ من تركيا وايران على حصص العراق المائية ، والعراق يعدُ من اكثر الدول هشاشة للتعرض للتغير المناخي ، وسوء في إدارة المتوفر من الموارد المائية داخل العراق .. على الرغم من أن هذه النقاط محورية ولها وقع خطير على الاستقرار السياسي في العراق أولاً وباقي المنطقة ثانياً ، وبعد كل هذه السنوات، لا يزال التأثير البيئي والاقتصادي والإجتماعي المتوقع على الأمن المائي والغذائي له مردود سلبي من مختلف المواقف التي تبديها كلُ من تركيا وايران، ولا يعدو الحديث والتفاوض على الملف المائي غير جلسات قد تكون إستهلاك للوقت اكثر مما تكون مجدية لصالح العراق ، وإن كانت جلسات اوبروتوكولات فانها لم يطبق منها على أرض الواقع ولو الجزء اليسير، بل هي تصريحات للإعلام لا تغني ولاتسمن من جوع ومنها يستنتج بانه لا يوجد اتفاق مكتوب مع دول الجوار المائي بخصوص حصص العراق المائية.... وبالنتجية ضياع الوقت على العراقيين.
لذلك فان العراق يخسر بمرور الوقت وبهذه المماطلات وكنتيجة لقلة التخصيصات السنوية للمياه الى العراق لذلك نرى إذا ما ترجم هذا النقص في المياه الوارد الى العراق من الانهارية الدولية المشتركة مع تركيا وايران فانها تؤدي إلى خسائر سنوية للأراضي الزراعية لو قارنت مقارنة بخط الأساس للسنوات السابقة لها، والحاصل سيكون هناك انخفاض كبير في إنتاج الغذاء ، وبالتالي انخفاض إجمالي في إنتاج القطاع الزراعي كل هذه الخطوات ستساهم في ارتفاع معدل البطالة بمقدار كبير وملحوظ وفوق المعدلات الطبيعية وهذا مما قد يؤثر سلبًا على نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للعراق ، وبهذا سيبلغ خسارة خزينة الدولة العراقية المليارات من الدولارات وبالتالي زيادة نسبة الفقر المدقع في العراق بلد الرافدين.



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأزمات المائية في العراق تشابك بين تغير المناخ والعدالة الم ...
- مستقبل العراق المائي على مفترق طرق..هل من إدارة رشيدة للمياه ...
- تداعيات تغير المناخ ودول منطقة الشرق الأوسط التي لا ناقة لهم ...
- حصة الفرد أم حقوق الفرد للحصول على المياه بين الخصخصة وحق ال ...
- التراكمات الثلجية في أعالي حوضي نهري دجلة والفرات وروافدهما ...
- العراق على أجندة العطش ، هل من سبيل لإنقاذ العراق قبل فوات ا ...
- هل إستهداف الأمن المائي والغذائي للعراق هو لتعطيش العراق من ...
- الوضع المائي في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام سينتقل من حالة ا ...
- مياه العراق.. بين الخطاب الإعلامي والترقبُ الذي ينذر بكوارث ...
- السيول والفيضانات لم تعدُ إستثتاءاً بل يتوقع حدوث الكثير منه ...
- العراق في مئوية تأسيسه فان ندرة المياه وشحتها وتلوثها قد يؤد ...
- تفاقم الأزمة المائية في البصرة ...جعلتها كالعيس في البيداء ي ...
- دراما العراق المائية
- السدود الضخمة بين المنافع الاستراتيجية والإقتصادية والمعايير ...
- تركيا وإيران بين إستراتجية قطع المياه عن العراق وتكتيك نزوات ...
- تركيا سليمان ديميرل العام 1992 في إفتتاح سد أتاتورك على نهر ...
- -مذكرة التفاهم- بين العراق وتركيا بين حاجة الإقتصاد التركي ا ...
- الحالة الرابعة للماء2 H3O مفتاح للصحة والإنشراح والتخلص من ا ...
- -جنت على نفسها براقش- تركيا بين معادلة تواجدها على الأرض الس ...
- تولي الجيولوجية نجلاء بودن رمضان رئيسة لحكومة تونس .. هل سيك ...


المزيد.....




- -فاينانشيال تايمز-: شتاء بارد متوقع في أوروبا وسط أزمة طاقة ...
- قرار بتغيير قائد استخبارات -ابو رغيف-
- الفساد أهدر 550 مليار دولار من خزينة العراق بين 2006 و2014
- وظائف القطاع العام -حلم الشباب- وكابوس الدولة
- هجومين بالضفة الغربية.. إطلاق نار في الخليل وإصابة جندي إسرا ...
- الخارجية الألمانية تستدعي السفير الروسي
- العراق.. مواطنون يهاجمون قوة أمنية حاولت إزالة تجاوزات (فيدي ...
- الخارجية الإيطالية تستدعي السفير الروسي لدى روما
- نجل داعية سعودي مسجون يعلن الفرار من المملكة (فيديو)
- العراق.. القبض على تاجر مخدرات في بغداد بحوزته 5 كغ من مادة ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - حجز حصص العراق المائية وسوء إدارتها نتائجها مقلقة لمستقبل العراق السياسي والإقتصادي والإجتماعي والبيئي.!؟