أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !













المزيد.....

كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7116 - 2021 / 12 / 24 - 22:32
المحور: كتابات ساخرة
    


كيف سيهرُب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !

تكررت في الأونة الاخيرة بعض الهلوسات ( من بعض المهلوسين طبعاً ) عن مشاركة هذا الرياضي او الفنان او الكاتب او الصحفي او غيرهم من المعروفين في الوسط الفني بالتطبيع لإسرائيل لأنه تناول طعام في مطعم إماراتي تواجد فيه سائح إسرائيلي ( والله حقهم ! المفروض كان يسرق اكبر سكين من المطبخ وبأعلى صوته الله اكبر ومن ثم غرز السكين في بطن اليهودي ) . هجوم على فنانة شاركت في مهرجان دولي كان الفنان الاسرائيلي مدعواً لنفس العرض ! الكاتب يدعوا الى التطبيع بسبب قرائته لكتاب كانت خالة الكاتب قد زارت اسرائيل قبل سفر بلك وهكذا المئات من تلك الهلوسات ضد المواطن العربي الذي لا ذنب له لا من قريب ولا من بعيد بمثل هذه الهلوسات الخارجة من عقول هلوسية شيطانية ! ضجت مواقع العراق ( الإسلامية لعد شنو الدنماركية ) بهلوسات تتهم يونس محمود بالدعوة للتطبيع لأنه شارك مع فريق العالم كانت اعلام كل الدول مرسومة على الفانيلة ! الله يفطس عقولكم بضربة واحدة ! ما علاقة وما شأن يونس محمود بتلك الفانيلة ! هل كان عليه أن يترك عمله في الإمارات ويعود الى بلد احزاب الله التي قتلت واهجرت ملايين العراقين !
إسرائيل ( توافقنا او اختلفنا معها او عنها ) هي دولة موجودة في المنطقة ، لا بل دولة قوية وصاحبة اكبر تكنلوجيا متقدمة واقوى جيش واقتصاد ووووالخ فماذا عسى للمواطن البسيط فعله ! نصف الاقتصاد التركي والسياحة التركية معتمد على اسرائيل فلماذا تتناسون بأن تركيا إسلامية ! اكثر الدول العربية طبعت علاقاتها مع اسرائيل فهل على المواطن او الفنان او الرياضي او الكاتب او الصحفي او غيرهم أن يتأكد من كل منتج دخل البلد قبل مسكه ! ماذا سيفعل مليون مهاجر عراقي الى دول الخليج عندما يكون العلم الاسرائيلي مُرفرف امامهم ! أين سيعودون او يهربون ! ماذا ستفعل الفنانة عندما تحصل على عقد لحظور مهرجان فوجدت فنانة إسرائيلية تحضر نفس المكان ! هل تترك المهرجان وتعود الى الحجاب ! كيف سيعلم المتسوق العربي بأن كل البضاعه التي في عربة التسوق خالية من اسم او علم اسرائيلي صغير! سيدي المواطن الخليجي عليك بعد اليوم ان لا تخرج من الوكر قبل تعليق ناظور بعيد المدى برقبتك لكشف أي لغم اسرائيلي في اي بضاعه او شارع او منتج او مطعم او مقهى او ملعب كرة القدم ! حتى لو اكتشفت بوجود حالة تسلل لإسرائيلي داخل الملعب اسحب اليشماغ وهاجم الحكم وافطسه بيشماغك ! وانتِ يا سيدتي الخليجية ارتدي حذاً او شبشابا قوياً وكوني جاهزة لتقطيعه على رأس أي اسرائيلي تصادفت معه في المطعم او المتجر او الزقاق او في المحلة ! وانت سيدي المقاتل على جبهات القتال ( تقاتل فيها اخيك المسلم طبعاً ) تأكد من القذيفة او الهاون او الرشاش الذي تستخدمه لإرسال اخوك الى الجنة بأن لا يكون عليه العلم الاسرائيلي وإذا اكتشفت العكس ففجرالقنبلة في وجهك ووجه اخوانك وارسلهم للجنة ( الاقربون اولى بالمعروف ) ! وانت الإعلامي العربي كُن متهيئاً لحشر المايكرفون ( لاء ،سماعة كبيرة احسن ) في زردوم أي ضيف تشتبه بأنه يهودي ! على جميع مواطني الخليج العربي الذين سيحتفلون بأعياد رأس السنة بوضع حزام ناسف على خصرهم ويكونوا جاهزين لتفجير أنفسكُم إذا تقابلتم مع شخص يكون قريب لشبيه ليهودي ! ولا أنسى زملائنا وقرائنا في هذه المواقع يجب التدقيق بخلفية وعقلية ولون بشرة أي مهلوس آخر كي لا يكون من اصول سكسونية وإذا إكتشفت اللُغم فقدم إستقالتك مباشرة ( لا يبقى في هذه المواقع غير اليهود يكتبون لأنفسهم ) ! الله لا يجبركم على جهلكم وقبحكم !
دولة وحكومة تقوم بالتطبيع وعلاقات واسعة مع الكيان الصهيوني فما هو ذنب المواطن البسيط ! الإمارات وقطر والبحرين والاردن والمغرب وتركيا وغيرها في السر لها علاقات كبيرة وواسعة مع الكيان فأين المفر لشعوب وفنانوا ورياضي تلك الدول ! أين سيهرب المواطن من العلم الإسرائيلي !
إسرائيل دولة في المنطقة ( على الاقل الى لحظة كتابه هذا التقرير ) واغلب الدول العربية اقامت معها علاقات طبيعية ويجب التعامل مع الوضع الراهن على هذا الاساس ولا تكترثوا للمهلوسين والمعتوهين ! أما إذا قام احدهم غداً بطرد اسرائيل او حرر فلسطين ورمى اليهود في البحر فوالله سأكون انا اكثر المسرورين ( على الاقل عملتم شيء قبل أن تقضوا على بعضكم البعض ) !
ها هو الفنان ( المهلوس ) محمد رمضان يصول ويجول في معظم العواصم العربية ويُستقبل كبطل قومي فهل رأيتم ( بشرفكم ) فنان إسرائيلي يفعل اكثر مما يفعله محمد رمضان ! أم إن الكره والحقد في هلوستكم هي وراثية ! ما اعتقد وراثية ! يمكن تكون دينية ! والله فكرة !
كان بودي أن أقدم التبريكات والتهاني لشعوب المنطقة بمناسبة قدوم رأس السنة ولكنني واثق بأن هذه التبريكة ستكون غير مقبولة وحتى حرام لأنه حتماً سيتواجد واحد يهودي بينكم في نهاية السنة !
لا يمكن للشعوب المتخلفة التقدم دون البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو 24/12/2021



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البرلمان العراقي في إجازة إجبارية لخمسة سنوات قادمة !
- هل كانت كوريا تجروا على فعلتها هذه بوجود صدام حُسين !
- كيف يحشُر القاآني إصبع ساقه في مؤخرة الغرب !
- يرقصون في شوارع بغداد وهم لا يجيدون الدبكة !
- التنمر الخليجي على لبنان الصغير ! والله عيب وعار !
- على الغرب أن يُقبّل الصرامي التركية ! والله ضربة معلم !
- ماننطيها إلا بالكلاشنكوف ! يعني شنو ما ننطيها ابداً !
- رؤية وتحليل لِخطاب السيد حسن نصرالله الخطير ليوم أمس !
- وضع العراق المأساوي ! كيف الخلاص !
- خسارة الحُسيّن في الإنتخابات العراقية !
- قريب لي في العراق سألني اكثر من مرة لِمَن أُصوّت اليوم !
- بولا يعقوبيان هي الحل الوحيد لإنقاذ لبنان ( العراق ) من الجح ...
- اللعنه عليكم ( الغربيين ) وعلى سفاراتكم في كابول !
- موقعه الطف ! عِداء أزلي أم صراع سياسي !
- ماذا جرى ويجري في إفغانستان بلد الدين والثوار !
- ثقافة القتل الهَمجي عند العرب !
- اولمبياد البوذيين كانت الافضل في التاريخ ! لا إرهاب ولا نحر ...
- لماذا يُشاهد العالم الإسلامي فعاليات الاولمبياد ! ليش هذا مو ...
- وفد العراق في أولمبيات طوكيو يرفع الرأس أعلى مما هو مرفوع !
- لبنان الى الحضيض ومزبلة التاريخ !


المزيد.....




- فنانات وبرلمانيات أوروبيات يقصصن خصلاً من شعرهن تضامناً مع ا ...
- حالة الكتاب السينمائي العربي وتعزيز ثقافة الصورة
- طلاب لوغانسك يتلقون دورات في أكاديمية الموسيقى بموسكو
- أنجلينا جولي تتهم براد بيت بمهاجمتها وأطفالهما وهو في حالة س ...
- مخرجة فيلم صاحبتي: شارك في آخر لحظة في مهرجان فينيسيا.. ومش ...
- -فنان الصراخ- في السينما.. عندما تصبح الحناجر القوية وسيلة ل ...
- الفنان العالمي البريطاني جورج روجر ووترز: أنا على -قائمة الق ...
- قصيدة أسد و النقب شرقاوي
- -كتاب الليل والنهار- لصلاح بوسريف.. قصبة ناي تجترح موسيقى ال ...
- أمينة النقاش تكتب: إحياء دور الثقافة الجماهيرية


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !