أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - اللعنه عليكم ( الغربيين ) وعلى سفاراتكم في كابول !















المزيد.....

اللعنه عليكم ( الغربيين ) وعلى سفاراتكم في كابول !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7014 - 2021 / 9 / 9 - 12:15
المحور: كتابات ساخرة
    


اللعنه عليكم ( الغربيين ) وعلى سفاراتكم في كابول !
في اكثر كتاباتي الجديّة كانت السخرية هي المسيطرة والمعنية . ذلك وببساطة لأنني لا أجيد غير السخرية ! أما الواقعية والجدية فهي حمل ثقيل لا يمكنني استيعابه ! اليوم سأكون أكثر سخري من أي وقت مضى !!
قلتُ كثيراً ( وغيري ) في السابق عن الدور القطري الخطير في العالم ولم ينتبه احدهم الى ما ذكرناه ، واليوم كل الغرب يلحس احذية القطري كي توافق بأن تنقل سفاراتهم وموظفيها من كابول الى الدوحة ( اللعنه عليكم وعلى سفاراتكم في كابول ) نقطة . قطر الجزيرة المحمية الامريكية هي سيدة العالم الآن ( لأنها صديقة الطالبان ) !
ارسل لي صديق صورة مضحكة لرجل مرور طالباني يقول فيها : تبدو هذه الصورة مضحكة للجميع ولكن هذا المضحك هزم الروس واهانةالامريكان ! ولو كان قريباً من حدود فرنسا لكان دخل باريس خلال ساعات ! وهزم واهانة اصحاب البدلات الكونكريتية والنظارات السوداءالفرنسية ومن ثم تَبَولَ على فراش نابليون ! والله فكرة تأملت فيما قاله وتحدثنا عنه مطولا وتوصلتُ الى استنباط لا ادركه ولا اعلمه . ماذا حصل ويحصل ! الروس والآن الامريكان والانتصار للطالبان !
كُل هذا العلم والتطور والتكنلوجيا الخارقة تترك للطالبان كغنيمة مُذِلة ! طريقة هزيمة امريكا والمهزلة التي رافقت خروجهم من مطار كابول عار بوجه بايدن ( التافه ) وإنتصار عظيم للمُله علي رمضان ( هذا منو ما اعرف ! المهم مُله ) ! هذا هو المنظر المرئي لكل شعوب العالم ! أما إذا كانت هناك تفاهمات من تحت الطاولة فهذا لا يهمني إذا كانت كل الشعوب تتحدث عن إنتصار الخلافة الإسلامية على الغرب ! ليش زعلان مو إحنا هَم صار عدنا خلافة مسيحية ! والله فكرة !
الطالبان الذين سحقوا الامريكان اغلبهم بشتون وامريكا ادخلت وسحبت الى اراضيها اكثر من مائة وعشرون الف بشتوني ليكون شريكا للأمريكي ، وهناك خطة لسحب وجلب مائة ألف بشتوني طالباني آخر الى واشنطن ! بينما نصف الشعب الامريكي يعمل بِشفتَيّن ( ليل ونهار ) كي يعيش !!!!! هذا البشتوني الذي صرفت الولايات التافه اكثر من ثلاثة ترليون دولار امريكي كي تُثقفه وتُجنِحهُ وتكسبه ولمدة عشرون عاماً وعندما نادا الطالبان الله أكبر نسى البشتوني ( الشعب ) كل شيء وردد لا إله إلا الله ! وضع رأس بايدن في مؤخرته ولهذا ينادي بايدن يومياً بأن مؤخرتي هناك وعلينا جلبها !
لنتحدث الجدية اليوم ! ماهو السر ! كل العالم اليوم يتمنى ويستجدي تلك الجماعات الارهابية كي تكون معتدلة نوعاً ما ! كل العالم الغربي ( القواد ) يتسابق كي يجلب اكبر عدد من البشتون الى اراضيه بينما نصف شعبهم تحت خط الفقر ! واحد يفسرلي الموقف ! كل العالم( القواد ،خلاص هاي صارت تعليقة ومودة بحلگي ) يستجدي منه الرحمة كي يقدم لهم المساعدات ! الطالباني الذكي يعلم بأنه لا يستطيع أن يبني دولة ومجتمع بإلإقتصاد الافغاني وعليه الاعتماد على المليارات الغربية والغربي يقطع من افواه شعبه الجوعان ويرسلها للطالبان ! واحديفسرلي المنظر ! العالم كله يتوسل بقطر كي تنقل سفارتها من كابول الى الدوحة ولا اعلم ماذا سيتفيد الغربي من سفارتهم في الطالبان ! واحد يشرح لي الموقف ! من منطمة ارهابية دموية قتلت آلاف الامريكيين وعشرات الآلاف من الجرحى والمعوقين ولا ينام الرئيس بايدن كي يتعجل المساعدات الى تلك الجريمة ! واحد يفسر الفلسفة ! العالم الغربي ( القواد ) يتوسل بالطالبان كي يحترم حقوق الانسان والمرأة كي يقدم لهم المساعدات الترليونية ونصف نساء الغرب يعيشون على الدعارة ! واحد يشرحلي المشهد ! إذا قام أحد الافغان بحلق لحيته تكون عقوبته حد الردة وضرب العنق بالسيف فكيف ومن أين سنأتي بحقوق الإنسان الأفغاني ( تَرة أنتم الغربيين صُدق قشامر ) ! مقاتل بالصندل والخبز اليابس يهين وينتصر على الماركسية ويسحق الرأسمالية ! واحد يوضح لي الصورة !
مَن الذي انتصر على العلم والتكنلوجيا والتقدم والتطور الغربي المقاتل الجوعان أم الإسلام ! وضحلي انت الحقيقة !. الروس اكلوا خازوق من الطالبان ولعشرات السنوات ومن ثم هربوا ولازالوا يهربون ، الامريكان قتلوا صدام وسلموا الدولة للطالبان ( نفس الشيء ماكو فرق ) ومن ثم وجدوا انفسهم مخطئين في العراق فطردهم الافغان من بغداد ! عشرون سنة في افغانستان ومن ثم وجدوا انفسهم وبالصدفة مخطأين فلم يعلموا كيف هربوا ( ويقولون الغربي لا يخطأ ويعي ما يفعله ) وحتى هذه الاخطاء سنمررها أمام الخطأ الاعظم وهو هروعهم لتقديم المساعدات والمليارت لنفس الشخص الذي وَسَّع جُحرهُم ! هل من خبير في شأن الجحور كي يروي لنا قصة الدْبر ! ألا يعلم القشمر الغربي بأن الطالبان سوف لا تُوزع تلك الدولارات للشعب الأفغاني ! أم هي للنوم تحتهم قبل أن تنام الصين الإشتراكيه تحتهم ! إذاً من حق الطالباني أن يركب كما يرغب ! إنشاء يركب بالمقلوب !!!
اغلب المتخفلين والجهلة مقتنعين بأن الغرب يعي ما يفعله ويدرك ما يقوم به ويخطط له مسبقاً وووووووالخ ولكن ما شاهدناه في كابول والعراق لايقودنا الى ذلك مطلقاً . الغربي متخلف اكثر من الطالبان بمليون مرة !
عندما يقترب مرشح من الحزب اليمين من الفوز في اي إنتخابات محلية يخرج كافة الشعب الغربي في مظاهرات عارمة ضد ذلك التقدم ولكن عندما انتصر الطالبان الراديكالي الارهابي لم نشاهد غير مظاهرات تأيداً لذلك الارهابي ! واحد يفسر لي الموقف !
إفغانستان تحتاج الى ترليونات من الدولارات كي يتم بنائها وجعلها دولة وولاية إسلامية والغرب سيتكفل بذلك ! فهل من مُنجّد او مُفسّر !
الملايين خرجوا في استراليا والغرب في مظاهرات مطالبين حكوماتهم بجلب كل افغاني ( بشتوني ) إلى اراضيهم بالرغم من الجوع الذي يضربهم ! وعندما يُفجر نفسه ويقتل العشرات من الاستراليين ( الكفرة ) يقولون عنه إنه من اصول افغانية ولكنه لا يشبه كباقي الافغان ! واحد يهديني
للطريق !
إذا كان الشعب الغربي بهذه الجهالة والتخلف فهل قادتهم كذلك ( لعد أشلون صار وا قادة إذا مو الشعب متخلف ) !
كل العالم يتوسل ويلحس حذاء البشتوني الاسلامي كي يحترم حقوق النساء في أفغانستان ولا احد يسأل أليس الأحترام متواجد في كتابهم الذي دوّخونا فيه ! كيف سيحترموا المرأة والشريعه هي القانون ! ألا يدرك ذلك الغربي! هل هناك حقوق المرأة في السعودية وإيران وغيرها حتى يمنحها الأفغاني !! والأهم من كل ذلك ماذا يعني الغرب بحقوق المرأة ! كيف يرغب أن تكون حقوق المرأة في الولاية الإسلامية ! فهل يعتقد الغربي بأن الولاية ستُخالف شريعتها وتتبع قانون الغرب في شأن المرأة مثلاً ! هل سيسمح للمرأة حرية العمل والملبس ! هل سيعطي لها حرية الحُب وإنتقاء الشريك مثلاً ! هل سيسمح لها بالقيام بعمليات التجميع فرضاً فرضاً ! هل سيسمح لها بحرية الرأس !! وهل وهل وهل يا بايدن التافه ، فماهي شروط حقوق المرأة عندك في إفعانستان !!
لا ارى في الافق اي مستقبل للعالم الذين نقول عنه اليوم او هكذا نعتقد بأنه متحضر ومتطور غير العودة الى زمن الدكتاتور الأوحد ! هكذاستؤول إليها الاوضاع القادمة إذا كان غداً او بعد ربع او نصف قرن ! دكتاتور يسحق رأس كل مواطن متخلف ، كل محامي خائن ومنافق ،كل مَن يطالب الحكومة بحقوق الانسان ( يجب طمر كل المنظمات الحقوقية والانسانية ) ! كل إنسان لا يؤيد الدكتاتور ! كل مَن يخالف او يعصي اوامر الدكتاتور ! كل مَن لا يُقاتل بسيف الدكتاتور ! حتى كل من يقترب او يفكر في معارضة الدكتاتور ! ويبدأ عصر الدكتاتوروحروب مختلفة لتصحيح المسار من جديد ! إعادة الشعوب والعقول ليبدأوا من نقطة الصفر ! بعدها يحق للدكتاتور أن يبدأ بطرح فكرة حقوق الانسان وإعادة بناء منظمات حقوقية حقيقية وعلمية وليست منظمات غبيه وتافهة !والله فكرة .
خلاصة المطلب : العالم إذا رغب في سلام مستقبلي عليه إعادة البعض من صفحات التاريخ للوراء ومن ثم تصحيحها من جديد ! هناك صفحات مُشوهه دخلت مع كتاب التاريخ فأما عليكم خلعها ورميها او تنقيحها وتصحيحها !وغير ذلك فصادقاً طريقكم هو العودة للوراء ....
لا يمكن للشعوب ............................... والله حتى هاي المقولة بعد صفعة الطالبان مالها داع !!
نيسان سمو 09/09/2021



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موقعه الطف ! عِداء أزلي أم صراع سياسي !
- ماذا جرى ويجري في إفغانستان بلد الدين والثوار !
- ثقافة القتل الهَمجي عند العرب !
- اولمبياد البوذيين كانت الافضل في التاريخ ! لا إرهاب ولا نحر ...
- لماذا يُشاهد العالم الإسلامي فعاليات الاولمبياد ! ليش هذا مو ...
- وفد العراق في أولمبيات طوكيو يرفع الرأس أعلى مما هو مرفوع !
- لبنان الى الحضيض ومزبلة التاريخ !
- المسلم سوف لا يتعض او يتنور حتى يكتوي بنارهِ !
- قبل عقد ذكرتُ بأن إنقسام العراق هو الحل الوحيد !!!
- أيها العراقيون خذوا الدرس من سويسرا !
- هزيمة تركيا في أمم اوروبا الاخيرة لا تقل مرارةً عن هزيمتها ف ...
- لاعبي منتخب العراقي لاعبي كوكب آخر !
- مات اريكسون ولكن الدكاترة اقاموه فأحيوا امم اوربا 2020 !
- العودة الى قطر وخالد وإسماعيل والسنوار مرة أخرى ! !!
- السيد الأسد : لماذا تقلصت نسبة الفوز الى 95 وعُشر بالمائة !
- ضبط إيقاع المُكبرات الصوتيه في المساجد والجوامع ! كيف ولماذا ...
- ماهي نوعية الرسائل التي بعثها الله للأرض !
- حرب غزة الاخيرة كانت انظف وأرقى حرب في التاريخ !
- الرد الإيراني لإسرائيل يأتي دوماً في الرمضان !
- الاقصى ينتفض ، يُقتحم ، يثور ، وبعديييييين !!!


المزيد.....




- في اليابان.. تُظهر هذه الصور الليلية القديمة ثقافة لا يعرفها ...
- تُبرز التنوع العمراني والتعدد الحضاري.. مجسمات كرتونية تروي ...
- إطلاق برنامج لتأهيل جمعيات المجتمع المدني في الديمقراطية الت ...
- لماذا أفلتت الفنانة منة شلبي من الحبس في مصر؟
- مصر.. الفنانة هند عاكف تبكي على الهواء وتكشف تفاصيل جديدة حو ...
- مهرجان القدس للفنون الشعبية.. عروض فنية ترسّخ الارتباط بالتر ...
- قائد الثورة الإسلامية: التعبئة هي ثقافة وفکر
- نصائح هامة لزيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون
- سامية هينّي: -في مشروع استعماري لا مكان للتبادل أو التشارك- ...
- مسرحية مصيدة الفئران للكاتبة أغاثا كريستي تعرض على مسرح برود ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - اللعنه عليكم ( الغربيين ) وعلى سفاراتكم في كابول !