أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - وفد العراق في أولمبيات طوكيو يرفع الرأس أعلى مما هو مرفوع !














المزيد.....

وفد العراق في أولمبيات طوكيو يرفع الرأس أعلى مما هو مرفوع !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 6967 - 2021 / 7 / 23 - 18:28
المحور: كتابات ساخرة
    


إستعرض العراق دوره ومشاركة وفده ورياضيه في الأولمبيات وذلك بمروره من على السجاد الاحمر الياباني . مشاركة ترفع الرأس من حيث العدد والنوعية الرياضية .
وفد كبير وطويل يعكس الحضارة العراقية القديمة . يعكس تاريخ السومريين والآشوريين والبابليين والاكديين وكل السلالات والحضارات الذي تعاقبت على بلد إبراهيم .
كان الوفد يتكون من مائة وستون راضياً ورياضيةَ . وفد كبير وبملابس زاهية تعكس المستوى التمدني والحضاري الذي وصل إليه بلد الأنبياء والحضارات ( وفد بدون حِجاب ) .
كان يحمل العلم العراقي بطل الاولبيات ( الشَبوط ) والحائز على تسعة ميداليات ذهبية وستة عشر فضية في السباحة . ويليه ثلاثة وعشرون فتاة يُمثلن الفريق العراقي في الجمباز . وستة عشر فتاة ( بدون حِجاب ) للسباحة . وستة فارسات خيول ( عراقية اصيلة مو مستوردة ) ! واربعة وخمسون رياضياً ورياضيةً في ألعاب القوى ! وثمانية وعشرون لاعباً لكرة القدم . وإثنان وعشرون لاعباً لكرة الطائرة !!!!! وأخيراً عشرة لاعبات للتزحلق على الجليد ...
ولكن وصلت لي معلومات قبل وصول الوفد بأن عدد من هؤلاء المشاركين قد طلبوا اللجوء السياسي في بعض الدول التي كانت في طريق الوفد ، والقسم الآخر منهم اختفوا في شوارع طوكيو ، وفُقِد اكثر من ربع الوفد في ظروف غامضة ( هاي بلوة العراقيين لازم يختفون دون سَبق وإصرار ) وفي النهاية وصل اربعة رياضيين لا يمثلون أي رياضة ولا امل لهم في أي ميدالية ولكنهم يشكلون الرمز العراقي العظيم في الدورة . الله لا يجبركم على هاي المصخرة ولا يعطي لكم القوة غير على النهب والقتل ..
جلستُ مطولاً لمشاهدة الوفد العراقي والرياضيين المشاركين في اولمبيات طوكيو ولكنني لم اراه !!! صادقاً لم اُشاهده ! إي والله لم أراه ! عندما سمعت كلمة العراق تهيأتُ وتحضرتُ وتبَحلقتُ ولكن كان الوفد قد إختفى من على شاشة الرادار . لم أراه . الله يكسر التخلف والجهل الذي أصابكم به . بلد الحضارات والوزارات والاحزاب والطائفية والارهاب والسرقات والنهب والقتل والحصار والتهجير وكل أنواع وأصناف الجريمة والصلاة والصوم والجوامع والحُسينيات والأديرة ولا تملكون لاعباً واحد يُشارك في الإولمبيات !!! الله لا يجبركم ! على الاقل كُنتم ارسلتُم عشرون او ثلاثون حرامي يُشاركون في الوفد الإستعراضي وبعده يقومون بتنظيف الشقق اليابانية !! صيت العراق تجاوزت كل الأمم والقارات حتى اخترقت طبقة الاوزون وليس لكم رياضي واحد يسير في طوكيو !! حرامي واحد !!!!
ستة وسبعون وزيراً للرياضة العراقية ( كُل واحد منهم رأسه يزن سبعة وتسعون رطلاً ) وتسعة عشر وزيراً ومساعداً ل -اللجنة الاولمية ومائة وستة وثمانون مدراء اقسام رياضة وأكثر من ثلاثة عشر ألف موظف في القسم الرياضي وميزانية رياضية تفوق ميزانية فلندا ولا تملكون حتى حرامي واحد يرفع العلم العراقي ( مكتوب عليه الله أكبر ) !!
هل تعلمون ماذا يعني هذا ! يعني الزبالة ! بالضبط ! النفايات ! هذا يعني بأنكم أكثر شعوب العالم تخلفاً وجهلاً وإجراماَ ( لا هاي قديمة ومعروفة ) هذا يعني بأنكم كُلكم حرامية وناهبين الشعب بإسم الرياضة ( يعني الرياضة في العراق مثل الداخلية والجيش والصناعة وغيرها ) !! هذا يعني إن الوزير الرياضي لا يختلف إختلاساً عن أي وزير آخر ! والله عيب عليكم وعلى رؤوسكم الكبيرة ( الخاوية ) بأنكم لا تملكون لاعباً او رياضياً واحد يحمل لكم بيرق الله أكبر ! إذاً الله أكبر على شنو !!!
بلد الحضارات وصلتُم به بسبب تخلفكم وجهلكم الى الحضيض ومع هذا تفتخرون ليلاً نهاراً بإسم أجدادكم وتاريخهم ( ماكو حرامي واحد يحمل راية الله اكبر ) !! تفتخروم بماذا !! حر.. واحد !!!
هل تعلمون ماذا سيحصل لكم ! إقرأوا الكلمة السابقة ( المسلم سوف لا يتعض او يتنور حتى يكتوي بنارهِ ! ).. خطية تللسقف خافوا حتى ينشروها !!
ستعودون الى الوراء وتكتوون بنيران تخلفكم ومذاهبكم وتتناحرون الى أن تصلوا الى الحضيض ( إفغانستان ستكون قد خرجت للتو من الظلام ) . هذا هو مصيركم القادم ! فرحانين تقاتلون من أجل المطالبة بإخراج القوات الامريكية من العراق وكأنه ستبنون محطة فضائية بعد الخروج .. إنكم تتعجلون للخروج كي تبدأوا رحلة العودة ! صادقاً بعد الخروج سيرتفع سقف التخلف والجهل وسيضرب العراق من شماله الى جنوبه ( إن لم تحصل معجزة طبعاً ) !! إن بناء عشرات الاحزاب التي تحمل رايات الله أكبر ليس من أجل عيون شباب وفتاة العراق بل من أجل العودة . والعودة مرهونة بخروج القوات الامريكية . كل هذا النار والدمار لم يكن لكم حرامي واحد يرفع الراية !! حرامي واحد !
لا يمكن للشعوب المتخلفة المشاركة قبل البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو 23/07/2021



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لبنان الى الحضيض ومزبلة التاريخ !
- المسلم سوف لا يتعض او يتنور حتى يكتوي بنارهِ !
- قبل عقد ذكرتُ بأن إنقسام العراق هو الحل الوحيد !!!
- أيها العراقيون خذوا الدرس من سويسرا !
- هزيمة تركيا في أمم اوروبا الاخيرة لا تقل مرارةً عن هزيمتها ف ...
- لاعبي منتخب العراقي لاعبي كوكب آخر !
- مات اريكسون ولكن الدكاترة اقاموه فأحيوا امم اوربا 2020 !
- العودة الى قطر وخالد وإسماعيل والسنوار مرة أخرى ! !!
- السيد الأسد : لماذا تقلصت نسبة الفوز الى 95 وعُشر بالمائة !
- ضبط إيقاع المُكبرات الصوتيه في المساجد والجوامع ! كيف ولماذا ...
- ماهي نوعية الرسائل التي بعثها الله للأرض !
- حرب غزة الاخيرة كانت انظف وأرقى حرب في التاريخ !
- الرد الإيراني لإسرائيل يأتي دوماً في الرمضان !
- الاقصى ينتفض ، يُقتحم ، يثور ، وبعديييييين !!!
- هل نتألم على الهندي أم نبارك له رَوث البقر !
- شهر الجريمة والارهاب والدعاية التافه !
- المفاوض الإيراني الداهية وخِداع العالم !
- والله ابويّ أحسن من أي ملك !
- المصيبة التي ابتلى بها العالم الاسلامي !
- صاحبة الضرطات هي التي فازت ب Big Brother !!!!


المزيد.....




- في اليابان.. تُظهر هذه الصور الليلية القديمة ثقافة لا يعرفها ...
- تُبرز التنوع العمراني والتعدد الحضاري.. مجسمات كرتونية تروي ...
- إطلاق برنامج لتأهيل جمعيات المجتمع المدني في الديمقراطية الت ...
- لماذا أفلتت الفنانة منة شلبي من الحبس في مصر؟
- مصر.. الفنانة هند عاكف تبكي على الهواء وتكشف تفاصيل جديدة حو ...
- مهرجان القدس للفنون الشعبية.. عروض فنية ترسّخ الارتباط بالتر ...
- قائد الثورة الإسلامية: التعبئة هي ثقافة وفکر
- نصائح هامة لزيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون
- سامية هينّي: -في مشروع استعماري لا مكان للتبادل أو التشارك- ...
- مسرحية مصيدة الفئران للكاتبة أغاثا كريستي تعرض على مسرح برود ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - وفد العراق في أولمبيات طوكيو يرفع الرأس أعلى مما هو مرفوع !