أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - عسكر السلطة














المزيد.....

عسكر السلطة


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 6941 - 2021 / 6 / 27 - 18:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لايخفى أن تشكيل الجهاز الأمني التابع للسطة الفلسطينية في رام الله تم تحت أشراف خبراء أميركيين و أوروبيين ، و تحت أعين القوات الإسرائيلية التي أعد هذا الجهاز في الأصل من أجل العمل بالتنسيق معها . و لا يخفى أيضا أن عدد المطوّعين الكبير نسبيا (يقدر بحسب بعض المصادر بمائة ألف . عسكري لكل تلاثين فلسطينيا تقريبا في الضفة الغربية ) يمثل مصدر دخل مادي لا يستهان به في الإقتصاد المحلي . فمن البديهي أن يحرص المتطوّع لاسباب مادية بحتة على عمله جنديا في خدمة السلطة و أن ولاءه يتحول تدريجيا لها ( تفسده السلطة ) ، لا سيما عندما يكون الأفق مسدودا أمامه . مجمل القول أنه لا يوجد جهاز أمني وطني في ظل سلطة غير وطنية ، فالعسكر يخدمون عادة قادتهم أو زعماءهم . يقتضي التوضيح هنا أن مصطلح " العسكر " لا يشمل بالتأكيد الذين يقاتلون ذودا عن بلادهم و عن شعوبهم و حفاظا على صون حق هذه الشعوب في تقرير مصائرها .
يكمن الإشكال إذن في طبيعة السلطة التي تدفع الراتب و تطوِّع و تمنح الرتبة و تصدر الأمر . علما أن شرعية السلطة التمثيلية تكون لأجل محدود ، تسقط حكما بعد انقضائه ، بالإضافة إلى أن الميزة الأساسية للسلطة الو طنية هي الإستقلال التام ، هذا يعني الاضطلاع حصريا بالوكالة عن الناس الذين منحوها ثقتهم . ينبني عليه أن السلطة الفردية ، أو سلطة الطغمة ، التي لا ترجع إلى الشعب في المواعيد المتوافق عليها و قبل البت في التحولات النوعية ، هي في الواقع سلطة غير شرعية و منتهية الصلاحية ، يقتصر دورها على استخدام العسكر و على عسكرة اكبر عدد من الناس ليكونوا وسيلة تمكنها من النجاح في الإنعطافة نحو التعاون مع المستعمر على حساب حركة التحرير الوطني . ( سلطة فاسدة و مفسدة)
ما أود قوله هو أن عسكر السلطة الذي يداهم منزلا فلسطينيا في الثالثة ليلا و يقتل مناضلا في سريره ، ضربا بالعصي حتى الموت ،و يقمع بوحشية المتظاهرين إستنكارا لهذه لجريمة الشنيعة ، إنما ينفذ أمر سلطة توكلت باعتراف رئيسها نفسه بمنع كفاح الاحتلال و الاستيطان ، ما يعني المحافظة على الوضع القائم في الضفة الغربية. بكلام أكثر صراحة ووضوحا ، تدعم هذه السلطة إحتلال الضفة الغربية ، مصادرة الأراضي الزراعية ، انتشار المستوطنات الإسرائيلية ، استيلاء المستوطنين الإسرائيليين على منازل الفلسطينيين في مدن الضفة ، القدس و الخليل و نابلس وغيرها، سجن أكثر من خمسة آلاف فلسطيني ، القبول بالاعتقال الإداري ، و السياسي ، فصل قطاع غزة عن فلسطين و تطبيق قانون الغيتو على سكانه ، ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية إلى دولة أسرائيل ، ممارسة سياسة التمييز العنصري ضد فلسطينيي الداخل .
استنادا إلى هذا لكله ، لا نجازف بالقول أن عسكر السلطة يقتل المناضلين الفلسطينيين و يقيد حرية التعبير و يمنع النشاطات و التظاهرات التي يبادر إليها شعب يبحث عن الأساليب والوسائل الملائمة في سيرروة التحرير الوطني من استعمار أستيطاني عنصري . لا نبالغ أيضا في نعته بالعسكر الرديف لقوات الأحتلال . ينبني عليه انه سيتوجب على حركة التحرير الوطني الفلسطيني إيجاد الطرائق المناسبة من أجل ابطال أذى هذا العسكر و تفويت الفرصة على الإستعمار في اشعال حرب أهلية فلسطينية بواسطته .
إن جريمة إغتيال المناضل الفلسطيني في مدينة الخليل التي يعاني أهلها صنوف المهانة من صلف المستوطنين ، و التنسيق الأمني بين عسكر المستعمرين وعسكر السلطة يجعل هذه الاخيرة في منزلة الأعداء !






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سلطة الدين و الثروة
- مفارقات المشهد اللبناني من خلال تفليسية 2020
- الإحتلالات المشروعة و الإحتلالات المرفوضة
- خرابيش في مقهى هافانا الدمشقي
- الوطن مثل الطائرة إذا امتلكه الأفراد سقط و تحطم
- مفكرة فلسطينية (2) : اليهود العرب
- الإنتخابات في زمن الحرب
- مفكرة فلسطينية
- الفيروس و السياسة (222)
- الفيروس و السياسة (22)
- الفيروس و السياسة (2)
- المهاجر و البلاد الاصلية ( 3 )
- المهاجر و البلاد الأصلية (2)
- المهاجر و البلاد الأصلية 1
- الصاروخ من المعتدى عليهم إلى المعتدين عليهم
- 13 نيسان و مناسبات أخرى في لبنان
- الساميون و غير الساميين في السياسات العرقية
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (5)
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (4 )
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (3)


المزيد.....




- داخل قبو ونستون تشرشل السري تحت الأرض خلال الحرب العالمية ال ...
- شاهد على ثقافات تعود لعام 4500 قبل الميلاد..مصور يبرز تشكيل ...
- كاميرا ترصد سيارة مسرعة تطير في الهواء وتصطدم بنافورة مياه
- إنارة شجرة عيد الميلاد في بيت لحم
- سماع دوي انفجارات داخل قاعدة التنف عند الحدود السورية العراق ...
- النزاهة تضبط 130 جهازاً طبياً خاصاً بمرضى كورونا في النجف
- مقترح قانون لمواجهة وعود السياسيين والمسؤولين -الكاذبة-
- في بغداد مسجد من عهد صدام حسين يعكس الصراعات السياسية والدين ...
- أسبوع توديع ميركل.. الألمان راضون عن أدائها كمستشارة
- طفل يقرأ القرآن في احتفالية -قادرون باختلاف- بدعوة من السيسي ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - عسكر السلطة