أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - الفيروس و السياسة (22)














المزيد.....

الفيروس و السياسة (22)


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 6885 - 2021 / 5 / 1 - 22:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يثير الخطاب السياسي الرسمي في موضوع و باء الكوفيد تساؤلات كثيرة ، تحديدا في المجال العلمي البحت ، حيث ادى ذلك إلى بلبلة في صفوف الإختصاصيين بين مؤيد لفرضيات طبية تبنتها السلطة و المعترضين ضدها ، أضف إلى أن هذا كله شكل مادة إعلامية دسمة تعهدتها القنوات التلفزيونية و الصحف الموالية لكي تدفع ببعض كتابها إلى جدال ومناظرة علماء باحثين في علوم الميكروبات و الفيروسيات !
مجمل القول أن هذا الخطاب فاقم الضبابية المحيطة بالوباء وأصله و و أعاق بالقطع البحث عن وسائل علاجه . تمظهر ذلك باختصار ، في أربع محطات :
ـ مرحلة أولى كان الفيروس خلالها في نظر الرئيس الأميركي " فيروس الصين " ، أي ان المشكلة هي الصين ، المشكلة في الصين ، وبالتالي هي لا تعني أهل الغرب
ـ مرحلة وصول الوباء إلى بلدان الغرب : الإعلان عن أنه لا يوجد علاج مضاد غير أدوية الأعراض ولا ضرورة لدخول المستشفى الأ في الحالات الحرجة التي تتطلب العناية الفائقة والإنعاش . الأمر الذي تبين أنه خطأ !
ـ منع محاولات بعض الأطباء علاج المرضى تجريبيا تحت مراقبتهم ، بواسطة عقاقير مرخصة للإستخدام في إصابات جرثومية غير الكوفيد 19 .فجرى سحب بعضها من الصيدليات . في المقابل أجيزت مؤقتا معالجة المرضى بدواء لم تثبت التجارب فعاليته و عدم مضّاره ، فلزم وقف العمل به بمرور الوقت بسبب آثاره الثانوية غير المرغوبة إلى جانب عدم فعاليته .
ـ و في مرحلة رابعة ،و نحن ما نزال فيها ، خلا الخطاب الرسمي بالكامل ، من الكلام عن العلاج ، بعد مضي أكثر من عام على ظهور الجائحة ، حيث احتل فيه موضوع اللقاح المساحة الأكبر إلى جانب اجراءات فرض الحجر التي كانت تخفف تارة ويجري تشديدها تارة أخرى ، توازيا مع الخطوط البيانية لانتشار العدوى من جهة وعدد الإصابات بالمرض من جهة ثانية ، على ضوء نمذجة الإنتقال من العدوى إلى المرض استباقيا ! حيث كان في ذلك خبراء الإحصاء و مراقبة الأوبئة متواجدين في وسائل الإعلام وقتا يطول و يقصر بحسب الآراء التي يعبرون عنها .
تحسن الإشارة في هذا الصدد إلى مسألتين :
اولا : أنه جرى دس مقالات مزورة في بعض الدوريات الطبية ذات الشهرة ، تحت توقيعات غامضة ، احتوت على معلومات مغلوطة عن نتائج العلاجات التجريبية الني لمحنا إليها أعلاه ، و الدليل على ذلك أن إدارة تحرير الدوريات المذكورة أعترفت بالأمر و سارعت إلى إلغاء النشر .
ثانيا : من المعروف أن مختبرات البحث في علم الأحياء تستخدم تقنيات متطورة تتيح لها دراسة متواليات الجينوم (génome) و الهندسة الوراثية لاهداف علاجية . أي بتعبير أكثر تبسيطا إن هذا النوع من الأبحاث يجرى منذ عشرين سنة تقريبا في عدد من البلدان المتقدمة ، الأمر الذي يجعلها نظريا على الأقل ، قادرة على انتاج لقاح بواسطة تحديد متواليات الجينوم و نقل بعض أجزائه .بينما الملاحظ ، أن هذه البلدان تعاونت جميعا من أجل إنتاج هذا اللقاح في الولايات المتحدة الأميركية .(يتبع)






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفيروس و السياسة (2)
- المهاجر و البلاد الاصلية ( 3 )
- المهاجر و البلاد الأصلية (2)
- المهاجر و البلاد الأصلية 1
- الصاروخ من المعتدى عليهم إلى المعتدين عليهم
- 13 نيسان و مناسبات أخرى في لبنان
- الساميون و غير الساميين في السياسات العرقية
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (5)
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (4 )
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (3)
- لا تعود عقارب الساعة في الشرق إلى الوراء (2 )
- لا تعود في الشرق عقارب الساعة إلى الوراء (1)
- لبنان : نهاية الإمارة (7)
- لبنان : نهاية الإمارة (6)
- لبنان : نهاية الإمارة (5)
- لبنان : نهاية الإمارة (4)
- لبنان : نهاية الإمارة (3 )
- لبنان : نهاية الإمارة (2)
- لبنان : نهاية الإمارة (1)
- تساؤلات طبيب متقاعد عما يجري في زمن الزباء !


المزيد.....




- أمريكا تسجل 44? من حالات الانتحار العالمية بالأسلحة النارية ...
- مصر.. حبس مواطن مصري بسبب ياسمين صبري
- مراسلنا: الجيش السوداني يرد على قصف مدفعي إثيوبي استهدف مناط ...
- الحلف الأطلسي يراقب التعزيزات الروسية على حدود أوكرانيا وسط ...
- داعش يهاجم البيشمركة من جديد ويوقع ضحية وإصابات في كرميان
- الخطوط الجوية العراقية تلغي رحلة لإجلاء المواطنين العالقين ع ...
- النزاهـة تضبط مئات التقاريـر الصـحية المـزورة في الـديوانيَّ ...
- بشهادات فحص مزورة.. ضبط عشرات الأطنان من -اللحوم الحمراء- في ...
- باربادوس أحدث جمهورية في العالم تتحرر من سلطة التاج البريطان ...
- وزير داخلية الاقليم يتهم أيادي سياسية -تخريبية- بالوقوف وراء ...


المزيد.....

- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - الفيروس و السياسة (22)