أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الصباغ - حول بث الاغاني في قناة دجلة














المزيد.....

حول بث الاغاني في قناة دجلة


جلال الصباغ

الحوار المتمدن-العدد: 6663 - 2020 / 8 / 31 - 23:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تمتلك الأحزاب الإسلامية ورجال الدين والمرجعيات والمليشيات والعتبات ما يتجاوز الخمسين قناة فضائية واغلب هذه القنوات ان لم تكن جميعها تبث الطائفية والرجعية والتحريض، كما إنها تمارس دورا في تلميع وتجميل الجرائم التي ترتكبها المليشيات والعصابات الممارسة أمام أنظار الجميع دون رادع.

جميعنا يعلم برامج ونشرات قنوات آفاق والعهد والأنوار والنجباء والعراقية وبغداد وسامراء والسومرية وقنوات الأحزاب القومية الكردية وعملها المستمر على تقسيم المجتمع على أساس طائفي وقومي، وتحريضها الدائم على المختلفين مع توجهات مالكيها. وآخرها ما قامت به العديد من قنوات الشحن الطائفي تجاه انتفاضة أكتوبر واتهامها للمنتفضين بأنهم أبناء سفارات وعملاء لدول أجنبية ومن أنهم مجموعات من المخربين المحرضين على العنف، هكذا تعمل هذه القنوات أمام القضاء وهيئة الإعلام والاتصالات دون أن تقوم بأي إجراء حتى ولو كان شكليا تجاه من يحرض على القتل والخطف والإرهاب.

إن قنوات مثل دجلة والشرقية وغيرها من القنوات التي تمثل أجندات معينة لإطراف سياسية داخلية وخارجية، ليست بريئة هي الأخرى، بل انها تلعب دورا في دعم جهات داخل النظام الطائفي والقومي، ومالكي هذه القنوات جزء من العاملين على ديمومة وبقاء هذا النظام الذي تسعى الجماهير لاقتلاعه. لكن الاعتراض على قناة دجلة اليوم ليس بسبب فساد مالك القناة وطائفيته، ولا بسبب تحريضه، إنما بسبب بث الأغاني من على شاشة القناة في شهر محرم وهذا الأمر يقف خلفه نظام يعمل على إعادة الطائفية وافتعال أزمات ومسرحيات، تحاول حرف الأنظار عن أزمة النظام المتهالك وإعادة الخطاب الطائفي الذي تجاوزته الجماهير.
تذكرنا هذه الأفعال بما كانت تقوم به القاعدة ودولة داعش الإسلامية، التي كانت ترفض وتقتل كل من يسمع الأغاني او يقص شعره بطريقة معينة او يرتدي ملابس لا تعجب الخليفة ورجاله او يتناول الكحول، حيث أن مصير كل من يقوم بذلك إما الجلد أو القتل، وما الضجة التي رافقت بث القناة للاغاني الا محاولة تحريضية لقتل واستهداف العاملين فيها.

كل الفضائيات والصحف والإذاعات والمواقع الكترونية التي تحرض على العنف والقتل وتبث سمومها على مدار أربع وعشرين ساعة، وتشجع قمع واختطاف المنتفضين، وتدافع عن المليشيات وناهبي المليارات، وتروج للفكر الطائفي والعنصري والاقصائي، هي التي يجب أن تغلق وتحاسب ويتحرك باتجاهها القضاء وليس بث أو سماع أغنية، بحجة إنها لا تتلائم مع عقليات رجال الدين الذين تموت الناس يوميا بسبب فتاواهم ومليشياتهم وعقلياتهم المتحجرة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوهمُ باعتبارهِ منقذاً
- بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس منظمة البديل الشيوعي في العراق ...
- استعدادا للأول من أكتوبر... من حقنا أن نحلم
- وهم التغيير عبر الانتخابات
- سلطة الطوائف والقوميات تعني سلطة الازمات
- افول القومية في كوردستان والطائفية في الوسط والجنوب
- وبعض الهدم بناء!
- الصيادي الناطق باسم القتلة
- خفافيش الظلام تغتال رهام يعقوب
- انتفاضة أخرى على ركام بيروت
- في ضرورة نقد الفكر السياسي والاجتماعي للنخب
- حول جريمة مليشيا قوات الحفاظ على النظام
- التشابه في أساليب القتلة وتبريراتهم
- فارس كمال نظمي بين الكتلة التاريخية والمأزق الشكسبيري
- في الحاجة إلى البديل
- تقدم نضال الجماهير الثورية مرهون بالتنظيم
- احمد عبد السادة ...عندما يروج المثقف للقتل والإرهاب والعنصري ...
- بين متظاهري اكتوبر ورفحاء والمثقفين
- نهاية عصر الطوائف
- جان فالجان الناصرية


المزيد.....




- وزير الأوقاف الأردني يحذر من تمكين اليهود المتطرفين لممارسة ...
- وزير الأوقاف الأردني يحذر من تمكين اليهود المتطرفين من ممارس ...
- إيران: نشهد آخر أنفاس الحظر.. والثورة الإسلامية أجبرت العدو ...
- عنوانها الإطاحة بالقاضي البيطار.. التحقيق بانفجار مرفأ بيروت ...
- تنوير الأطفال بواسطة الترفيه
- باحث اسلامي: كلما طال الزمن تتوسع مسيرة الزيارة الاربعينية ا ...
- مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية.. ...
- مفتي مصر السابق في مقطع فيديو متداول: النبي محمد من مواليد ب ...
- مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الإبراهيمي في الخليل
- حركة الجهاد الاسلامي تزف شهـــيدها -أسامة ياسر صبح-


المزيد.....

- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الصباغ - حول بث الاغاني في قناة دجلة