أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - القانون الأعور الدجال














المزيد.....

القانون الأعور الدجال


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 6619 - 2020 / 7 / 15 - 02:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لانعرف هل نحن نعيش بدولة قانون ام دولة عصابات؟
هل يوجد هناك نظام وقانون واحد يحكم العراقيين ام ان هناك لكل جهة قانون؟
هل نؤيد الدولة او الفئة الحاكمة(ان لم تنجح كلمة دولة على واقعنا في العراق)، ام نعارضها بتصرفاتها الأخيرة التي لانعرف نتائجها؟
هل فعلا ان لنا دستورا يقودنا ونسير به أمور الدولة، ام لكل حزب او فئة او مجموعة متفقة لفترة زمنية دستور ينتهجونه؟
أسئلة كثيرة قد تبعد اغلب العراقيين من الشعور بالمواطنة، نتيجة تصرفات واتفاقات بعض المتسلطين، وتشريع بعض القوانين لمصلحتهم الشخصية والحزبية.
المتتبع للحياة السياسية بالعراق لا يلاحظ وجود دستور، او قانون يسيرها بل هناك اجتهادات شخصية من قبل الحكومة، او اتفاقات بين بعض الشخصيات السياسية سرعان ما يخل بها مما ينعكس على الحياة العامة للمواطنين.
لو عدنا للقوانين الخاصة بموظفين الدولة العراقية، وهو صلب موضوعنا هنا نجد ان أكثر من قانون او جدول يتحكم برواتب الموظفين، وما يتعلق به من ترقيات، ومتغيرات ومخصصات وغيرها، كأن لكل وزارة او مجموعة وزارات او دوائر قانون خاص بها، على سبيل المثال لا الحصر، ان راتب المهندس في وزارة ما، يكون ضعف راتب قرينه في وزارة أخرى، بالرغم من تماثل الشهادة والخدمة.
الترقية، والترفيع، والعلاوة حق من حقوق الموظف كفله له قانون الخدمة المدني المرقم 24لسنة 1964 وتعديلاته ساري المفعول حاليا، حيث نصت المواد (18)و(19)على ترفيع الموظف بعد اكماله فترة الخدمة المنصوص عليها، بالقانون ان لم يكن هناك مانع قانوني يعترض ذلك، بل نص قرار مجلس قيادة الثورة المرقم 1216في 18/9/1978 ساري المفعول على ان ((يعتبر ترفيع الموظف نافذا من تاريخ استحقاقه القانوني، اذا لم يكن للموظف دور في تأخير ترفيعه، ولم يكن هنالك في ظل قوانين، وأنظمة وقواعد الخدمة النافذة مايحول دون ترفيعه في موعده المقرر)) كما نص قرار مجلس قيادة الثورة المرقم 542في29/3/1980 النافذ (( بان يكون استحقاق الترفيع، والزيادة السنوية والعلاوة، لمنتسبي الدولة ومنشأت القطاع الاشتراكي والمختلط، في اليوم الأول من الشهر الذي يستحق فيه المنتسب أيا من هذه الزيادات في حال إقرار منحها)).
وزارة المالية؛ تجتهد سنويا بإيقاف الترقيات فترة لاتقل عن شهرين، او كما يحدث حاليا لعام 2020حيث تم ايقاف جميع استحقاقات الموظف من علاوة وترفيع وتغيير العنوان، واحتساب الشهادة الأعلى الى اجل غير مسمى، إذا اخذنا قرار المالية القاضي بإيقافها لحين إقرار الموازنة بنظر الاعتبار، حيث ستتوقف تلك الاستحقاقات الى اجل غير معلوم نتيجة الصراعات السياسية.
تموز، وكانون الثاني من كل سنة، موعد الترقيات لمنتسبي الجيش والشرطة، التي تتعامل او تتقاضى رواتبها أيضا من وزارة المالية حالها حال جميع وزارات الدولة العراقية، أطلقت تلك الترقيات بموعدها المقرر ولم تتأخر يوم واحد على عكس باقي الوزارات المتوقفة، وبدون أثر رجعي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,159,321
- جق لمبات رئاسية
- أولويات مهمة امام السيد الكاظمي
- قانون التقاعد العام، قانون طارد للمتقاعدين
- لقمان الحكيم في العراق!
- ان كنت بالعراق فلا تشكر الله!
- تعلموا من صدام ليلة سقوطه!
- الكسل الوظيفي
- ترقية الموظف، روتين ممل وغبن دائم
- الخلاصة
- متى ينتهي مسلسل: العراق الى اين؟
- نقابة المعلمين، ما هكذا تورد الإبل!
- من يتحمل وزر المظاهرات؟
- هل يفعلها رومل العراق؟
- تعيينات وزارة الصحة، وفرة بالأعداد وغياب التخطيط
- وزارة الصحة والحاجة الماسة لقانون رواتب جديد.
- ابو المولدة والتسعيرة الجديدة
- إداريو وزارة الصحة، واقع مرير، وحقوق مسلوبة.
- التعيينات بين الشفافية والاحتيال
- عنف الاسرة، وعنف الدولة، ايهما أقسى؟
- مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية


المزيد.....




- الولايات المتحدة: صبرنا على إيران له حدود
- ما هي المكسرات الأكثر فائدة للجسم؟
- سياسي عراقي بارز يتعرض لمحاولة ابتزاز دولية
- مصر تمنح الترخيص -الطارئ- لاستخدام لقاحين جديدين
- ما سر نفوق عشرات الدلافين قبالة سواحل موزمبيق؟
- سياسي عراقي بارز يتعرض لمحاولة ابتزاز دولية
- مصر تمنح الترخيص -الطارئ- لاستخدام لقاحين جديدين
- مصر تؤيد الدعوة لتدويل نزاع سد النهضة
- أمير قطر ووزير الدفاع الكويتي يبحثان سبل تعزيز العلاقات
- حيوان مهدد بالانقراض يحير العلماء بسرعة شفائه وعودة نمو أعضا ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - القانون الأعور الدجال