أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - هل يفعلها رومل العراق؟














المزيد.....

هل يفعلها رومل العراق؟


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 6367 - 2019 / 10 / 2 - 02:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قد يتحمل رجل او بعض الاشخاص تغيير واقع مجتمع كامل نتيجة تراكمات مأساوية، او واقع يصل الى حد اليأس من إصلاحه، او قد تكون اسباب اخرى مصلحية لفئة معينة، او دفع خارجي لتغيير نظام ما لعدم تطابق أفكاره، ورؤاه ومصالحه مع الاخرين.
الثورة، او الانقلاب على نظام ما او واقع معين قد يكون مكفولا اخلاقيا وعرفيا ان كان هذا النظام، او ذاك لا يؤمن بالحياة الديمقراطية وتبادل السلطة سلميا، شواهدنا كثيرة وما جيفارا، وغاندي، ومانديلا ببعيد عنا ليكونوا خير شاهد، ودليل ومصداقا للانقلابات في المنطقة.
العراق؛ ومنذ تأسيسه او خروجه من سلطة، وهيمنة الاحتلال الاجنبي وتكوين الملكية، شهد عدة انقلابات لأغراض عديدة، الانقلاب على الملكية، وعلى الشيوعية، واخرها كان ضد نظام البعث بمساعدة او قيادة امريكا.
عراق اليوم، بعد تعدد الأحزاب، والقوى، والجهات المسلحة، والمليشيات، والاتجاهات، والمصالح الشخصية والحزبية، والطائفية والتدخلات الإقليمية، ودول الجوار، والسياسات والمعسكرات العالمية، والفئوية الضيقة، لا يمكن لشخص، او حتى قوة كبيرة فيه ان تقوم باي عمل عسكري(انقلاب) ما لم ترضي جميع الاطراف الموجودة فيه، ويأخذ كل ذي حق حقه حسب تصورهم، وقياساتهم.
الوضع الحالي بالعراق من عسكرة المجتمع، وتحزب الاعم الاغلب من الشعب، والاسلحة المنتشرة بالشارع، والمليشيات المدججة بأنواع الأسلحة، والولاءات الحزبية جميعها لا تسمح بالانقلابات العسكرية او حتى لا تساعد على خروج مظاهرات، وان كانت سلمية، او مطالبة بأبسط الحقوق.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,167,815,564
- تعيينات وزارة الصحة، وفرة بالأعداد وغياب التخطيط
- وزارة الصحة والحاجة الماسة لقانون رواتب جديد.
- ابو المولدة والتسعيرة الجديدة
- إداريو وزارة الصحة، واقع مرير، وحقوق مسلوبة.
- التعيينات بين الشفافية والاحتيال
- عنف الاسرة، وعنف الدولة، ايهما أقسى؟
- مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية
- ادخلوها بسلام امنين
- الاختيار الصحيح المتأخر
- هل ينقذ عبدالمهدي الاحزاب الاسلامية من الفشل
- أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.
- نحن والافق الضيق
- هل يطيح تحالف الإصلاح، والبناء بالتحالفات الطائفية؟
- بين هوس الكتلة الأكبر، وثورة الحسين
- لنثور ضدهم
- عندما يزأر الأسد الجريح
- منبطحون ومشاكسون في صراع نحو كرسي الوزارة
- هلال الحكومة الجديدة هل يهل مبكرا؟
- لن نتعاطف...لكن سنلتزم.
- لن نتعاطف...لكن لن نلتزم.


المزيد.....




- بايدن بصدد فرض حظر دخول أمريكا على القادمين من عشرات الدول
- نصائح صحية بعد تناول الأطعمة عالية الكوليسترول
- سياسي ألماني: أوروبا قد تجد نفسها وحيدة بدون روسيا
- في ألمانيا ينتصرون للغاز الروسي
- “الكلب” قصة لـ”د. أشرف الصباغ”
- “النداء الأخير لرحلة الذهاب” لـ”محمد الحديني”
- “عين الضباب” لـ”دنيا الشدادي-المغرب”
- “الدفن ليلا” لـ”جمال فتحي”
- “هكذا نستعدُّ للِّقاء” لـ”هبة عبدالوهاب”
- “تعلوه فراشة كريستال” قصة لـ”وداد معروف”


المزيد.....

- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - هل يفعلها رومل العراق؟