أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - التعيينات بين الشفافية والاحتيال














المزيد.....

التعيينات بين الشفافية والاحتيال


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 6154 - 2019 / 2 / 23 - 12:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشفافية؛ مبدأ خلق بيئة تكون فيها المعلومات المتعلقة بالظروف، والقرارات، والأعمال الحالية متاحة، ومنظورة، ومفهومة، وجعل القرارات المتصلة بالسياسة المتعلقة بالمجتمع معلومة من خلال النشر في الوقت المناسب.
تأتي أهمية الشفافية؛ للتقليل من الغموض والضبابية، والحد من الفساد ومكافحته، زيادة الثقة بين افراد المجتمع المعني.
يعني الشفافية، نشر نشاطات دوائر الدولة (ان اخذناها بمنظور الدولة العام) من الاشياء التي تبعث الطمأنينة بقلوب المتابعين، سيما المشككين وغير المصدقين بنزاهة الدولة، ومسؤولية بعد ان صدمنا بأناس (سرقوا الكحل من العين كما يقال).
ما قامت به احدى الدوائر الصحية التابعة لوزارة الصحة بنشر اعلان طلب تعيينات وعلى صفحتها الالكترونية امر جيد، ومن باب الشفافية المزعومة، ان تنشر العناوين او الدرجات المطلوبة ايضا امرا لابأس به، لدعم الشفافية، لكن يجب ان يكون هناك دراسة وتمعن لاختيار التعيينات.
من المعروف والمسلم به ان لكل وزارة او دائرة مهما كبرت او صغرت هناك اقسام تعنى بالتعيينات، او متابعة حركة الموارد البشرية: كالتخطيط، وادارة الموارد البشرية وغيرها وحسب نوع وحجم المنظمة، حيث يجب تقديم تقارير شهرية او فصليه او نصف او ربع فصلية ايضا حسب سياسة المنظمة ورئيسها.
المتتبع لإعلان تلك الدائرة، سيما من المتخصصين بالإدارة، الموارد البشرية و حركة الملاك، يجد ان هناك لغطا كبيرا، ومراوغة لأشخاص محترفين لاستغلال الشفافية، والاستفادة من الدرجات الشاغرة في حركة الملاك واستغلالها لمنافعه الشخصية، او حتى الحزبية.
لنلقي نظرة على بعض العناوين الوظيفية المطلوبة بالتعيينات الاخيرة لهذه الدائرة معاون طبي، او معاون صيدلي، او تقني طبي، او تقني طبي ماجستير، ممرض فني، وجامعي، معاون مختبر، (ممن تم تعيينهم سابقا ولم يباشروا) هذه الفقرة بالذات تدعوا للريبة والتمعن، كيف لهم ان يعلنوا عن طلب تعيين عناوين وظيفية لاتتوفر الا بالتعيين المركز؟ لو اخذنا بنظر الاعتبار ان خريجي المهن الطبية والصحية يتم تعيينهم جميعا وبدون استثناء على ملاك وزارة الصحة.
بكتريولوجي اقدم، رئيس بيولوجيين، صيدلي عمومي، رئيس معاون طبي، عناوين غريبة، عجيبة! لو علمنا ان هذه العناوين يتم اكتسابها بعد مرور خدمة ليس اقل من ١٠ سنوات خدمة في وزارة الصحة، حسب سلم الرواتب والعناوين الوظيفية الصادر من وزارة المالية، المعمول به حاليا في وزارة الصحة.
مما تقدم نؤشر بعض النقاط، او نقطتين لاثالث لهما الاولى ضعف الكادر الإداري، والتخطيطي، او ان يكون من يقوم بالعمل الاداري او تخطيط الموارد البشرية في تلك الدائرة ليس متخصصا في الإدارة، كأن يكون طبيبا او من المهن الصحية ولايفقه بعلم الادارة شيء.
النقطة الثانية قد تكون هناك اناس جاهزون للتقديم، فصلت تلكم الدرجات، والعناوين الشاغرة عليهم بالمقاس إرضاء لبعض الشخصيات، او الطمع المادي، او لجنبات سياسية، وارضاء بعض الشخصيات المتنفذة في قدرتها على تغيير المناصب، او لإرضاء بعض الجيوب الفضاضة التي لا تملئها اي مبالغ وان كان كبيرة اوكانت من السحت الحرام.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عنف الاسرة، وعنف الدولة، ايهما أقسى؟
- مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية
- ادخلوها بسلام امنين
- الاختيار الصحيح المتأخر
- هل ينقذ عبدالمهدي الاحزاب الاسلامية من الفشل
- أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.
- نحن والافق الضيق
- هل يطيح تحالف الإصلاح، والبناء بالتحالفات الطائفية؟
- بين هوس الكتلة الأكبر، وثورة الحسين
- لنثور ضدهم
- عندما يزأر الأسد الجريح
- منبطحون ومشاكسون في صراع نحو كرسي الوزارة
- هلال الحكومة الجديدة هل يهل مبكرا؟
- لن نتعاطف...لكن سنلتزم.
- لن نتعاطف...لكن لن نلتزم.
- العراق والقوى المتصارعة
- أنقذوا مرضى التلاسيميا
- من المقصر؟
- وضرب الرجل الحازم بعصا من حديد
- اطاعة ولي الامر، وحَب الرقي.


المزيد.....




- كاميرات ترصد مشهد نادر لنمر الثلج بأول ظهور له منذ 5 سنوات.. ...
- لحظة طرد مشرعة بريطانية من البرلمان بعد وصفها جونسون بـ-الكا ...
- شاهد.. زعماء عشائر إيرانية يعربون خلال لقاء مع نائب الرئيس ع ...
- البيت الأبيض: بايدن يستقبل الكاظمي الاثنين
- فرقتهما الحرب.. وكل ضمن فريق: لقاء مؤثر بين شقيقين سوريين في ...
- سفارة الجزائر بفرنسا ترفع دعوى قضائية ضد -مراسلون بلا حدود- ...
- بريطانيا تطور صواريخ مجنحة جديدة مضادة للسفن
- إصابة نحو 150 فلسطينيا في صدامات مع الجيش الإسرائيلي في الضف ...
- فيديو | عشرات القتلى في حوادث انزلاق تربة في الهند
- مصطفى علوش: السُنّة في لبنان يشعرون بأنهم مستهدفون


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - التعيينات بين الشفافية والاحتيال