أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية














المزيد.....

مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 21:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفضائيون؛ هم أناس جاءوا من الفضاء، او انهم يعيشون هناك، لكن في العراق ان الفضائيين؛ هم من يكونوا موجودين وغير موجودين في مكان ما، كأن تكون دائرة حكومية، او وحدة عسكرية وغيرها.
خير مصداقا لكلامنا هذا تصرح السيد العبادي في بداية تسنمه منصب رئاسة الوزراء، وقيادة القوات المسلحة في عام 2014 حينما قال" ان هناك أكثر من 50 ألف عسكري فضائي ضمن قوائم رواتب الجيش العراقي"، أي انهم موجودين في سجلات استلام الرواتب والمخصصات، وغير موجودين في الواقع الفعلي لتلك الوحدات والفصائل.
للأسف لم نسمع بعد ذلك اخبارا عن أولئك الفضائيين! وغيبت أخبارهم كما غيبت أخبار جميع اللجان والمجالس التحقيقية، ولا نعرف هل قطعت رواتبهم ومخصصاتهم؟ هل تم إحالة المسؤولين عنهم للمحاكم المختصة؟ هل تم شطبهم من الموجود الكلي والفعلي بالمصطلح المدني، والقوة والقدر بالمصطلح العسكري؟ هل تم إعادة المبالغ المتقاضات من قبل أي كان من يستلمهن؟ ام انها كانت دعاية وشعارات سياسية ليس الا؟ ام كانت للتشهير بالسلف (نوري المالكي)؟
اليوم في مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وكعادة أغلب الكتل السياسية تحاول ان تنقض على حصتها من الكيكة العراقية، كما صرحت احدى النائبات سابقا ليبدوا ان العراق (او انه أصبح كواقع حال) فريسة منخورة القوى، تدور حوله الضباع، والكواسر لتقتطع منه جزء يليق بها، أو بأبنائها وعائلتها ومن كان تحت لوائها.
تصريح هنا واخر هناك، منهم من يطالب علانية بانه يريد بعض الامتيازات الخاصة التي تؤهله من أن يأكل الجزء المخصص له من الكعكة العراقية اللذيذة، ليرمي فتاتها الى مؤيديه، ومريديه كي يوهمهم بانه المدافع عن حقوقهم ومطالبهم، ليملئوا جيوبهم، وبطونهم وارصدتهم البنكية في الخارج على حساب رعيتهم وأبناء جلدتهم، هذا الجزء المكشوف أي الجزء غير الفضائي في تشكيل الحكومة.
بالمقابل؛ هناك فضائيو السياسة الذي يجب على السيد عادل عبد المهدي المكلف بتشكيل الحكومة ان يصرح بأسمائهم، واحزابهم ومطالبهم الخفية التي ينادون بها تحت الكواليس، وغرف اجتماعات تشكيل الحكومة المغلقة، والمظلمة.
"نحن مع تشكيل حكومة حرة ابية يختارها رئيس الوزراء المكلف تكنو قراط مستقلين" هذا هو تصريح بعضهم بالفضائيات صباحا، يقابلها شروطا تعجيزية وقيودا عسيرة على المكلف بتشكيل الحكومة، يسهل على تلك الكتل ان تأخذ حصتها من الكعكة العراقية براحة تامة، وخارج أضواء وحساب الجماهير، لتتربع على الحصص السيادية، والتنفيذية والإدارات العامة، والهيئات المستقلة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,918,402
- ادخلوها بسلام امنين
- الاختيار الصحيح المتأخر
- هل ينقذ عبدالمهدي الاحزاب الاسلامية من الفشل
- أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.
- نحن والافق الضيق
- هل يطيح تحالف الإصلاح، والبناء بالتحالفات الطائفية؟
- بين هوس الكتلة الأكبر، وثورة الحسين
- لنثور ضدهم
- عندما يزأر الأسد الجريح
- منبطحون ومشاكسون في صراع نحو كرسي الوزارة
- هلال الحكومة الجديدة هل يهل مبكرا؟
- لن نتعاطف...لكن سنلتزم.
- لن نتعاطف...لكن لن نلتزم.
- العراق والقوى المتصارعة
- أنقذوا مرضى التلاسيميا
- من المقصر؟
- وضرب الرجل الحازم بعصا من حديد
- اطاعة ولي الامر، وحَب الرقي.
- الخلطة السحرية لتشكيل كتلة حزبية
- الولادة القيصرية الثانية لطالب الجامعة


المزيد.....




- بعد تقرير الاستخبارات.. ضاحي خلفان ينتقد أمريكا: مرتكبو جرائ ...
- ظنوا أنهم تلقوا لقاح كورونا.. مشاركون بتجارب في مدينة هندية ...
- خطوط -كانتاس- الجوية: لقاحات كورونا هي الطريقة الوحيدة لاستئ ...
- الكويت ردا على التقرير الأمريكي حول خاشقجي: نرفض المساس بسيا ...
- قد تكون طائرة الـ“درون” هذه مفتاح إنقاذ أكثر الدلافين ندرة ب ...
- بعد تقرير الاستخبارات.. ضاحي خلفان ينتقد أمريكا: مرتكبو جرائ ...
- الكويت ردا على التقرير الأمريكي حول خاشقجي: نرفض المساس بسيا ...
- نيجيريا.. إطلاق سراح الطلاب المختطفين
- تلف 300 جرعة من لقاح -أسترازينكا- في إستونيا
- علامات تدل على وجود حساسية تجاه الكافيين


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية