أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.














المزيد.....

أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 6016 - 2018 / 10 / 7 - 14:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.
جواد الماجدي
لماذا سعر الفواكه العراقية أغلي سعرا من الفواكه المستوردة؟
لماذا سعر كيلو ليمون حامض العراقي أغلي من سعر الليمون المستورد بثلاث اضعاف؟
لماذا سعر كيلو طماطم عراقية يصل الى 2000 دينار بينما المستورد 250 دينار؟
لماذا البرتقال؟ لماذا الخيار لماذا الباذنجان لماذا الالبان؟
في سبعينيات، وثمانينيات، وحتى التسعينيات من القرن الماضي، كنا نلاحظ هناك تسابق ومنافسة كبيرة بين الثلاجة العراقية عشتار، (وان كان يتم تجميعها في العراق) والثلاجة كونكورد مثلا، وبين الطباخ الأمريكي والطباخ العراقي عشتار، كذلك المبردة صناعة شركة هلال وغيرها من الصناعات من الجلود، والملابس والالبان والمواد الغذائية وغيرها تنافسا كبيرا بالجودة وان كان هناك فرقا بالأسعار.
أسئلة كثيرة؛ تدور بعقول أغلب العراقيين، لا يعرف جوابها الى حد ما، لكن من يتتبع بدقة وبتمحيص، يجد ان هناك ايادي خفية تعمل على تدمير الاقتصاد العراقي، وتغييب الصناعة الوطنية بطرق شتى، كفتح الحدود على مصراعيها، واستيراد المواد والالبسة من مناشئ غير رصينة، ونوعيات رديئة لتباع بأسعار زهيدة، او وضع قوانين وشروط صعبة التطبيق للبضائع المحلية، ورفع أسعار المواد الخام او الأولية، بالتالي تزداد كلف الإنتاج المحلي، ليزداد سعر البيع، ويكون أكثر من السعر المستورد.
الاقتصاد: هو العمود الأساس لنمو وصمود أي دولة، والنهوض به يعني النهوض بالدولة بكل نواحيها، السياسية، والاقتصادية، والخدمية، والصحية وغيرها.
لو قارنا بعض الدول العربية التي تشابه ظروف العراق السياسية (لبنان) مثلا، فهي تعيش الطائفية السياسية، والأزمات المحلية المتلاحقة، وتأثيرات القرار السياسي الخارجي نسخة طبق الأصل من العراق، لكن نجد ان من يريد الدراسة، ومن يريد السياحة والاستجمام، ومن يريد تشغيل الأموال وادخارها، ومن يريد الاستطباب يذهب الى لبنان.
لنقارن السبب! لماذا لبنان أفضل بكثير من العراق؟ والبلدان يمران بظروف متشابهة الى حد سواء، وقد يكون للعراق فرصا أكبر للنهوض، والازدهار كالموقع الجغرافي، والموارد الطبيعية، والنفط والسياحة وغيرها، سنجد ان الاقتصاد اللبناني؛ سيما السلطة المالية، والبنك المركزي ليس لأي شخص يدا طولى عليه سوى البرلمان، وليس للأحزاب او الطوائف أي تدخل فيه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,101,709
- نحن والافق الضيق
- هل يطيح تحالف الإصلاح، والبناء بالتحالفات الطائفية؟
- بين هوس الكتلة الأكبر، وثورة الحسين
- لنثور ضدهم
- عندما يزأر الأسد الجريح
- منبطحون ومشاكسون في صراع نحو كرسي الوزارة
- هلال الحكومة الجديدة هل يهل مبكرا؟
- لن نتعاطف...لكن سنلتزم.
- لن نتعاطف...لكن لن نلتزم.
- العراق والقوى المتصارعة
- أنقذوا مرضى التلاسيميا
- من المقصر؟
- وضرب الرجل الحازم بعصا من حديد
- اطاعة ولي الامر، وحَب الرقي.
- الخلطة السحرية لتشكيل كتلة حزبية
- الولادة القيصرية الثانية لطالب الجامعة
- وسوسة الشيطان، وانتخاب الاصلح
- الميزانية العامة والانتخابات والرضاعة مع ابليس
- قانون سرقات على المقاس
- لماذا العراق


المزيد.....




- شاهد.. سيارة تجر سيدة وهي تمسك بحقيبتها أثناء محاولة سرقة
- ممثل وكاتب تركي شهير يواجه عقوبة السجن بتهمة -إهانة- أردوغان ...
- اعتداء على شرطيين في داغستان الروسية ومقتل المهاجم
- الحوثيون يتبنون الهجمات ضد الرياض ويتوعدون بعمليات -أوسع-
- شرطة ميانمار تفرق بعنف تظاهرات.. ومقتل 6 أشخاص على الأقل
- الحرب في اليمن: الحوثيون يشنون هجمات على السعودية ويتوعدون ب ...
- الحوثيون يتبنون الهجمات ضد الرياض ويتوعدون بعمليات -أوسع-
- شرطة ميانمار تفرق بعنف تظاهرات.. ومقتل 6 أشخاص على الأقل
- وثيقة .. ذوو ضحايا الإحتجاجات في ذي قار يرفضون الترشيح لمنصب ...
- أسلحة وأعتدة وغلق مطاعم مخالفة.. حصيلة عمليات أمنية في العاص ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.